النادي الإفريقي: «الدريدي» يريد «عبدول با».. «بن عيادة» و«كوسي» يلتحقان وموسم الإعارات يتواصل

يواصل النادي الإفريقي تحضيراته قبل عودة نشاط الرابطة المحترفة الأولى في موسمها الجديد والذي يبدو أنه سيعرف تأخيرا جديدا بسبب التدابير الجديد التي أقرتها السلطات

في بلادنا حيث كان من المنتظر أن تقام الجولة الافتتاحية يوم 22 نوفمبر الجاري إلا أن كل المؤشرات تؤكد على حدوث التأجيل وقد برمجت أن عدة أندية تونسية جملة من الوديات في هذا التوقيت.

وخاض لاعبو المدرب لسعد الدريدي بروفة ودية جديدة جمعتهما بترجي الكريب ولعبت المباراة على 3 أشواط كل شوط دام 35 دقيقة استعرض فيها الأفارقة ماكينتهم الهجومية حيث هزوا الشباك في عدة مناسبات فيما لم يتمكن المنافس من التسجيل في مرمى نادي باب الجديد ليكون الانتصار الثالث للأفارقة في المباريات الودية بعد الفوز على جندوبة الرياضية بثنائية ومنزل جميل بخماسية فيما انهزم الإفريقي في اول مباراة ودية أمام شبيبة العمران بنتيجة هدفين مقابل ثلاثة أهداف ومن المنتظر أن يواصل نادي باب الجديد بروفته الودية في ظل تأجير موعد ضربة بداية الموسم الكروي.
ومن المنتظر أن يعرف تربص الأحمر والأبيض التحاق الثنائي الدولي الجزائري حسين بن عيادة بعد أن أكمل التزاماته مع المنتخب الجزائري شأنه شأن متوسط الميدان البنيني روديغ كوسي.

03 لاعبا في الخدمة
عرفت أخر المباريات الودية للنادي الإفريقي في تربصه المقام في حمام بورقيبة إشراك 30 لاعبا في اللقاء حيث استثني المدرب لسعد الدريدي الحارس عاطف الدخيلي من المباراة شأنه شأن الوافد الجديد من جمعية أريانة أحمد الهمامي فيما لعب بقية العناصر ومن بينهما الثنائي الجديد والذي يخوض الاختبارات والحديث هنا عن متوسط الميدان السابق للنادي البنزرتي غابريال كاك والمهاجم المالي الشاب سامي كامارا حيث منحهما المدرب لسعد الدريدي الفرصة للمشاركة في الشوط الثالث.
وقد تمكنت تشكيلة الشوط الأول من تسجيل ثلاثية كاملة عبر الثنائي آدم قرب الذي سجل ثنائية والمدافع غيث الزعلوني فيما عرف الشوط الثاني تسجيل ثنائية من المنتديين في الميركاتو ياسين العمري والجزائري زكريا النعيجي أما الشوط الثالث فقد عرف تدوين ثنائية جديد أمنها المهاجم الشاب لؤي العلوي والمهاجم تحت الاختبار المالي سامي كامارا...وفي ما يلي تركيبة اللاعبين التي أعتمدها المدرب لسعد الدريدي في البروفة الودية أمام ترجي الكريب:

تشكيلة الشوط الأول:
غيث اليفرني - سامي الهمامي - غازي عبد الرزاق - آدم الطاوس - غيث الزعلوني - وسام بن يحيى - معز الحاج علي - خليل القصاب - ياسين الشماخي - باسيرو كومباوري -آدم قرب

تشكيلة الشوط الثاني:
أيمن جاب الله - مكرم المرزوقي - منتصر بوعزيز - شمر الدين ناييري - جيل باهيا ـ أحمد خليل - أيوب بن مشارق - ياسين العمري - زكرياء النعيجي - زين الدين بوتمان ـ حمدي العبيدي

تشكيلة الشوط الثالث:
أسامة الحنزولي - شهاب الصالحي - منتصر بوعزيز - جيل باهيا - غابريال كاك - إبراهيم فرحي - جهاد الطرابلسي - دوسر بن أحمد - آدم الطاوس - لؤي العلوي - سامي كامارا

الدريدي يبحث عن مدافع
يبدو أن تعزيز الرصيد مطلوب في النادي الإفريقي خاصة بعد أن تأكد مدرب الأحمر والأبيض من ضرورة التعاقد مع مدافع محوري في ظل النقص الكبير في هذا المكان وعدم قدرة المتواجدين عن إقناع المدرب الذي تحرك في الساعات الماضية من أجل طلب التعاقد مع مدافع محوري جديد حيث تحدث مع رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي عن ضرورة فتح قنوات الاتصال مجددا مع مدافع منتخب موريتانيا «عبدول با» الذي كان اسمه مطروحا في الميركاتو الشتوي للموسم الماضي إلا أن بعض التفاصيل المالية أدت إلى سقوط الصفقة ليعود أسمه مجددا للواجهة.
المعلومات التي تحصلنا عليها تفيد أن رئيس النادي الإفريقي فتح قنوات التفاوض مع قائد منتخب موريتانيا من أجل معرفة مدى رغبته بالتواجد في الفريق وحسب الأخبار فإن المؤشرات كانت إيجابية حيث لا يعارض «عبدول با» اللعب مع الأحمر والأبيض لكن تبقي الأمور المالية هي من ستحدد مستقبل الزيجة خاصة إلى أن قائد منتخب موريتانيا كان قد طالب بمبلغ مالي مرتفع في المفاوضات الأولى.

وتجدر الإشارة أن المدافع المالي يملك الجنسية الفرنسية بالإضافة للجنسية الموريتانية وهو من مواليد 1994 وسبق له اللعب في الدوري الفرنسي من بوابة أوكسير ولانس كما أنه تلقي عرضا من اتحاد العاصمة الجزائري في سبتمبر الماضي.

إعارات منتظرة
نسبة كبيرة استقر مدرب النادي الإفريقي لسعد الدريدي عن تركيبة الرصيد البشري الذي سيكون على ذمته في هذا الموسم خاصة في ما يخص اللاعبين الذين سيكونون خارج الحسابات سيما أنه تحدث مع معظمهم ومع المسؤولين على ضرورة خوض تجربة خارج أسوار النادي الإفريقي بما أنهم سيكونون خارج أجندته مطالبا إياهم بخوض تجربة في أندية الرابطة المحترفة لكسب التجربة قبل العودة من جديد إلى النادي الإفريقي.

وبعد إعارة المدافع الشاب الرزقي إلى اتحاد تطاوين والحارس الفرحاتي إلى الاتحاد المنستيري فإن إعارات لاعبي الإفريقي ستتواصل بما أن المعلومات التي تحصلنا عليها تفيد أن اتحاد تطاوين يريد الانتفاع بثنائي من لاعبي الأحمر والأبيض حيث طلب الفوز بخدمات متوسط الميدان أيوب مشارق القادم من إعارة من الدوري المصري وفي ظل الأسماء في وسط الميدان فإن الدريدي لا يعارض رحيل متوسط الميدان. ولن يكون مشارق الوحيد بما أن المهاجم الشاب لؤي العلوي بدوره ينتظر أن يشد الرحال خارج المجموعة بما أن اتحاد تطاوين طلب ود مهاجم الأحمر والأبيض الذي يعرف بدوره أن المنافسة على أشدها في الخط الأمامي للنادي الإفريقي وكسب مكان أساسي يبدو صعبا لذلك فإنه وافق على خوض تجربة الإعارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا