النادي الصفاقسي: ود مع «البقلاوة» و«منصر» و«صولة» يتخلفان

يستقبل النادي الصفاقسي اليوم بداية من الثانية ظهرا فريق الملعب التونسي على عشب ملعب الطيب المهيري استعدادا للمرحلة المقبلة حيث ستكون هذه المواجهة الودية فرصة للإطار

الفني للوقوف على اخر استعدادات المجموعة قبل شد الرحال في وسط الاسبوع المقبل الى زنجبار لمواجهة فريق مالانجي لحساب ذهاب كأس رابطة ابطال افريقيا.
ستكون مباراة اليوم الاختبار الأخير للاعبين حتى يقع تحديد التشكيلة الاساسية التي سيعول عليها الفريق يوم اللقاء القاري سيما وأن الثنائي انيس بوجلبان وعماد بن يونس سيقومان بتشريك اكبر عدد ممكن من العناصر خلال الشوطين، لقاء اليوم سيكون دون حضور الجمهور بعد توفير الاحتياطات اللازمة من الهيئة المديرة على مستوى البروتوكول الصحي.

صولة يغيب عن الميادين
تأكد رسميا غياب المنتدب الجديد للنادي الصفاقسي الليبي محمد صولة عن الميادين لمدة ثلاثة اسابيع بعد الاصابة التي تعرض لها مع منتخب بلاده في مواجهة غينيا الاستوائية وهو ما يؤكد أن اللاعب لن يكون جاهزا في مباراة ذهاب وإياب رابطة ابطال افريقيا امام مالانجي، كما تأكد تواصل غياب محمد علي منصر عن المباريات المقبلة للفريق في انتظار تماثله للشفاء بعد التدخل الجراحي الأخير وهو ما يؤكد ايضا غيابه عن لقاء اليوم ورحلة الفريق الى زنجبار في حين أن باقي المجموعة ستكون على ذمة الاطار الفني في الود المقرر امام الملعب التونسي والذي على ضوئه سيتم ضبط القائمة النهائية التي ستتحول الى زنجبار يوم الاربعاء المقبل ولن تتجاوز 22 لاعبا بعد تأكد غياب هذا الثنائي.

تغيير في التوقيت
أعلنت لجنة الحكام الافريقية على الموعد الجديد لمواجهة مالانجي والنادي الصفاقسي يوم السبت 28 نوفمبر الجاري حيث تقرر انطلاقها في الخامسة مساءا بتوقيت تونس عوضا على الساعة الثانية بعد الظهر كما عينت لجنة التحكيم طاقم تحكيم من كينيا يتكون من الحكم ديفيس اوموبين كحكم ساحة وبمساعدة الثنائي توني كيديا وصاموال كوربا اما لقاء الاياب بصفاقس فسيكون طاقم تحكيم ليبي لإدارة هذا اللقاء بإشراف محمد مبروك كحكم ساحة وبمساعدة باسم سيف النصر وصالح شوقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا