إنجاز تاريخي للمنتخب الوطني للمصارعة: 10 مصارعين إلى أولمبياد طوكيو

عاشت مدينة الحمامات في نهاية الأسبوع الماضي على وقع فعاليات الدورة الترشيحية للمصارعة للألعاب الأولمبية طوكيو اليابان 2021

عن قارتي إفريقيا و أقيانوسيا بعد أن منح الاتحاد الدولي للمصارعة تونس شرف التنظيم تعويضًا للمغرب التي لم توفر كافة الضمانات المنتظرة لمشاركة كافة الدول.
دورة سجلت تواجد 18 مصارع و مصارعة تونسية من مجموع 156 مشارك من 22 دولة ( 17 من إفريقيا و 5 من أقيانوسيا ) من اجل ضمان بطاقة التأهل إلى الاولمبياد بما فتح الأبواب للحديث عن مهمة صعبة لعناصرنا التي اختارت الرد على الحلبة بانجاز تاريخي تمثل في اقتلاع 10 مصارعين من مجموع 18 بطاقة التأهل الى طوكيو.

البداية مع المصارعة الحرة
ضربة البداية كانت مع المصارعة الحرة بأربع بطاقات إلى اولمبياد طوكيو عن طريق امجد معافي بعد حصوله على المركز الأول في وزن 77 كلغ بتفوقه في الدور النهائي على المصارع المغربي زياد آية إكرام وهيكل عاشوري في وزن 97 كلغ بعد تغلبه في مباراتيه الأولى والثانية على التوالي على أمير عوض الذي لعب تحت علم الاتحاد الدولي والمصري محمد علي السيد قبل أن ينهزم في مباراته الثالثة أمام الجزائري ادم بوجملين ليتدارك هذه العثرة في مباراته الرابعة بتغلبه على تايلر تالاليموتو من ساموا, وفي وزن 67 كلغ ضمن سليمان نصر بطاقة عبوره إلى الألعاب الاولمبية بعد فوزه في مباراته الأولى على الجزائري عبد المالك مرابط وفي مباراته الثانية على المغربي معاذ الأشقر وفي مباراته الثالثة على الجنوب إفريقي كورنيليوس جوهانس كويتزي, اما في وزن 130 كلغ فقد حجز أمين قنيشي مكانه في الاولمبياد بتغلبه في مباراته الثانية على المغربي شكري عطافي وفي مباراته الثالثة على الجزائري هشام كوشيط وذلك بعدما خسر في مباراته الأولى أمام المصري عبد اللطيف محمد احمد.

الأولى في تاريخ المصارعات التونسيات
في منافسات اليوم الثاني تأهلت المصارعات مروى العامري (62 كلغ) وسوار بوستة (57 كلغ) وسارة حمدي (50 كلغ) وزينب الصغير (76 كلغ) إلى الألعاب الاولمبية (طوكيو 2021) و هو يعد أفضل نتيجة في تاريخ المصارعة النسائية التونسية, الانجازات تواصلت خلال اليوم الثالث و الأخير ببطاقتين إضافيتين حملت توقيع كل من المصارع محمد السعداوي في وزن 97كغ و هيثم الدخلاوي .

أمال كبيرة
10 أسماء بالكمال و التمام مع مستوى فني مميز تجعل حظوظ المنتخب التونسي للمصارعة في اولمبياد طوكيو التي ستقام في الصيف المقبل وافرة لتحقيق نتائج ايجابية و معانقة الذهب و الفضة و البرنز.

النتائج حسب الاختصاص
من المنتخب التونسي للمصارعة الرومانية : 
– لمجد معافي (وزن 77 كغ)
– سليمان نصر (وزن 67 كغ)
– أمين غنيشي (وزن 130 كغ) 
– هيكل عاشوري (وزن 97 كغ) 
من المنتخب التونسي للمصارعة النسائية : 
– سارة حمدي (وزن 50 كغ)
– سوار بوستة (وزن 57 كغ)
– مروى العمري (وزن 62 كغ) 
– زينب الصغير (وزن 76 كغ)
من المنتخب التونسي للمصارعة الحرة : 
– محمد السعداوي (وزن 97 كغ)
– هيثم الدخلاوي (وزن 65 كلغ) 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا