الترجي الرياضي: الشعباني يختار التكتم و الجماهير تصنع الحدث

يعود اليوم بداية من الساعة 15 الترجي إلى أرضية اولمبي رادس وهو الفريق التونسي الوحيد في سباق رابطة الأبطال الإفريقية باستضافته

الزمالك المصري لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات التي سيعمل الأحمر و الأصفر فيها جاهدا أن لمواصلة التألق و إضافة 3 نقاط تمنحه الصدارة و تجعله على بعد انتصار وحيد لضمان مقعد في ربع نهائي المسابقة.
هذه المواجهة هي الثانية عشرة بين احد ابرز عمالقة كرة القدم الإفريقية و العربية و التاسعة في سباق كاس رابطة الأبطال الإفريقية وقد سبق للزمالك أن توج بها في 5 مناسبات في تاريخه مقابل 4 ألقاب للأحمر و الأصفر الذي سيعمل جاهدا في النسخة الحالية على تجاوز خيبة الموسم الماضي و استعادة لقبه القاري , التحدي اليوم لن يقتصر فقط على انتصار إضافي يضع الفريق على بعد 3 نقاط من مجموع 9 ممكنة لضمان مقعد في ربع النهائي والثأر كرويا من المنافس بعد هزيمة نهاية السوبر الإفريقي في الموسم الماضي و خاصة تعديل الأوتار على مستوى الانتصارات في تاريخ المواجهات بما أن الزمالك يمتلك أسبقية طفيفة ب 4 انتصارات مقابل 3 للترجي في ما حسم التعادل 4 مواجهات.
تكتم كبير
نبقى مع قمة مقابلات دور المجموعات لنشير إلى اختيار الإطار الفني للأحمر والأصفر أن تدور حصة تمارين الأمس الأخيرة بعيدا عن عيون الجميع بفرض الويكلو بهدف تفادي اي معلومات حول التوجهات الفنية و التكتيكية التي سيعتمدها الفريق والتي من شانها أن تخدم مصلحة المنافس.
استقرار في الدفاع و غموض في وسط الميدان
حصل تكتم كبير من شانه أن يؤجل التعرف على ملامح التشكيلة الأساسية لدقائق قليلة قبل المواجهة خاصة على مستوى خط وسط الميدان وقد يتم التعويل على الثلاثي كوليبالي و الشعلالي و بن رمضان أو التوجه للعب ورقة بن رمضان و كوليبالي إضافة إلى نجم لقاء المولودية الجزائري بن غيث في المقابل سيتواصل الاستقرار على مستوى الدفاع بالتعويل على الرباعي الشتي و النقاز و بدران و اليعقوبي على ان يواصل بن مصطفى حراسة الشباك.
بين الخنيسي و توغي
الغموض قد لا يقتصر فقط على وسط الميدان بما أن الأمر لم يحسم بعد على مستوى قيادة الهجوم بانحصار الاختيار بين لاعب الخبرة طه ياسين الخنيسي الذي يمر بفترة انتعاشة و المنتدب خلال الميركاتو الأخير توغي الذي لم يتأخر في تأكيد جاهزيته لتقديم الإضافة بتسجيل هدفين مع تمريرة حاسمة مقابل تأكد تواجد كل من الهوني و البدري.
دعم كبير
اختيار الويكلو سبقه تحرك كبير من الجماهير التي قوبل طلب منحها 10 آلف مقعد في اولمبي رادس في المقابلات القارية بالرفض بالتحول بأعداد كبيرة إلى حديقة حسان بلخوجة و تقديمها على امتداد أكثر من ساعة الدعم المعنوي للاعبين و مطالبتهم بتقديم أفضل ما لديهم و إهدائهم النقاط الثلاث, دعم لم يقتصر فقط على الجماهير بل كان رئيس النادي في الموعد باجتماعه باللاعبين و تأكيد ثقته التامة في إمكانياتهم وقدرتهم على الإطاحة بمنافسهم .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا