مدربو الرابطة المحترفة الأولى: «النجم» و«الصفاقسي» دون مدرب..اليعقوبي آخر الوافدين والاستمرار شعار الأندية

في ظل القرار الجديد للسلطات التونسية بمواصلة اعتماد التدابير الوقائية لمجابهة تفشي فيروس كورونا لازال مصير بداية الموسم الكروي الجديد 2020 - 2021

غامضا رغم تحديد الأسبوع القادم وتحديدا يوم 22 نوفمبر موعد خوض مباريات «الباراج» الخاصة بتحديد هوية الفريق رقم 14 في الرابطة المحترفة الأولى نظرا للملف القائم بين الجامعة التونسية لكرة القدم وهلال الشابة وفي انتظار الحسم النهائي في القضية فإن المعطيات الجديدة فرضت تغييرات عديدة على قائمة مدربي أندية الرابطة المحترفة الأولى.
وقبل أسبوع تقريبا من ضربة البداية فإن عدة أندية لم تحسم بعد قرارها النهائي في خصوص هوية الربان الجديد للفريق فيما تحركات عدة أندية وحسمت مصير مدربها الجديد بما أن الأيام القليلة الماضية أعلنت عن وضوح الرؤية بخصوص مدرب النادي البنزرتي فيما وجد نجم المتلوي الحل بعد مغادرة المدرب محمد الكوكي قبل أيام من المسابقة فيما اختارت عدة أندية المحافظة على مدربي نهاية الموسم الماضي.

الملاحظة التي يمكن سوقها أن المدرسة التونسية كانت لها الكلمة الأقوى في هذا الموسم وفي إقرار تمشي الجامعة في ملف هلال الشابة فإن بطولتنا ستكون لأول مرة في تاريخها دون مدرب أجنبي وفي صورة عودة هلال الشابة فإن الفرنسي «برتران مارشان» سيكون المدرب الأجنبي الوحيد في هذا الموسم.

ثلاثي يواصل
تؤكد خريطة مدربي الرابطة المحترفة الأولى للموسم القادم أن عدة تغييرات شملت بعض الأسماء التي ستخوض تجربة جديدة خاصة وأن أنديتنا اعتمدت أسهل الطرق وهي التضحية بالمدرب حتى وإن كان الأمر مع بداية الموسم بما أن النتائج ليست وحدها المقاييس في بقاء المدرب من عدمه والموسم الماضي كان شاهدا على ذلك لكن يبقي الاستثناء متوفر في فرق الرابطة المحترفة وهو ما قدمه الثلاثي الترجي الرياضي والاتحاد المنستيري والنادي الإفريقي حيث أن هذا الثالوث هو الوحيد الذي حافظ على مدرب الموسم الماضي وسيجدد التجربة في هذا الموسم.
رغم حملة التشكيك التي تعرض لها معين الشعباني والانتقادات الكبيرة من هذا الجانب أو ذاك إلا أن قرار رئيس الأحمر والأصفر كان حاسما بالإبقاء على الشعباني لمواصلة التجربة مع الترجي الرياضي...
أما مسؤولو الاتحاد المنستيري فإنهم سارعوا من أجل تمديد إقامة لسعد جردة الشابي في أواسط الموسم لتكون النتائج أبرز داعم لبقاء الشابي مع فريق عاصمة الرباط لموسم أخر...
وكان النادي الإفريقي ثالث الأندية التي حافظت على مدربها بعد أن مدد مسؤولو نادي باب الجديد عقد المدرب لسعد الدريدي رغم بعض الأصوات التي طالبت برحيله ليكون هذا الموسم المقياس الحقيقي لقدرات مدرب الإفريقي.

دون مدرب
فرضت المعطيات الجديدة أن يكون الثنائي النادي الصفاقسي والنجم الساحلي دون مدرب إلى غاية اليوم حيث لم تتحرك هيئة فريق جوهرة الساحل من أجل تعويض المدرب مهدي النفطي الذي وقع مع الفريق لكنه اختار الرحيل قببل البداية والعودة من جديدة إلى أسبانيا وهو ما فرض على الهيئة التعامل مع المدرب المؤقت رغم الحديث عن تحركات متسرعة من أجل الحسم في ملف المدرب الجديد للنجم الساحلي لكن وإلى غاية كتابة هذا الأسطر لم تعلن هيئة رضا شرف الدين عن خليفة المدرب مهدي النفطي.
هذا وقد أعلنت القطيعة بين النادي الصفاقسي والمدرب فوزي البنزرتي الذي اختار العودة إلى المغرب تاركا هيئة فريق عاصمة الجنوب تبحث عن مدرب جديد يقود الفريق قبل أيام من بداية البطولة ومسابقة رابطة الأبطال الإفريقية حيث ساد الاعتقاد أن البنزرتي سيواصل المهمة إلا أن عدة تفاصيل أعلنت عن الفراغ في العارضة الفنية للنادي الصفاقسي الذي انطلق في البحث عن ربان جديد قد يكون أجنبيا وفي انتظار الحسم في كاستينغ المدرب الجديد لفريق عاصمة الجنوب فإن الهيئة لم تحسم بعد في مدرب النادي في هذا الموسم.

ثنائي جديد
حددت كما ذكرنا معظم أندية الرابطة المحترفة الأولى هوية مدربيها قبل البداية في التحضيرات إلا أن النادي البنزرتي كان الوحيد الذي لم يجد مدربا لتعلن الأيام الماضية عن نهاية كابوس مدرب فريق عاصمة الجلاء ويعلن عن انطلق التحضيرات للموسم الكروي الجديد بعد أن اختار رئيس النادي البنزرتي منح الفرصة لأبن النادي واللاعب السابق للفريق مختار الطرابلسي ليكون المدرب الجديد خلفا للمدرب قيس اليعقوبي الذي اختار بدوره مواصلة التجربة في أندية الرابطة المحترفة الأولى.

ووجدت هيئة نجم المتلوي نفسها مجبرة على البحث عن مدرب بعد إعلان محمد الكوكي الرحيل إلى الدوري السعودي حيث لم تكن المفاوضات شاقة وطويلة بما أن الاتفاق حسم بين مسؤولي فريق نجم المناجم والمدرب قيس اليعقوبي الذي انطلق في مهمته ليكون أخر الوافدين عن قائمة مدربي الرابطة المحترفة الأولى في انتظار حسم هوية مدربي النجم الساحلي والنادي الصفاقسي.

قائمة مدربي أندية الرابطة المحترفة الأولى:
الترجي الرياضي: معين الشعباني
النادي الصفاقسي: دون مدرب
الاتحاد المنستيري: لسعد الشابي
النجم الساحلي : دون مدرب
النادي الإفريقي: لسعد الدريدي
الملعب التونسي: أنيس البوسعايدي
اتحاد بن قردان: رمزي جرمود
هلال الشابة: برتران مارشان (في انتظار رفع قرار التجميد)
مستقبل سليمان: سامي القفصي
اتحاد تطاوين: اسكندر القصري
نجم المتلوي: قيس اليعقوبي
النادي البنزرتي: مختار الطرابلسي
الأولمبي الباجي: شاكر مفتاح
مستقبل الرجيش: سعيد السايبي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا