المنتخب الوطني: رباعي جديد يلتحق..اليوم اكتمال النصاب ووصول المنتخب السوداني في قادم الساعات

يواصل المنتخب الوطني تحضيراته الخاصة بحوار الجمعة القادم أمام المنتخب السوداني في إطار استعدادات منتخبنا لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2021

حيث انطلقت التحضيرات بحضور 13 لاعبا وقد شارك كل من فاروق بن مصطفى ومعز بن شريفية وبشير بن سعيد ووجدي كشريدة واحمد خليل ومحمد امين عمر والياس الجلاصي وجاسر الخميري ويوسف المساكني والفرجاني ساسي وسعد بقير ونعيم السليتي وعلي معلول فيما لم يتمكن الحارس أيمن دحمان من المشاركة في التدريبات الجماعية واقتصر على التمارين مع المعد البدني.

واختار منذر الكبير أن يكون الشطر الأول للحصة الافتتاحية للجوانب البدنية فيما شهد الشطر الثاني من الحصة التدريبية العمل على الجوانب التكتيكية حيث قسم اللاعبون إلى مجموعات تولت كل واحدة العمل وفق برنامج مختلف وفي نهاية الحصة التدريبية أجرى الإطار الفني مقابلة تطبيقية حاول من خلالها اللاعبون تجسيم مختلف التعليمات. وعرفت المجموعة تواصل توافد اللاعبين حيث من المنتظر أن يكتمل النصاب كليا في الحصة اليوم الثلاثاء بما أن عشية الأمس الاثنين كانت موعدا لوصول بقية العناصر الوطنية من أجل الاستعداد للحوار الودي الأول أمام السودان في تونس ولقاء نيجيريا المبرمج في النمسا.

رباعي يلتحق
في ظل التزامات عدد من عناصر المنتخب الوطني مع أنديتهم في القارة الأوروبية كان الوصول على دفعات حيث عرفت حصة الأمس الاثنين مشاركة رباعي جديد تمثل في ياسين مرياح ومنتصر الطالبي وأيمن بن محمد وأنيس بن سليمان بمقر التربص ليرتفع عدد اللاعبين إلى 18 لاعبا مع العلم أن الإطار الفني للمنتخب الوطني وجه الدعوة إلى 27 لاعبا للمشاركة في التربص الحالي.
ومن المنتظر أن يكتمل النصاب اليوم بحلول بقية اللاعبين حتى يتمكن المدرب منذر الكبير في حصة الثلاثاء من وضع الرسم التكتيكي الذي سيخوض به لقاء الجمعة والتشكيلة الأساسية حيث من المنتظر أن يمنح الفرصة للاعبين جدد خاصة أن القائمة الجديدة عرفت حضور أسماء لم يسبق لها اللعب مع المنتخب ويبحث منذر الكبير عن تجربتها أمام المنتخب السوداني.

موعد وصول المنتخب السوداني
أكدت عدة مصادر إعلامية سودانية أن وفد المنتخب السوداني الذي سيواجه منتخبنا الوطني عشية الجمعة 9 أكتوبر الجاري على أرضية ملاعب حمادي العقربي برادس شد الرحال من العاصمة السودانية الخرطوم للتوجه إلى العاصمة التونسية ومن المنتظر أن يحط الرحال في الساعات القليلة القادمة في مطار تونس قرطاج ثم سيتحول المنتخب السوداني إلى أحد نزل الضاحية الشمالية للإقامة على أن يخوض عشية الخميس أخر حصة تدريبية على أرضية ملعب رادس. ولن تكون مباراة الجمعة الوحيدة لمنتخب صقور الجديان في تونس بما أن الجامعة السودانية اتفقت مع نظيرتها في الطوغو على برمجة حوار ودي في بلادنا سيكون منتظرا ليوم 12 أكتوبر الجاري لم يحدد بعد مسرحه لكن على الأغلب فإن أولمبي المنزه سيكون مسرحا للحوار الودي بين المنتخب السوداني والمنتخب الطوغولي. على صعيد أخر وحسب الصحافة السودانية فإن وفد المنتخب السوداني سيكون محدودا بعد أن اختار المدرب توجه الدعوة إلى 22 لاعبا فقط بدلا من 24.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا