المنتخب الوطني: غموض بشأن موعد المباراة..اهتمام خاص بالحراس ورهان متواصل على «الحرس القديم»

اختتم أمس المنتخب الوطني تحضيراته في الملعب الأولمبي بالمنزه على أن تكون أخر حصة تدريبية اليوم الخميس في تمام الساعة الخامسة وذلك في ملعب حمادي العقربي برداس

وفيها سيضع الإطار الفني بقيادة منذر الكبير اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستواجه المنتخب السوداني عشية الجمعة بالإضافة إلى الرسم التكتيكي الذي سيعتمده الناخب الوطني خاصة بعد تواجد كافة العناصر في تمارين الثلاثاء والأربعاء واليوم الخميس بوصول الثلاثي الأخير سيف الدين الجزيري والياس السخيري وديلان برون.
ولحسن حظ المدرب منذر الكبير فإن الفحوصات الطبية للإطار الطبي للمنتخب أكدت سلامة الجميع وأن كافة العناصر ستكون على ذمة الإطار الفني للمشاركة أولا في لقاء منتخب السودان وثانيا في رحلة النمسا وفيها سيلاقي منتخبنا نظيره النيجيري في مواجهة منتظرة.
على صعيد أخر أكد وفد المنتخب السوداني أنه سيكون اليوم في تونس بعد أن أعلم الجامعة التونسية بذلك حيث سيخوض حصة تدريبية وحيدة في نفس اليوم ستكون على أرضية ملعب حمادي العقربي برداس في نفس توقيت المباراة.

تمارين خاصة للحراس
عرفت تمارين المنتخب عناية خاصة برباعي حراسة المرمى حيث خصص مدرب الحراس عادل زويتة وقتا للرباعي فاروق بن مصطفي ومعز بن شريفية والبشير بن سعيد وأيمن دحمان لمعرفة مدى جاهزية الرباعي قبل الحسم في الاختيار...
وركز مدرب حراس المنتخب على عدة تمارين قدم فيها الرباعي مستوى محترما جعله محل إشادة من زويته الذي أكد لمنذر الكبير على صعوبة الحسم في هوية الحارس الأول للمنتخب في هذا التوقيت وهو ما يفتح أبواب المنافسة على مصراعيه بين الرباعي إلا أن المعلومات التي تحصلنا عليها تفيد أن الكبير يفكر في منح الثقة لحارس جديد في لقاء السودان كما أنه ينوي تشريك الرباعي في مباراتي السودان ونيجيريا.

ثقة متجددة
حسب تمارين المنتخب الوطني فإن الملاحظة التي يمكن تأكيدها أن الناخب الوطني سيواصل التعويل على ثوابت الأمس حيث سيمنح الركائز الأساسية للمنتخب الفرصة للمشاركة كأساسين في لقاء الجمعة مع تطعيم التشكيلة بعنصر أو عنصرين جديدين للمشاركة والدخول صلب المجموعة إلا أن الثقة ستكون للحرس القديم الذي أكد في تصريحاته أنه سيواصل التعويل على كوادر نسور قرطاج وذلك لمواصلة العمل الذي لاح في الفترة الماضية والأهم الاطمئنان على جاهزيتهم قبل المواعيد الهامة المنتظرة المتمثلة في تصفيات كأس أمم إفريقيا وتصفيات كأس العالم.

الطالبي يتحدث عن أول ظهور
عبر منتصر الطالبي لاعب تشايكور ريزا سبور عن سعادته بتلقيه دعوة لتعزيز صفوف المنتخب الوطني لأول مرة وقال الطالبي في تصريحات لموقع الجامعة التونسية لكرة القدم: «أي لاعب محترف يتمنى تعزيز صفوف منتخب بلاده ولذلك بعد أن نجحت في تجربتي بتركيا وفرضت نفسي في صلب فريقي وضعت أمامي هدفا وهو الالتحاق بالمنتخب».
وواصل: «الالتحاق بالمنتخب يسيطر على تفكيري وقد جاءت الدعوة لذلك سأسعى إلى فرض نفسي وافتكاك مكان في المجموعة خصوصا وأن المنتخب تنتظره رهانات هامة سواء في تصفيات كأس أمم إفريقيا أو تصفيات المونديال».
وتابع: «أي لاعب يحلم بتمثيل منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا والمونديال لذلك سأبذل كل ما في وسعي حتى أفرض نفسي وأفوز بثقة الجهاز الفني خلال الوديتين بعد راحة إجبارية استمرت لعام كامل بسبب فيروس كورونا».
وأضاف: «منذ الحصة التدريبية الأولى نجحت في التأقلم مع المجموعة بفضل الأجواء المتميزة التي وجدتها وهى أجواء عائلية كما أنني حظيت بترحاب كبير من قبل اللاعبين».
وأتم منتصر الطالبي صاحب الـ22 عاما: «هذا أول تربص لي مع المنتحب الوطني أكابر وسأحرص على أن أظهر إمكانياتي واتمني أن تكون بداية مسيرة طويلة مع نسور قرطاج».

بعد قرار حظر التجول
أعلنت ولاية تونس أنه بداية من اليوم الخميس 8 أكتوبر الجاري قد يفرض حظر التجول على منطقة تونس الكبرى وذلك للتقليل من مخاطر فيروس كورونا في خطوة تامل فيها الدولة في الحدّ من التجمعات ومخاطر العدوى بالفيروس وفي ظل هذا القرار بات السؤال المطروح ما مصير المواجهة الودية للمنتخب الوطني امام نظيره السوداني المنتظرة ليوم الجمعة 9 أكتوبر الجاري بداية من الساعة السابعة وربع على ارضية ملعب حمادي العقربي برادس وفي انتظار القرار الصادر من السلطات المعنية فإن الجامعة التونسية لكرة القدم انطلقت في اتصالاتها من أجل معرفة التدابير الخاصة بحوار الجمعة رغم أن المباراة ستكون دون حضور جمهور...موضوع للمتابعة

طاقم تحكيم مصري
استقرت الجامعة التونسية لكرة القدم على أن يكون طاقم تحكيم المباراة من مصر وذلك بعد مراسلة مع نظيرتها المصرية حيث وافقت الجامعة المصرية على الطلب رغم ضغط المباريات التي تعرفها البطولة المصرية في هذا التوقيت بما أن فعاليات الدوري والكأس متواصلة في مصر. واختارت الجامعة المصرية أن يمثلها في لقاء الجمعة بين المنتخب التونسي والمنتخب السوداني الحكم إبراهيم نور الدين الذي سبق أن تواجد في بلادنا وقاد مباريات في الرابطة المحترفة وسيساعد نور الدين كل من يوسف البوساطي وعبد الفتاح هاني ومن المنتظر أن يصل طاقم تحكيم المباراة اليوم الخميس أو على الأغلب صباح الجمعة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا