المنتخب التونسي - المنتخب السوداني (3 - 0): انتصار جديد لـ«نسور قرطاج» على «صقور الجديان»

بعد غياب قارب السنة عن المباريات الدولية عاد المنتخب الوطني إلى الأجواء في أفضل صورة بفوز جديد على المنتخب السوداني في الحوارات الودية أستقر عند ثلاثية كاملة

سجلها لاعبو المنتخب في الفترة الأولى والذين كانوا الأفضل قبل ان يتراجع مردودهم في الفترة الثانية.

مواجهة الأمس شهدت تواجد عدة عناصر جديدة أعلنت عن نفسها في مقدمتها محترف الدوري الدنماركي أنيس بن سليمان ومتوسط ميدان الفريق الثاني لنادي جوفنتوس حمزة رفيعة فيما واصلت بقية الأسماء تألقها المعتاد على غرار علي معلول والياس السخيري.
بعد فوز الأمس سيكون المنتخب الوطني أمام امتحان أقوى حين يواجه المنتخب النيجيري في النمسا في لقاء ثأري بعد خسارة كأس أمم إفريقيا الأخيرة لمنتخبنا الوطني.

سيطرة تونسية
منذ الدقائق الأولى ورغم التغييرات العديدة التي عرفتها تشكيلة المدرب منذر الكبير إلا أن السيطرة كانت تونسية بامتياز خاصة مع الضغط العالي الذي اعتمده زملاء القائد وهبي الخزري ليفتك منتخبنا منطقة وسط الميدان وهو ما جعل التهديد الأول يكون تونسيا عبر وهبي الخزري في تمام الدقيقة الخامسة إلا أن تسديدته علت العارضة ليهدأ بعدها اللقاء وينطلق المنتخب السوداني في اكتشاف المباراة ليقص شريط الفرص في الدقيقة 10 بعد خطإ من مرياح فيما كادت الدقيقة 15 تعلن أول أهداف المباراة أثر مخالفة من السوداني ياسر حامد باغتت المدافع برون إلا أن بن شريفية تألق وحال دون دخول الكرة الشباك ليكون الرد التونسي قويا بعدها بدقيقة أثر عمل جماعي مميز وتمريرة حاسمة من الخزري للخاوي الذي أسكن الكرة الشباك معلنا عن أول أهداف نسور قرطاج وترجم السيطرة التونسية المطلقة.
وواصل منتخبنا تسيد اللقاء بالتعويل على الجهة اليمني عبر كشريدة أو اليسرى عبر معلول وهو ما اربك المنتخب السوداني ومدربه الفرنسي روبار فيلود الذي طالب لاعبيه بالتقدم إلى الهجوم وهو ما استغله المنتخب التونسي أثر هجوم معاكس قاده وهبي الخزري صاحب تمريرة حاسمة ثانية على رأس علي معلول ليسجل منتخبنا ثاني الأهداف في تمام الدقيقة 25 أكدت السيطرة المطلقة على نصف الساعة الأول للمواجهة الودية.

جهة يمني حاسمة
واصل منتخبنا الوطني أفضليته المطلقة على الشوط الأول خاصة مع القوة التي أظهرتها الجهة اليمني بقيادة الثنائي كشريدة والخزري اللذين واصلا التألق بعد عمل ثنائي مرر أثره لاعب النجم الساحلي الكرة إلى الوافد الجديد أنيس بن سليمان الذي وضع الكرة في الشباك معلنا عن أول أهدافه الدولية وثالث أهداف المنتخب في حوار كان أسهل مما كان متوقعا حيث انطلق زملاء بن شريفية الغائب عن الشوط الأول في الاستعراض سيما مع السيطرة الكلية على وسط الميدان بفضل الثنائي السخيري وبن محمد...
وكادت الجهة اليمني تهدي الهدف الرابع إلا أن الدفاع تدخل أمام توزيعة كشريدة في أواخر الفترة الأولى التي انتهت على ثلاثية نظيفة لنسور قرطاج رغم إضافة الحكم المصري لدقيقتين إضافيتين.

تحسن طفيف للضيوف
عدل المدرب الفرنسي للمنتخب السوداني أوراقه وهو ما لاح على الدقائق الخمسة الأولى التي كان فيها صقور الجديان أقرب لتذليل فارق الأهداف فبعد تدخل مرياح أمام تسديدة المهاجم عبد الرحمان تدخل الحارس بن شريفية أمام تسديدة أبو عاقلة في تمام الدقيقة 50 في دقائق كان فيها المنتخب السوداني أفضل وغاب فيها عناصر المنتخب الوطني حيث اختار المدرب منذر الكبير التعويل على نفس الأسماء فيما غير مدرب السودان 3 لاعبين لينعكس هذا على مردود المنتخب الضيف.
وفضل مدرب المنتخب الوطني التعويل على ثنائي هجومي جديد خاصة بعد تراجع منتخبنا وذلك بلعب ورقة يوسف المساكني ونعيم السليتي وسعد بقير وسيف الدين الجزيري لعلهم يعيدون التوازن لمنتخبنا الغائب عن بداية الشوط الثاني بما جعل المنتخب السوداني الأفضل طيلة العشرين دقيقة.

عودة من جديد
عاد منتخبنا في الربع ساعة الأخير للمباراة إلى الأجواء بعد ترك المبادرة للمنتخب السوداني حيث لاحت الفرصة لزملاء السخيري أولا عبر يوسف المساكني لكن الدفاع تدخل وانقذ الموقف لتعود الجهة اليمني من جديد للمنتخب لنسج العمليات الهجومية إلا أن كرة كشريدة تدخل المدافع أحمد إبراهيم واخرجها من الخط النهائي للمرمى ليواصل منتخبنا ضغطه عبر تسديدة قوية من المساكني تصدى لها الحارس السوداني الذي واصل الوقوف أمام هجوم المنتخب وهذه المرة بعد مخالفة من سعد بقير في دقائق تحسن فيها مردود المنتخب الوطني رغم الإهدار الكبير للفرص.
ورغم السيطرة الكلية إلا أن غلة أهداف المنتخب لم ترتفع وتوقفت عند الثلاثية المسجلة في الشوط الأول خاصة مع التغييرات العديدة التي عرفتها تركيبة المنتخب والأهم تحسن مردود المنتخب السوداني في الشوط الأول.

رقم من المباراة: 5
كانت مباراة الأمس بين المنتخب الوطني ونظيره السوداني الخامسة في إطار المواجهات الودية وحسم نسور قرطاج المباريات الأربع الماضية وأكد أمس تسيده الحوارات الودية بفوز جديد رفع رصيد منتخبنا إلى 5 انتصارات في 5 لقاءات.

نجم «المغرب»: وهبي الخزري
رغم البطالة الكروية التي يعيشها قائد المنتخب الوطني إلا أن وهبي الخزري كان الأفضل في تشكيلة نسور قرطاج حيث كان وراء الأهداف الثلاثة المسجلة بتمريرتين حاسمتين ومساهمة في الهدف الثالث ليكون نجم المباراة.

للأرشيف
تشكيلتا المنتخبين:
• تونس : معز بن شريفية - وجدي كشريدة - علي معلول - ياسين مرياح - ديلان برون - إلياس السخيري - أنيس بن سليمان - أيمن بن محمد - حمزة رفيعة - سيف الدين الخاوي - وهبي الخزري
• السودان: أكرم الهادي - فارس عبد الله - صالح النمري- أحمد ابراهيم - اسماعيل ميرغني- ديا مصعب - ياسر مزمل- أبو عاقلة عبد الله - محمد عبد الرحمان - ياسر حامد - ياسين حامد

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا