النجم الساحلي: الجماهير ترفض مقترح الهيئة وتطالب شرف الدين باللقاء معها أو الرحيل

منحت جماهير النجم الرياضي الساحلي الهيئة المديرة برئاسة رضا شرف الدين 72 ساعة من اجل عقد اجتماع عاجل

لإنقاذ الفريق من الوضعية الصعبة التي يعيش فيها منذ الموسم الماضي و وضع النقاط على الحروف خاصة المتعلقة برئاسة الفريق و مستقبل النادي لكن ذلك قوبل بحالة من التراخي من الهيئة التي ظنت أن بلاغ الجماهير و تهديدها بالنزول إلى الشارع للاحتجاج سيكون كغيره من البلاغات.
وقد تزامن غياب أي رد من الهيئة مع هبة جماهيرية كبيرة جابت شوارع سوسة مرورا بالولاية ومقر الفريق وعجلت بتدخل رئيس النادي وتأكيده عبر الموقع الرسمي للفريق عن موافقته على الخروج عن صمته والإجابة عن كل ما يشغل جماهير النجمة ومصارحتهم بالوضعية الحالية للفريق في ظرف 48 ساعة عبر الموقع الرسمي للفريق.
رفض للمقترح
وقد قوبل اقتراح الهيئة المديرة بالرفض من أحباء النجم الذين أكدوا على تشبثهم بمطلبهم بان تكون الجلسة مع رئيس النادي مباشرة عبر حضور عضو عن كل مجموعة للاجتماع برئيس النادي وتدوين الاقتراحات والاتفاقيات التي سيتم التوصل إليها في محضر جلسة معتبرين ان عملية التواصل عبر الموقع الرسمي و الخوض في موضوع بمثل هذه الحساسية و الأهمية لا يمكن أن يقرر قرارات حاسمة تحدد مصير فريقهم وأن هذه المبادرة ليست إلا مسكنات الهدف منها إخماد غضب الجماهير التي ستواصل احتجاجها و مطالبتها برحيله عن الفريق في حال عدم الاستجابة لطلب الاجتماع بهم.
شرف الدين يحاول امتصاص غضب الجماهير
في انتظار ما ستؤول إليه الأمور ونزول رئيس النجم عند رغبة الجماهير من عدمها وذلك ما ستكشف عنه قادم الساعات قام رئيس النجم بالإدلاء بتصريحات لإحدى القنوات التلفزية أكد خلالها تفهمه لمطالب الأنصار الغيورين على فريقهم مبرزا أن الأزمة المالية التي يعيش على وقعها الفريق أثرت و بشكل كبير على الأجواء , كما أشار شرف الدين إلى ضرورة عدم تحميل رئيس النادي المسؤولية بمفرده بل على الجميع الوقوف من اجل الانطلاق في عملية الإصلاح.
كما تطرق رئيس النجم إلى مطالبة البعض برحيله عن الفريق مشيرا انه قد تقدم باستقالته خلال أكتوبر الماضي مع الإعلان عن جلسة انتخابية في مناسبتين لكن غياب البديل فرض عليه تلبية نداء الواجب ومواصلة ترؤس الفريق, أما فيما يتعلق بعمله السياسي فقد أشار رئيس النجم أن العمل السياسي يدخل ضمن حريته الشخصية التي لا يحق لأحد التدخل فيها خاصة انه لا يمزج بين العمل السياسي وقيادة النجم الساحلي.

وفي ما يتعلق بموضوع المدرب مهدي النفطي فقد أكد رئيس النجم أن النفطي كان متحمسا لقيادة فريق بقيمة و عراقة النجم إلا أنه بمجرد عودته إلى اسبانيا لقضاء بعض الحاجيات قبل التفرغ لتدريب الفريق تم إعلامه من طرف بعض الأطراف بوجود تحركات و أن الأجواء ليست مستقرة مما دفعه للاتصال بي و تأكيد تخوفه وخاصة حيرته في حال عدم مواصلتي المشوار بما يجعل الأمور غامضة و عليه قام بالاعتذار عن العودة و تولي مهام الإشراف على حظوظ الفريق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا