التصفيات المؤهلة إلى «كان» الكاميرون 2022: خماسي يحسم التواجد في النهائيات..تباين في حظوظ العرب وثلاثي يخرج نهائيا من المنافسة

بعد توقف تواصل سنة كاملة بسبب انتشار فيروس كورونا في العالم مما جعل الاتحاد الإفريقي يؤجل التصفيات المؤهلة لأقوى مسابقاته

الكروية كأس أمم إفريقيا التي عرفت بدورها تأجيلا في موعدها اتخذ القرار بخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون في 2022 بعد أن كانت مبرمجة في جانفي 2021 ورغم هذا القرار تواصلت التصفيات حيث عرف الأسبوع الماضي إقامة الجولتين الثالثة والرابعة حصلت عدة معطيات وأخبار جديدة.
كانت مواجهات الجولة الرابعة حاسمة لعدة منتخبات من أجل حجز مكان رسمي في النهائيات فيما اقتربت منتخبات أخرى من العبور إلى النهائيات حيث تكفيها نقطة واحدة لحجز مكان في النهائيات مع التذكير أن المتبقي من سباق التصفيات جولتان فقط في المقابل أحيت عدة منتخبات أمالها في المنافسة بعد الفوز في الجولة الرابعة رغم الهزيمة في الجولة الثالثة والمؤكد أن الباقي من عمر التصفيات سيشهد منافسة شرسة بين عدة منتخبات تريد الظهور في نهائيات «الكان».
وقد تفاوتت حظوظ المنتخبات العربية فقد حقق ثنائي الصعود فيما اقترب ثنائي أخر من التأهل لتبقي حظوظ الثنائي الأخر المتمثل في السودان وليبيا قائمة شريطة حسم المباريات المتبقية والفوز فيهما لتأكيد العبور إلى نهائيات أمم إفريقيا الكاميرون 2022.
خماسي يتأهل رسميا
حصل في مباريات الجولة الرابعة رسميا التعرف على خمسة منتخبات حسمت ورقة عبور إلى النهائيات القارية التي ستكون في الكاميرون سنة 2020 حيث كان المنتخب السنغالي أول المتأهلين بعد أن واصل اصطياد منتخبات مجموعته التاسعة ليحقق العلامة الكاملة بالفوز في كافة لقاءاته ليجمع 12 نقطة أعلنت نهائيا ورسميا عبور إلى النهائيات أما ثاني المنتخبات فكان حامل لقب النسخة الماضية المنتخب الجزائري الذي حسم تعادله مع الزيمبابوي بطاقة التأهل حيث رفع منتخب مدرب جمال بلماضي نقاطه عند 10 أمنت الدفاع على اللقب المحقق في النسخة الماضية.
ورغم تنظيمه للبطولة في نسختها القادمة حسم منتخب الكاميرون عبوره الرسمي إلى النهائيات بعد أن تصدر مجموعته الخامسة بالفوز على الموزمبيق ليرفع رصيده عند 10 نقطة أكدت عبوره إلى النهائيات وفي المجموعة الأولى أمن المنتخب المالي مكانه في النهائيات بعد أن تصدر مجموعته برصيد 10 نقاط أثر الفوز في الجولة الرابعة على ناميبيا ليؤكد هذا الانتصار العبور الرسمي إلى نهائيات «الكان».
أخر المنتخبات المتأهلة رسميا عقب الجولة الرابعة المنتخب الوطني التونسي الذي أكد تعادله أمام تنزانيا عبوره الرسمي إلى النهائيات متصدرا مجموعته العاشرة برصيد 10 نقاط مؤكدا ثقافته في أخر السنوات بالتواجد في «الكان» بما أن التأهل الحاصل كان للمرة 15 تواليا وهو رقم قياسي بكل المقاييس.
حظوظ العرب
كما أشرنا حسم ثنائي عربي التواجد في نهائيات كأس أمم إفريقيا والحديث عن المنتخب الجزائري بطل النسخة الماضية والمنتخب الوطني صاحب المركز الرابع في أخر «كان» ليبقي الأمل كبيرا في أن يتضاعف الحضور العربي في المسابقة القادمة خاصة أن الثنائي المتمثل في المنتخب المغربي والمنتخب المصري بات قريبا من حسم أمر العبور حيث سيكون الثنائي العربي مطالبا بحصد نقطة وحيدة في ما تبقي من عمر التصفيات لضمان العبور رسميا ونهائيا إلى «الكان».
المنتخب المصري أكثر المنتخبات الإفريقية المتوجة باللقب يتصدر مجموعته السابعة برصيد 8 نقاط ورغم بدايته المتعثرة في التصفيات إلا أن المنتخب المصري انتفاض في الجولة الثالثة والرابعة برصيد انتصاران أمام الطوغو جعلته يتصدر مجموعته ويكون على بعد نقطة واحدة لتأكيد تواجده في النهائيات أما المنتخب المغربي متصدر المجموعة الخامسة برصيد 10 نقاط فإن حسابات المجموعة فرضت عليه تأخير عبوره الذي لم يتأخر كثيرا.
ويواجه الثنائي الأخر في التصفيات بعض الصعوبات حيث رغم إنعاشه أماله بالفوز على المنتخب الغاني سيكون على منتخب السودان أن يفوز في المواجهتين المنتظرتين لحساب الجولة الخامسة والسادسة حين يواجه «ساو تاومي» ثم جنوب إفريقيا حيث يحتل المنتخب السوداني المركز الثالث برصيد 6 نقاط على بعد 3 نقاط على المتصدرين غانا وجنوب إفريقيا في المقابل فإن الظهور الليبي في الجولتين الثالثة والرابعة لم يكن موفقا بهزيمته أمام غينيا الاستوائية مما عقد مهمة المنتخب الليبي في الجولة العاشرة حيث بات يحتل المركز الأخير في المجموعة برصيد 6 نقاط ستفرض عليه الانتصار في مباراتيه أمام تونس وتنزانيا مع انتظار سقوط منتخب غينيا الاستوائية.
نهاية التجربة
على غرار كافة المسابقات فإن أعلن مشوار تصفيات كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2020 عن نهاية رحلة عدة منتخبات بحث عن التواجد لأول في تاريخها في أقوى محفل كروي في القارة الإفريقية إلا أن قلة الخبرة وضعف الرصيد البشري فرض خروجها من المنافسة ونهاية التجربة قبل جولتين من نهاية التصفيات حيث أعلنت الجولة الرابعة أن ثلاثيا خرج رسميا من حسابات التأهل إلى الكاميرون 2022.
ففي المجموعة الأولى خرج منتخب التشاد من الحسابات حيث يحتل المركز الأخير برصيد نقطة وحتى انتصاره في الجولتين القادمتين سيرفع رصيده إلى 7 نقاط فيما يحتل منتخب غينيا وصافة المجموعة برصيد 8 نقاط وهو ما يؤكد خروج تشاد من الحسابات وفي المجموعة الثالثة والتي أعلنت المنتخب الوحيد الذي لم ينتصر حيث وقف عداده عند صفر نقطة جعلته يخرج رسميا من حسابات التأهل والحديث هنا عن منتخب «ساوتاومي».
وفي المجموعة السابعة منتخب الطوغو هو ثالث منتخب يغادر رسميا حسابات العبور إلى النهائيات بعد أن تكبد الهزيمة في مناسبتين أمام مصر مما جعله يحتل المرتبة الأخير برصيد نقطة وحيدة فيما يحتل ثنائي الصدارة 8 نقاط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا