هزيمة أولى لثنائي المنتخب

لم تكن الخطوة الأولى موفقة لجهاد جاب الله في رابطة أبطال أوروبا وأيضا لثنائي المنتخب الوطني الحرس مكرم الميساوي والظهير الأيمن أمين بنور

بعد الهزيمة التي مني بهما فريقهما «دينامو بوخراست بفارق هدفين (25 – 27) أمام نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي، المباراة سجلت مشاركة الثنائي الدولي وبنور تمكن خلال هذه المباراة من تسجيل خمسة اهداف من أصل إحدى عشرة تصويبة بينما حقق الميساوي ستة تصديات ومن احدى وعشرين تصويبة في انتظار أداء أفضل في بقية المشوار مع «دينامو» الذي تألقا في صفوفه الى حد الان وتوجا بأكثر من لقب صحبة صانع الألعاب كمال العلويني الذي خير المغادرة في الموسم الحالي وتغيير الوجهة الى البطولة الاماراتية..

بنور والميساوي والعلويني من الركائز الثابتة في المنتخب شانهم شأن جهاد جاب الله وما هم بصدد تقديمه يبقى مهم للمنتخب الذي تنتظره مهمة صعبة في الدور الأول من مونديال مصر والأمر كذلك في الملحق الأولمبي المقرر في مارس المقبل أمام المنظم فرنسا وكرواتيا والبرتغال.. بنور والميساوي سيكونان أبرز المتغيبين عن التربص المقبل للمنتخب بعد فرض رومانيا الحجر الصحي الاجباري لأسبوعين على كل وافد وهذا لن يخدم مصلحتهما سيما في ظل التزامات فريقهما في سباق رابطة الأبطال الأوروبية بعد أسبوع الاتحاد الدولي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا