ثنائي «السي اس اس» مقابل «الرديسي»

يواصل نادي تونس الجوية بقيادة رئيس فرعه الجديد سفيان عمر الاعداد كما يجب للموسم الجديد الذي مازالت الجامعة

لم تحدد بعد موعد انطلاقه بعد أن كان مقررا ليوم 28 نوفمبر الجاري وتم التأجيل الى موعد لاحق بسبب القرارات الأخيرة الصادرة عن رئاسة الحكومة وسلطة الاشراف بخصوص ايقاف جميع الأنشطة الرياضية حتى 6 ديسمبر المقبل، نادي تونس الجوية وبعد أن رتب البيت على مستوى التسيير شرع في البحث عن العناصر التي تمكنه من تحقيق أهداف الموسم الجديد وتمكن من تعزيز صفوفه بثنائي النادي الصفاقسي عزيز بن حليمة ومهدي الفخفاخ اللذان وقعا لفائدته لموسمين مقبلين وفقا لما أكده رئيسه سفيان عمر لـ»المغرب» والذي بين أن انتقال هذا الثنائي جاء مقابل التفويت في خدمات ليبيرو الفريق والمنتخب الوطني أيمن الرديسي الذي ستكون الفرصة مواتية أمامه مع «السي اس اس» أكثر من أجل افتكاك مكان ضمن القائمة الأساسية لعناصرنا الوطنية في مختلف الاستحقاقات المقبلة علما أنه شارك مع المنتخب في بطولة افريقيا للأمم الأخيرة التي توج فيها باللقب وأيضا في الدورة الترشيحية للأولمبياد التي أقيمت في مصر وتمكن فيها أبناء «انطونيو جاكوب» من التأهل الى الأولمبياد للمرة السابعة في تاريخ الكرة الطائرة التونسية.

وينتظر ان يتعاقد نادي تونس الجوية خلال الفترة المقبلة مع أكثر من لاعب اخر لسد الشغور الموجود في مختلف المراكز قبل انطلاق مشوار البطولة بعد أن ضم الى صفوفه في الفترة الماضية بلال بوعائشة لمدة موسم على سبيل الاعارة من نسر الهوارية الذي فرط ايضا في بعد أن تدحرج الى الوطني «ب» بسبب عجزه عن الصمود وعدم قدرته عن مجاراة النسق الموجود في البطولة في الصحبي بالكحلة لفائدة مولدية بوسالم التي بات يوجد فيها أكثر من لاعب من الهوارية على غرار محمد الكناني وصلاح الدين الحاج قاسم.. وضعية ستزيد من معاناة نسر الهوارية بعد التفريط في أبرز العناصر ومهمته في التطلع نحو العودة بين فرق النخبة ستكون صعبة بداية من الموسم الجديد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا