التصنيف الشهري للمنتخبات: «نسور قرطاج» أفضل العرب وهم «وصيف القارة السمراء»

أعلن أمس الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» عن التصنيف الشهري للمنتخبات رغم قلة المباريات

في الفترة الماضية بسبب جائحة كورونا حيث توقف النشاط الكروي لمدة 6 أشهر تقريبا وحتى عودة الحياة إلى الملاعب الأوروبية بإقامة مباريات الدوري الأوروبي الخاص بالمنتخبات لم تحدث تغييرات كبيرة على الترتيب المعتاد الصادر عن «الفيفا» التي أكد ترتيبها الجديد بعض التحويرات الطفيفة لكنها لم تنعكس على مواقع جل المنتخبات وخاصة في القارات الأخرى حيث حافظت جميع المنتخبات عن ترتيبها الصادر في الشهر الماضي في انتظار ما سيسفر عنه الترتيب الجديد لشهر أكتوبر القادم والمنتظر ليوم 22.
وبالعودة إلى أبرز ملاحظات الترتيب الصادر أمس الخميس فإن المنتخب الروسي كان أبرز مستفيد حيث حقق قفزة بـ15 نقطة انعكست إيجابيا على ترتيبه بما أنه ربح 6 مراكز مقارنة بالشهر الماضي فيما فرض الانتصاران الأخيران للمنتخب البرتغالي في الدوري الأوروبي دخول «التوب5» ليكون هو الأخر مستفيدا.
أكثر المنتخبات المتضررة منتخب قبرص الذي فقد 15 نقطة كاملة فيما فقد المنتخبان السلوفيني والأستواني 4 مراكز في الترتيب مقارنة بالشهر الماضي وبالنسبة للمنتخب الوطني التونسي فإنه تقدم إلى المركز 26 عالميا لكنه تقدم نقطة في مجموعه.
الوصافة القارية متواصلة
العنوان الأبرز لمنتخبات القارة السمراء هو الاستقرار حيث لم يعرف الترتيب الشهري تغييرات كبيرة رغم فقدان بعض المنتخبات لنقاط في سلم الترتيب لكن ذلك لم يؤثر كثيرا على الترتيب العام الذي عرف مواصلة المنتخب التونسي الوصافة في القارة باحتلال المركز 26 عالميا برصيد 1506 نقطة فيما عادت الصدارة كالعادة للمنتخب السنغالي الذي احتل المركز 20 عالميا برصيد 1555 نقطة وجاء المنتخب النيجيري ثالث في الترتيب الإفريقي بعد أن احتل المركز 29 عالميا برصيد 1493 نقطة ليكون الثلاثي المتمثل في السنغال وتونس ونيجيريا في «التوب 30» عالميا والأكيد أن الحصيلة كانت تكون أفضل لو كان هناك مباريات.
وبالنسبة لبقية المراكز فإن الجزائر جاء رابعا قاريا رغم أنه بطل إفريقيا في أخر نسخة من «الكان» حيث احتل المنتخب الجزائري المرتبة 35 عالميا برصيد 1482 نقطة ليليه المنتخب المغربي الذي جاء خامسا قاريا بعد أن احتل المرتبة 43 عالميا برصيد 1456 نقطة.
وفي ما يلي ترتيب العشر منتخبات الأولى في القارة السمراء:
20 - السنغال 1555 نقطة
26 - تونس 1506 نقطة
29 - نيجيريا 1493 نقطة
35 - الجزائر 1482 نقطة
43 - المغرب 1456 نقطة
46 - غانا 1439 نقطة
51 - مصر 1420 نقطة
53 - الكاميرون 1413 نقطة
57 - مالي 1389 نقطة
57 - الكونغو الديمقراطية 1389 نقطة
الأفضل عربيا
وواصل المنتخب الوطني صدارته للمنتخب العربية مؤكدا على تفوقه الكبير بما أن الفارق بين منتخب الوطني صاحب الريادة العربية مع وصيفه المنتخب الجزائري يصل إلى 9 مراكز حيث يحتل نسور قرطاج المركز 26 عالميا فيما جاء المنتخب الجزائري في المركز 35 عالميا وأما بحساب عدد النقاط فإن الفارق بين المتصدر عربيا وصاحب المركز الثاني يصل إلى 24 نقطة كاملة وهو رقم كبير حسب مقاييس التنقيط لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وبالعودة إلى ترتيب المنتخبات العربية فإن سيطرة منتخبات شمال إفريقيا متواصلة بما أن المراكز الأربع الأولى كانت من نصيب تونس والجزائر والمغرب ومصر فيما افتكي المنتخب القطري صدارة عرب آسيا بعد أن جاء في المركز 55 عالميا وبرصيد 1396 نقطة.
وشاءت المفارقة أن تكون المراكز الأربع الأولى لعرب شمال إفريقيا فيما أفتكت منتخبات عرب آسيا بقية المراكز في ترتيب العشر منتخبات الأولى عربيا...وفي ما يلي ترتيب العشر الأوائل:
26 - تونس 1506 نقطة
35 - الجزائر 1482 نقطة
43 - المغرب 1456 نقطة
51 - مصر 1420 نقطة
55 - قطر 1396 نقطة
66 - السعودية 1351 نقطة
70 - العراق 1344 نقطة
71 - الإمارات 1334 نقطة
79 - سوريا 1314 نقطة
82 - عمان 1303 نقطة
«الشياطين» دائما في الصدارة
وحافظ المنتخب البلجيكي على صدارة أحدث نسخة من التصنيف العالمي الصادر عن أمس الخميس وهذه هي المرة الأولى خلال آخر ستة أشهر التي يصدر فيها التصنيف العالمي وهذا مع الأخذ في الحسبان المباريات الدولية التي أقيمت مطلع الشهر الجاري والتي لعبت أغلبها في أوروبا بعد فترة توقف استمرت 6 أشهر بسبب وباء كورونا.
وما زال المنتخب البلجيكي في الصدارة برصيد 1773 نقطة وجاء خلفه المنتخب الفرنسي برصيد 1744 ثم البرازيل 1712 نقطة قبل المنتخب الإنقليزي برصيد 1664 نقطة وقفز المنتخب البرتغالي من المركز السابع للمركز الخامس برصيد 653 نقطة بعد فوزه على كرواتيا والسويد.
كما قفز المنتخب الإسباني من المركز الثامن إلى السابع وصعد المنتخب الإيطالي مركزا واحدا ليحتل المركز الثاني عشر وارتقى المنتخب الهولندي من المركز الرابع عشر للثالث عشر وقفز المنتخب الألماني للمركز الرابع عشر بعد أن كان يحتل المركز الخامس عشر.
ورغم أن المنتخب الإيراني لم يلعب أي مباراة إلا أنه قفز ثلاثة مراكز ليحتل حاليا المركز الثلاثين بعد أن فقد منتخبا صربيا وتركيا نقاط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا