اليوم الجولة الثانية من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية: الترجي من أجل تدعيم صدارته للمجموعة الرابعة

يمكن القول أن مشاركة الترجي الرياضي في الموسم المنقضي في رابطة الأبطال الإفريقية كانت للنسيان ففي الوقت الذي كان فيه فريق باب سويقة

يطمح للاحتفاظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي لم يتمكن الفريق من مواصلة حملة الدفاع عن لقبه ليتوقف عند عتبة الدور ربع النهائي أمام الزمالك بعد الهزبمة ذهابا بثلاثية مقابل هدف ولم يتمكن من التدارك إيابا بسبب الفوز غير الكافي بهدف لصفر.
في الموسم الحالي،لم يقنع أداء الفريق كثيرا سواء في سباق الرابطة المحترفة الأولى او في امجد الكؤوس القارية ويبدو أنه يتعامل مع أثار التغييرات العديدة التي طالت مجموعته في الفترة الماضية إذ ليس من السهل تعويض خروج أسماء في حجم سعد بقير ويوسف البلايلي في وقت وجيز ولكن رغم ذلك تعول الجماهير الترجية كثيرا على قدرة فريقها على تعويض خيبة الموسم المنقضي والصعود مجددا على منصة التتويج.
ولكن قبل ذلك لابد أن يتجاوز الفريق عقبة دور المجموعات حيث وضعته القرعة في مواجهة الزمالك المصري وصيف بطل النسخة الماضية و مولودية الجزائر إضافة إلي تونغيث السنغالي إحدى مفاجآت الدورة الحالية إذ انهزم بصعوبة في الجولة الأولى أمام ممثل كرة القدم التونسية بهدفين لهدف.
دربي مثير بين الترجي والمولودية
شد وفد الترجي الرياضي الرحال إلى الجزائر منذ يوم الأحد إستعدادا لمواجهة مولودية الجزائر ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لدور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية ساعيا إلى تأكيد فوز الجولة الافتتاحية أمام تونغيث السنغالي بهدفين لهدف وتعزيز صدارة المجموعة خصوصا اثر نهاية الدربي العربي في المجموعة ذاتها بالتعادل.
وواجه ممثل كرة القدم التونسية في الجولة الأولى عدة صعوبات للخروج بنقاط الفوز على حساب تونغيث السنغالي الذي كان مبادرا بالتهديف لينتصر الأحمر والأصفر في النهاية بهدفي طه ياسين الخنيسي من ضربة جزاء وخالد عبد الباسط.ويأمل فريق باب سويقة في لقاء اليوم الجمع بين الإقناع والنتيجة وهي معادلة يبحث عنها الفريق منذ فترة سواء في البطولة المحلية او السباق القاري الأمر الذي جعل مستقبل المدرب معين الشعباني على المحك ولم يتوان عدد من الأحباء على المطالبة برحيله حتى في صورة الانتصارات متناسين ان الترجي يمر بمرحلة انتقالية بعد رحيل عدد من ركائزه ووجود اسماء جديدة لا تزال تبحث عن اثبات نفسها في الحسابات الفنية.
وشهدت تركيبة الترجي التي سافرت الى الجزائر تواصل احتجاب الحارس معز بن شريفية بسبب اصابته بفيروس كورونا دون ان ننسى ازمته مع الاطار الفني بعد ترسيم فاروق بن مصطفى كحارس اول ليجد بن شريفية نفسه بديلا.في المقابل ،يعود المدربان معين الشعباني ومجدي تراوي للجلوس على بنك البدلاء اثر نهاية العقوبة التي كانت مفروضة عليهما من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم.
في الطرف المقابل ،يسعى منافس الترجي ،مولودية الجزائر الى استغلال عامل الارض لتحقيق اول فوز في دور المجموعات والصعود الى صدارة المجموعة وكذلك تجاوز الاخبار التي تحدثت في الفترة الاخيرة عن خلافات بين اللاعبين والادارة بعد ان اقدمت هذه الاخيرة عن خصم جزء من مرتباتهم بحجة تراجع نتائج الفريق وهو ما اغضب اللاعبين الذين هددوا بمقاطعة لقاء اليوم قبل تدخلات من بعض المسؤولين لاعادة الامور الى نصابها.وقبل ساعات من ملاقاة الترجي،شهدت تمارين الفريق الجزائري عودة عمار بورديم بعد تخلصه من مخلفات الاصابة.
الترجي اسبقية بالارقام
تشير لغة الارقام الى ان الترجي واجه الفرق الجزائرية في مختلف المسابقات القارية في 38 مباراة حقق خلالها الفوز في 18 مرة مقابل 9 هزائم و11 تعادلا.وآخر مواجهات الاحمر والاصفر مع الفرق الجزائرية تعود الى دور مجموعات الموسم الماضي امام شبيبة القبائل وانتصر الترجي ذهابا بهدف لصفر وبالنتيجة نفسها انهزم الفريق في الاياب.

اليوم الساعة 20.00:
المجموعة الرابعة
مولودية الجزائر – الترجي الرياضي/بيين سبورت 7 HD
الزمالك من أجل الفوز الأول
ينزل الزمالك المصري ضيفا على تونغيث السنغالي لحساب منافسات المجموعة الرابعة بداية من الخامسة مساء.وكانت المفاجآت غير السارة في انتظار وفد الزمالك اذ كان من المفترض ان تكون مدة الرحلة 8 ساعات لكنها تجاوزت 13 ساعة بسبب اغلاق المجال الجوي الموريتاني امام الوفد المصري الذي لا يملك ترخيصا لتهبط الطائرة في الجزائر قبل ان تستكمل الرحلة منها عبر الخطوط الجوية المالية لتنضاف 5 ساعات أخرى لم تكن في حسبان البعثة المصرية.
وبعد تعادله في الجولة الاولى مع مولودية الجزائر يسعى الفريق الابيض الى جني اول انتصار في انتظار ما ستسفر عنه مواجهة الجولة الثالثة مع الترجي الرياضي متصدر المجموعة الرابعة.ويأمل الفريق جني اكبر عدد ممكن من النقاط ولعب الادوار الاولى في السباق بعد ان خسر لقب النسخة الماضية امام غريمه التقليدي الاهلي المصري.
ولم تنته المفاجآت عند هذا الحد اذ تعيش العائلة الموسعة لوصيف بطل إفريقيا 2020 حالة من القلق نظرا لوجود عاصفة ترابية في السنغال ويأمل الزمالك تحسن الأحوال الجوية قبل موعد المواجهة حتى لا تؤثر على أداء زملاء الفرجاني ساسي في اللقاء.
وخاطبت اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك الاتحاد المصري لكرة القدم، ليقوم بدوره بمخاطبة الاتحاد الأفريقي ‹كاف› لتأجيل المباراة لمدة 24 ساعة، وذلك وفقا لقوانينه التي تنص على إمكانية تأجيل المباراة في حالة وجود ظرف طارئ وهو ما قوبل بالرفض من منافسه.
في سياق آخر،تنتظر إدارة الزمالك المصري عودة الفريق من رحلة السنغال لحسم ملف متوسط الميدان الدولي التونسي الفرجاني ساسي خصوصا بعد ما تداول عن توقيعه لفائدة الدحيل القطري لينتقل إلى صفوفه في الميركاتو الصيفي.وترغب إدارة مرتضى منصور الى حسم هذا الملف بصفة نهائية بعد ان تأخر اتخاذ القرار الفصل فيه نظرا لعدم الاتفاق على الجوانب المالية للصفقة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا