المنتخب التونسي: انطلاق الاستعدادات للقاء المغرب

شرع أمس المنتخب التونسي في إعداد العدة للقاء الدور ربع النهائي لكأس إفريقيا تحت العشرين سنة والمقامة في موريتانيا وسيواجه نسور قرطاج

عشية الجمعة بداية من الساعة الخامسة المنتخب المغربي«اسود الأطلس».

يعتبر الفريق المغربي احد ابرز المراهنين على اللقب القاري نظرا للنتائج المميزة التي حققها والتي أكدها بتصدر مجموعته الثالثة والنتيجة المخيبة لعناصرنا الوطنية بهزيمة مفاجئة أمام منتخب إفريقيا الوسطى (2-1) والتأهل إلى ربع النهائي كافضل ثالث عن المجموعة الثانية دفع الإطار الفني بقيادة المدرب ماهر الكنزاري الذي يدرك جيدا القيمة الفنية للاعبيه وحقيقة إمكانياتهم ترميم المعنويات والاجتماع بالمجموعة بهدف تحفيزها ودعمها مبرزا ثقته في إمكانياتهم لتحقيق نتيجة ايجابية أمام المغرب و تأكيد أن لقاء إفريقيا الوسطى ليس إلا سحابة صيف عابرة.
تمارين خفيفة للأسماء الأساسية

انطلقت الاستعدادات للقاء المغرب بحصة تمارين خفيفة تم خلالها العمل على إزالة الإرهاق تلتها حصة علاج طبيعي بهدف استرجاع المجموعة لقواها وجاهزيتها البدنية وهي حصة ضمت الأسماء التي شاركت في المقابلات الأخيرة وهم إلياس الدامرجي، آدم بالأمين ومعتز زدام ومارك اللمطي وشهاب العبيدي ومحمد أمين بن زغادة ومحمد عزيز قاسمي وحمدي العبيدي، وحسن العياري , أما بقية الأسماء التي كانت خارج الحسابات أو التي اقتصر تواجدها على دقائق معدودة فقد أجرت حصة تمارين امتدت لأكثر من 60 دقيقة تم خلالها التركيز على الجانبين الفني و التكتيكي بهدف أن تكون جاهزة لتقديم الإضافة إذا استوجبت الحاجة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا