النادي الإفريقي: تحاليل سلبية لسباعي الفريق و«كومباوري» يفي بوعوده

فرضت جماهير الإفريقي نفسها نجما فوق العادة في الأيام القليلة الماضية بسبب الاحتفالات التي عرفتها كافة ولايات بلادنا وخاصة العاصمة تونس التي تزينت باللونين الأحمر والأبيض

فيما كانت الشماريخ عنوان احتفالات نادي باب الجديد بمرور 100 سنة على تأسيس النادي لتؤكد جماهير النادي الإفريقي على أنها الرقم الصعب في معادلة الأحمر والأبيض وأنها النجم الكبير الوحيد في محيط النادي فرغم تزامن الاحتفالات مع الظرف الصعب التي تمر به بلادنا بانتشار فيروس كورونا إلا أن الجماهير اختارت أن تؤكد تعلقها بناديها وتعبر عن احتفالاتها على طريقتها.

وستتوقف الاحتفالات الخاصة بمرور 100 سنة على تأسيس النادي الإفريقي حيث أكدت كافة مكونات الجماهير على احترامها للقرار القاضي بضرورة التوقي من الفيروس والابتعاد عن التجمعات والأكيد أن الاحتفالات لن تتوقف بما أن الجميع أكد على ضرورة مواصلتها وذلك بعد تحسن الظروف التي تمر بها بلادنا بسبب جائحة كورونا.
على صعيد أخر فرض قرار وزارة الشباب والرياضة بتعليق عودة التمارين الرياضية تأجيل عودة لاعبي الإفريقي إلى التدريبات رغم أن المساعي كانت متوجهة نحو العودة في نهاية الأسبوع الحالي بعد تعافي المصابين بفيروس كورونا.

تحليل سلبية
خضع -كما هو معلوم- لاعبو النادي الإفريقي الذين كانوا باتصال مع رئيس فرع كرة القدم ونائب الرئيس حمزة الوسلاتي إلى تحاليل لمعرفة مدى إصابتهم بالفيروس سيما بعد الجلسة التي جمعتهم بالوسلاتي إصابة متوسط الميدان خليل القصاب بفيروس كورونا وكانت بقية التحاليل سلبية وأعلنت أنهم لا يعانون من أي إشكال صحي وبذلك فإنهم سيكونون مع المجموعة عند استئناف التمارين.

وجاءت الفحوصات الطبية التي خضع لها كل من إسكندر العبيدي وادريس الطبوبي وأسامة الحنزولي وعزيز الرزقي وشهاب العبيدي ولؤي العلوي ومعز الحاج علي سلبية لتؤكد عدم انتقال العدوى بفيروس كورونا إليهم رغم الجلسة التي عرفت تمكينهم من مستحقاتهم المالية في الأسبوع قبل الماضي.
وحسب الأخبار القادمة من محيط النادي فإن الثنائي لسعد الدريدي وحمزة الوسلاتي اقتربا من الشفاء والخروج من الحجر الصحي الذاتي فيما يتابع طبيب الإفريقي الحالة الصحية لخليل القصاب والذي تتدرج حالته الصحية نحو التحسن.

كومباوري في تونس 

كما كان متوقعا يخضع هداف النادي الإفريقي في الموسم الماضي باسيرو كومباوري للحجر الصحي الذاتي بعد أن وصل من مسقط رأسه بوركينافاسو حيث ينتظر الموعد الرسمي للعودة إلى التمارين وكانت هيئة النادي الإفريقي قد حسمت ملف هدافها بتمكينه من كافة مستحقاته المالية فيما سقط الانتقال المتوقع لفريق سلافيا براغ التشيكي وبذلك يواصل البوركيني مسيرته مع النادي الإفريقي إلى غاية نهاية عقده.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا