الكرة الطائرة: بعد أكثر من شهرين من الانتظار بوادر انفراج في النجم، «العجيمي» رئيسا جديدا وآمال كبيرة معلقة عليه في إنقاذ الفرع

تمكنت الهيئة المديرة للنجم الساحلي وبعد طول انتظار ومرور أكثر من شهرين عن اعلان عبد الحميد المليح عن المغادرة وترك مهامه، من تعيين كريم العجيمي رئيسا جديدا للفرع

قبل أسابيع قليلة من انطلاق الموسم الجديد وبعد فترة صعبة جدا عاشها الفرق على كل المستويات، تغيير ولئن كان متأخرا نسبيا فانه يظل مناسبا من أجل سد الشغور الموجود والذي لا يليق بفريق في قيمة فريق جوهرة الساحل أحد أبرز الأندية في البطولة الوطنية.

سيشرع كريم العجيمي في مهامه وستكون في انتظاره مهمة صعبة في اعادة الفرع الى مكانه الطبيعي وتفادي تكرار السيناريو الذي عاشه في الموسمين الماضيين سيما منها الأخير الذي انهى فيه البطولة في المركز الرابع خلف الأولمبي القليبي واكتفى بالمربع الذهبي في سباق الكأس امام النادي الصفاقسي الذي عجز عن تخطيه شأنه شأن الترجي الرياضي في الموسم الذي مازال الستار لم يسدل بعد على منافساته، فريق جوهرة الساحل تعثر في أكثر من مناسبة خلال البطولة التي توج الترجي بلقبها للمرة العشرون ووصل حد الهزيمة أمام الأولمبي القليبي وسعيدية سيدي بوسعيد ووجد نفسه ينتصر بصعوبة امام مستقبل المرسى وبقية الفرق رغم الفارق الموجود بين الطرفين على كل المستويات.

لم يقدر النجم الساحلي على التدارك واعتلاء منصة التتويج في الموسمين الأخيرين بسبب المشاكل الموجودة في النادي ككل وغياب الدعم من الهيئة المديرة ولا مبالاتها بما يجري فيه رغم التتويجات التي حاز عليها سابقا واعتبرتها من انجازاتها، فريق جوهرة الساحل وجد نفسه سيما في هذا الموسم عاجزا عن سداد مستحقات لاعبيه ومدربي مختلف الأصناف وأيضا غير قادر على القيام بالانتدابات اللازمة التي تمكنه من مقارعة الثنائي الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي على حد السواء وبسبب الامكانات المادية خسر خدمات أبرز لاعبيه مروان المرابطي وأنور الطاورغي وبلال بن حسين سابقا ومن بعدهم أحمد القاضي وأفضل لاعب في البطولة والمنتخب على حد السواء حمزة نقة وهذا الثنائي خير التواجد في صفوف فريق باب سويقة خلال الموسم الجديد الذي مازالت الجامعة لم تحسم بعد في موعد انطلاقه وأيضا في الروزنامة الخاصة به وكل تلك الخسائر سيكون لها وقعها السلبي خلال الفترة المقبلة ما لم تتمكن الهيئة المديرة الجديدة للفرع من التدارك قدر الامكان وان عجزت عن اقناع رئاسة النادي بتوفير الدعم المادي الكافي الذي يمكن من اعادة الأمور الى نصابها قبل فوات الأوان.

مهمة جسيمة في الانتظار
تنتظر كريم العجيمي مهمة كبرى خلال تجربته الجديدة مع النجم الساحلي وأكثر من ملف ينتظر الحسم في مقدمتها تثبيت المدرب الحالي نور الدين حفيظ الذي قدم تضحيات في هذه التجربة طيلة موسمين كاملين على رأس الاطار الفني من عدمه والبحث عن التعاقد مع أكثر من لاعب من اجل تعزيز المجموعة الحالية والحفاظ على ما بقي فيها من عناصر حتى يكون الفريق بإمكانه التطلع الى نتائج في مستوى المطلوب خلال الموسم الجديد الذي ستكون فيه المنافسة كبيرة من الثنائي النادي الصفاقسي وبدرجة أولى الترجي الرياضي الذي بات يضم جل عناصر المنتخب الوطني وأفضلها في صفوفه بعد التحاق نقة والقاضي مؤخرا الى جانب البقية، الحسم في جل هذه الملفات يظل رهن توفر السيولة المادية الكافية التي تمكن من القيام بذلك والهيئة المديرة التي عينت العجيمي في رئاسة الفرع مؤكد قدمت له وعودا حتى يتولى المهمة وهي مطالبة بالإيفاء بها لتجنب فراغ جديد قد يزيد من تعقيد الأمور مستقبلا.

هل ستحصل انتدابات أم يكون الحل في شبان الفريق؟

ستكون المهمة شاقة في انتظار النجم بخصوص التعاقد مع عناصر قادرة على تقديم الاضافة المطلوبة بما أن الأمر حسم تقريبا وكل الفرق رتبت أمورها مسبقا وتسعى بدورها الى الحفاظ على عناصرها للموسم الجديد من اجل تحقيق نتائج طيبة خاصة بعد قرار تغيير نظام البطولة وجلها ستبحث عن مراتب متقدمة بما في ذلك الأولمبي القليبي الذي ينتظر أن يواصل في النتائج التي خرج بها الى حد الان ومكنته من انهاء البطولة في المرتبة الثالثة بعد سنوات طويلة من الانتظار، النجم قد يجد الحل في شبانه في الموسم الجديد الذي تفيد المؤشرات الحاصلة الى حد الان أنه لن يكون قادرا فيه على افتكاك المراكز الأولى والمواصلة في سياسة التشبيب وإعداد فريق شاب على أسس صحيحة يكون الحل الأفضل من اجل مستقبل أفضل مثل ما حصل سابقا مع فرع كرة اليد الذي بات منافسا عتيدا بعد ان عرف كيف يعد مجموعة متكاملة بعد مواسم من الفراغ.

لم الشمل خطوة اولى لإنقاذ الفرع
لاحت بوادر الانفراج في النجم بعد الخطوة الأخيرة الايجابية من الهيئة المديرة بتعيين كريم العجيمي وما حصل لا بد أن يتبع بأكثر من خطوة أخرى من خلال لم الشمل والالتفافة حول الفرع من أجل ايجاد الدعم الكافي له من كل الاطراف المحيطين به من مسيرين ولاعبين قدامى حتى يتمكن من استعادة عافيته ويكون قادرا على مقارعة الثنائي فريق عاصمة الجنوب وفريق باب سويقة فما تقدمه الهيئة المديرة لن يكون كافيا له للمستقبل، ايجاد الدعم الخاص بالفرع والتعاقد مع أكثر من مستشهر يبقى ضرورة من اجل التخلص من التبعية لفرع كرة القدم التي تبقى من الأسباب المباشرة التي جعلته يعيش ما عاشه من وضع الى حد الان ويخسر أكثر من لاعب ركيزة سيكون عقبة أمامه في البطولة الجديد مع أبرز منافسيه.

ثلاثي يتعافى من كورونا
استعاد النجم الساحلي الثلاثي المدرب نور الدين حفيظ واللاعبان هيكل الجربي وحمزة حفيظ بعد ان تعافوا بشكل كامل من الاصابة بفيروس كورونا المستجد في انتظار تعافي لاعب اتحاد النقل الصفاقسي الذي أصيب بعدوى الفيروس ذاته خلال الأسبوع الماضي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا