قرارات الجامعة التونسية لكرة القدم : تخفيض أجور اللاعبين و المدربين ب50 % مع إلغاء مسابقات الشبان

• لا تغيير يذكر على مستوى نظام بطولة الرابطة المحترفة الأولى

تأخر انطلاق الأنشطة الرياضية بتونس بسبب الانتشار السريع لفيروس كورنا والارتفاع الملحوظ في عدد المصابين والموتى مما خلف حالة من الشلل في جميع المجلات بما فيها الرياضية والتي تعد أكثر تضررا بتأجيل كلي لجميع الأنشطة في مختلف الاختصاصات وهو أمر جعل الشكوك تحوم في ظل بعض التسريبات عن إمكانية إلغاء تام للموسم الرياضي الجديد خاصة إذا تواصلت الأوضاع على ماهي عليه الآن.

دفعت تسريبات عن قرارات موجعة للرياضة التونسية الجامعة التونسية لكرة القدم للدخول على الخط و وضع النقاط على الحروف بإصدارها أمس اثر اجتماعها بمقر الجامعة بلاغا تضمن عددا كبيرا من النقاط سواء منها المتعلقة بالمسابقات التي تم اتخاذ قرار إلغائها بالنسبة للشبان وأخرى متعلقة بخلاص اللاعبين و المدربين وكذلك المنح التي سيتم رصدها لإعانة الفرق على تجاوز أزمتها المالية مع فتح الأبواب أمام فرق الرابطة المحترفة الأولى لرفع عدد المنتدبين من 8 إلى 10 بالنسبة للموسم الحالي الذي كان وراء رحيل عدد كبير من اللاعبين الأجانب بسبب عدم استقرار الأوضاع و عجز عدد من الفرق عن تلبية طلباتهم المادية... و في ما يلي بلاغ الجامعة :

بلاغ
قرّر المكتب الجامعي لكرة القدم المنعقد عن بعد بتاريخ 20 نوفمير 2020 ما يلي :
- إلغاء جميع المسابقات الرسمية بالنسبة للشبان والخاصة بموسم 2020 - 2021.
- عدم استغلال جميع المراكز الإقليمية والجهوية الخاصة بالشبان وذلك بالنسبة إلى موسم 2020 - 2021 .
- توصية بتخفيض آجور اللاعبين المحترفين والمدرّبين بنسبة 50 % وذلك بالنسبة إلى شهري أكتوبر ونوفمبر 2020.
- صرف مبلغ قدره 1,5 مليون دينار يقع توزيعه كما يلي :
- صرف منحة قدرها 50 ألف دينار بالنسبة إلى كل فريق من الرابطة المحترفة الأولى تقلّ موارده خلال الموسم الفارط عن 4 مليون دينار.
- تخصيص مبلغ مالي قدره مليون دينار سوف يقع صرفه لفائدة أندية الرابطة المحترفة الثانية و كرة القدم هواة و كرة القدم النسائية .
- تنظيم اجتماع عن بعد مع أندية الرابطة المحترفة الثانية لدراسة مشروع نظام المسابقات الخاص بالموسم القادم ومشروع الرزنامة الخاصة بكل نظام.
- تنظيم اجتماعات عن بعد مع أندية مختلف أقسام كرة القدم هواة وكرة القدم النسائية لدراسة مشروع نظام المسابقات الخاصة بكل قسم ومشروع الرزنامة الخاصة به.
- دعوة وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني إلى صرف مستحقات كل الأندية حسب الميزانية المبرمجة قبل انطلاق بطولة موسم 2019 - 2020 والدعوة إلى عقد اجتماع قصد النقاش وتحديد المنح الخاصة بالأندية بالنسبة إلى الموسم الجديد 2020 - 2021 .
- دعوة كل الولايات والبلديات إلى مساعدة مختلف الجمعيات وذلك بصرف المنح الخاصة بها والتي تتماشى مع الدور الإجتماعي والتأطيري الهام التي تقوم بها الجمعيات الرياضية في كل الجهات.
- بالرغم من متخلّدات التلفزة الوطنية التونسية والتي بلغت حدود 3,5 مليون دينار، وبالرغم من متخلّدات شركة النهوض بالرياضة والتي بلغت إلى حد الآن 3,5 مليون دينار، وبالرغم من التأخير في استخلاص بعض المستشهرين، فقد قامت الجامعة التونسية لكرة القدم بصرف العديد من المبالغ من خزينتها الخاصة وسوف تواصل دعمها للجمعيات على أن يتم تحديد بقية المبالغ الخاصة بموسم 2020 - 2021 خلال الفترة القادمة بعد تحديد نظام كل بطولة وموعد انطلاقها.
- نظرا لتأخير انطلاق البطولة وما سينجر عن ذلك لاحقا من برمجة رزنامة مضغوطة و إثر دراسة وضعية أغلب الفرق وما لاحظناه من نقص في الزاد البشري لأغلب الفرق نظرًا لتنقل عدد كبير من اللاعبين المحترفين إلى بطولات أخرى ، تقرر الترفيع في عدد المنتدبين من 8 إلى 10 بالنسبة للرابطة المحترفة.

لا تغيير يذكر
بلاغ و ان تضمن كما هائلا من التوضيحات إلا انه لم يتطرق إلى إمكانية إدخال تحوير بإجراء البطولة بنظام الذهاب فقط أو تحوير النظام لتصبح على طريقة «البلاي أوف» و«البلاي اوت» و في هذا الاطار علم «المغرب» من مصدر موثوق بالجامعة انه و إلى حدود هذه اللحظة لا توجد أي نية لإدخال أي تعديل و أن الاتفاق حاصل حتى تكون انطلاقة بطولة كرة القدم للرابطة المحترفة الأولى بنظام الذهاب والإياب وإن لزم الأمر ستتواصل إلى ما بعد شهر أوت من سنة 2021 .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا