النادي الصفاقسي: فرصة إضافية للإطار الفني.. وبقاءالثنائي بين الشك واليقين

يستقبل النادي الصفاقسي عشية اليوم متصدر الطليعة الترجي الرياضي لحساب الجولة الثامنة ذهاب من البطولة الوطنية بملعب الطيب المهيري في الكلاسيكو رقم 129

في مواجهات الفريقين لحساب البطولة الوطنية كانت فيه الأسبقية للترجي بتحقيق 59 انتصار مقابل 27 انتصارا لفريق عاصمة الجنوب بينما حسم التعادل بين الفريقين في 42 مناسبة.
ستكون مواجهة اليوم دون حضور الجمهور حسب البروتوكول الصحي المعمول به حيث دخل الفريقان أمس في تربص مغلق بأحد النزل بصفاقس استعدادا للكلاسيكو، أبناء المدرب معين الشعباني وصلوا مساء امس الى صفاقس بعد اجراء حصة تمرينية اخيرة في العاصمة في حين واصل النادي الصفاقسي تدريباته بالملعب الفرعي للطيب المهيري في نفس توقيت المباراة.

الاطار الفني يواصل
خيرت الهيئة المديرة نظرا لقرب موعد المباريات منح الثقة من جديد للإطار الفني بقيادة الثنائي انيس بوجلبان وعماد بن يونس خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي أكدت امكانية رحيلهما وقد خيرت الهيئة المديرة التريث الى ما بعد لقاء الترجي وقد يواصل الاطار الفني الى حد لقاء النادي البنزرتي المنتظر في نهاية الاسبوع الحالي وقد باتت عدة أسماء تونسية وجزائرية مطروحة على طاولة النادي الصفاقسي منذ فترة لكن الأمور لم تتضح بعد بخصوص المدرب القادم للفريق بما أن الهيئة مازالت تعاني ماديا واستقدام مدرب جديد قد يكلفها الكثير في الوقت الراهن لتبقى كل الاحتمالات واردة.

غيابات منتظرة
على عكس الترجي الرياضي الذي سيتواجد بكل عناصره في مواجهة اليوم سيعاني النادي الصفاقسي من عدة نقائص لأسباب مختلفة أولها فراس شواط بسبب اصابته بفيروس كورونا وهاني عمامو الذي وقع ابعاده منذ فترة بسبب عدم تجديد عقده بالإضافة الى امكانية غياب كريس كواكو الذي تعرض الى اصابة بعد ماراطون المباريات لتبقى دعوة سوكاري وايفونا واردة في مواجهة اليوم.

المطالبة بالانتصار
طالبت جماهير النادي الصفاقسي لاعبيها ضرورة تحقيق الانتصار اليوم امام الترجي لرد الاعتبار بعد النتائج الاخيرة المخيبة للآمال، نتيجة مباراة اليوم ستكون هامة من أجل تهدئة جمهور الفريق الذي طالب منذ يومين من خلال الوقفة الاحتجاجية التي قام بها أمام مركب النادي برحيل الهيئة والإطار الفني الكرة اليوم تبقى بين أقدام اللاعبين لتهدئة الخواطر وتحقيق ما هو مطلوب منهم لامتصاص غضب الجماهير.

تكتم شديد
تبقى تشكيلة اليوم رهن جاهزية اللاعبين بما أن المجموعة ستشهد بعض التغييرات مقارنة بالمباريات الأخيرة ليبقى التكتم كبيرا على التشكيلة الاساسية التي سيعول عليها الثنائي بوجلبان وبن يونس، التشكيلة الاقرب للكلاسيكو ينتظر ان تضم دحمان والزموري وغرام وبن علي والجويني وسوكاري (كواكو) وكامارا والمنصوري صولة والحباسي وايدو (ايفونا) وتبقى هذه التشكيلة قابلة للتغيير حسب الاعداد البدني والذهني للاعبين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا