الكرة الطائرة: بطولة الكبريات 28 أكتوبر موعد مباراة اياب نهائي البطولة والجامعة تثبت مسابقة «السوبر»

تسعى الجامعة جاهدة الى البحث عن الحلول المناسبة التي تمكنها من انهاء منافسات الموسم الماضي في أقرب الاجال الممكنة حتى تتمكن من تحديد

مواعيد الموسم الجديد وتضبط روزنامته العامة بعد اللخبطة التي حصلت لها مؤخرا بسبب قرار سلطة الاشراف القاضي بإيقاف جميع الأنشطة الرياضية، وقد قدمت الجامعة الى سلطة الاشراف وكما أشرنا في أعدادنا السابقة مقترح اقامة نهائي كأس الأكابر بين الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي يوم 31 أكتوبر الجاري ووضعت أيضا تاريخ 28 من الشهر ذاته موعدا لإياب نهائي بطولة الكبريات المرتقب بين فتيات «السي اس اس» ونسائي قرطاج.

حددت الجامعة يوم 31 أكتوبر الجاري موعدا لاياب نهائي بطولة الكبريات ويوم 1 نوفمبر المقبل للمباراة الفاصلة في حال كان هناك تعادل على مستوى الانتصارات بين نسائي قرطاج والنادي الصفاقسي الذي تعثر في مباراة الذهاب أمام المنافس ذاته بثلاثة أشواط نظيفة رغم التقارب الكبير على مستوى النقاط، مباراة الذهاب تم بثها على شاشة القناة الوطنية الثانية والأكيد أن الجامعة وفي حال وافقت سلطة الاشراف على موعدي المباراتين فإنها ستتوصل الى حل مع القناة ذاتها من اجل تمرير مواجهة الاياب بين فتيات قرطاج وفتيات صفاقس بما أن الأمر يتعلق بلقب وبأفضل فريقين في البطولة الوطنية التي يبقى فيها المستوى دون المطلوب رغم الاستفاقة التي ما انفكت تحصل في كل موسم من أحد الفرق على غرار اتحاد قرطاج والاولمبي القليبي اللذان توقفت مهمتهما عند المربع الذهبي للبطولة بحكم فارق القوى بينهما وبين طرفا النهائي المنتظر.

فاز نسائي قرطاج في مواجهتي مرحلة التتويج وأكد الأسبقية مجددا أمام النادي الصفاقسي في ذهاب نهائي البطولة وتوقف نشاط البطولة مؤخرا قد لا يخدم مصلحته في لقاء الاياب المقرر مبدئيا خلال الأسبوع المقبل وهذا قد يكون فرصة مواتية لمنافسه فريق عاصمة الجنوب لإعادة ترتيب البيت والتدارك من أجل الابقاء على حظوظه في الحفاظ على اللقب للموسم الثاني على التوالي وتفادي خسارة ثانية بما انه فرط في فيفري الماضي في تاج الألعاب العربية وكاد أن يخسر خدمات رئيس الفرع ناجح تمر الذي تراجع عن الاستقالة بصعوبة في تلك الفترة، الحظوظ ستكون متقاربة في الموعد المنتظر الذي سيكون فرصة أخيرة لـ»السي اس اس» للتدارك والذهاب الى اللقاء الفاصل ومناسبة مواتية لفتيات قرطاج للتأكيد واستعادة اللقب الذي ضاع منهن في الموسمين الماضيين وبسببه خسرن الكأس و»السوبر» معا سيما أن الفريق لم يتأثر بالعناصر التي غادرت المجموعة وكانت في وقت ما من الركائز التي لا يمكن الاستغناء عنها.

موعد نهائي الكأس لم يحدد بعد
حددت الجامعة موعد مباراة الاياب واللقاء الفاصل بالنسبة لبطولة الكبريات بينما لم تحسم بعد في أمر مباراة نهائي الكأس مقعدا وستنتظر حتى اقامة الدور ربع النهائي الذي سيباري فيه النادي الصفاقسي الهلال الرياضي وأيضا المربع الذهبي من المسابقة ذاتها التي سيلتقي فيه الفائز من الفريقين سالفي الذكر بفريق اتحاد قرطاج، مباراتا الدور ربع النهائي والمربع الذهبي لم تجريا والجامعة ظلت تنتظر صدور قرار لجنة التأديب التابعة لها بخصوص الاحتراز الذي قدمه الثنائي الأولمبي القليبي ونسائي قرطاج ضد مشاركة لاعبة النادي الصفاقسي للوسطيات مع الفريق الأول في لقاء ثمن النهائي وكان الحكم فيه لفائدة «السي اس اس» بعد الطعن الذي قام به.
حجز نسائي قرطاج مقعدا في نهائي الكأس وينتظر أن يجدد فيه المواجهة لموسم تاسع على التوالي مع غريمه التقليدي النادي الصفاقسي بما انه الاوفر حظا للفوز في مباراتي ربع النهائي والمربع الذهبي أمام الثنائي الهلال الرياضي واتحاد قرطاج.

«السوبر» رهان ثالث منتظر
انحصرت المنافسة في المواسم الأخيرة ومنذ صعود نسائي قرطاج الى الوطني «أ» بين هذا الأخير والنادي الصفاقسي في البطولة والكأس على حد السواء وباتت أيضا عنوان نهائي «السوبر» مع كل بداية موسم والأمر سيكون كذلك في البطولة الجديدة التي لم يحدد بعد موعد انطلاقها، المنافسة في «السوبر» ستتجدد بين نسائي قرطاج والنادي الصفاقسي صاحب لقبي النسختين الماضيتين واحدة فاز فيها خلال مباراة أجريت منافساتها وثانية توج بها دون عناء بعد رفض منافسه اللعب احتجاجا على الموعد الذي عينته الجامعة لتلك المنافسات والكل سينتظر لمعرفة ان كان فريق عاصمة الجنوب سيقدر على الحفاظ على اللقب لموسم ثالث من عدمه أن الكلمة ستكون لنسائي قرطاج في الموسم الذي لم ينته بعد سيما بعد السيطرة التي أكدها الى حد الان في كل المواجهات التي جمعت بينه وبين «السي اس اس».

تحضيرات المنتخب في الانتظار
عينت الجامعة ثنائي الخبرة نور الدين يونس ومنعم بن سالم خلال جويلية الماضي لقيادة الاطار الفني لمنتخب الكبريات الذي كان من المقرر أن تنطلق تحضيراته في اواخر اوت الماضي استعدادا للنسخة القادمة من بطولة افريقيا للأمم التي مازال الاتحاد الافريقي لم يعن بعد مكان موعد اجرائها شأنها شأن مسابقة الأكابر ولكن تم التأجيل بسبب فيروس كورونا المستجد، تحضيرات عناصرنا الوطنية أجلت مجددا الى موعد غير محدد بسبب الوضع الصحي الراهن في بلادنا وإيقاف جميع الأنشطة الرياضية بقرار من سلطة الاشراف والتدريبات لن تكون خلال الأسابيع المقبلة بما أن الجامعة تسعى جاهدة الى انهاء ما بقي عالقا من الموسم الماضي والشروع في الموسم الجديد الذي تأخر انطلاقه مقارنة بالبطولات الماضية.

لن يتمكن المنتخب من خوض أي تربص إلا بعد انطلاق البطولة الجديدة وخوض نهائي «السوبر» الذي ينتظر أن يكون طرفاه وكما جرت العادة نسائي قرطاج والنادي الصفاقسي والأمر قد يتأجل الى العام الجديد في ظل الضغط الموجود على الروزنامة والأكيد أن ثنائي الاطار الفني الجديد ستكون له متابعة لمنتخبي الصغريات والوسطيات بدرجة أولى بما أنه سيكون أول منتخبات الشبان الذي سيشارك في «الكان» التي ستقام في أوغندا في الفترة المتراوحة بين 4 و13 ديسمبر المقبل المؤهلة الى مونديال 2021 من أجل تقديم الاضافة الفنية اللازمة والإطلاع عن كثف عن قدرات أكثر من لاعبة لتكون ضمن القائمة الموسعة للمنتخب الأول لاحقا حتى يكون الانتقاء على أسس صحيحة للمستقبل.. يذكر أن اخر تحضيرات للمنتخب كان خلال اعداده لنسخة 2017 من «الكان» التي خرج منها منذ الدور الأول بعد ثلاث هزائم متتالية رغم قيمة العناصر التي كانت موجودة فيه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا