النادي الصفاقسي: المربع الذهبي في البال و«فيتو» في وجه النجوم

اختتم صبيحة أمس النادي الصفاقسي تحضيراته بملعب 2 مارس الاصطناعي تحت اشراف المدرب فوزي البنزرتي ثم تحول في المساء

الى قفصة حيث قضى الفريق ليلته هناك على أن يتحول بعد ظهر اليوم الى مدينة المتلوي التي تبعد 40 كلم لمواجهة نجم المتلوي لحساب الدور ربع النهائي من كأس تونس بداية من الثالثة مساء.
وجه المدرب فوزي البنزرتي الدعوة لأكثر من 20 لاعبا في رحلة الفريق بما في ذلك الذين تخلفوا عن لقاء هلال الشابة الأحد الفارط بعد تمكينهم من الراحة لاسترداد جاهزيتهم عقب ماراطون المباريات في البطولة الوطنية بما أن لقاء اليوم يعتبر هاما هدفه المرور الى الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس في انتظار التعرف على باقي النوادي المترشحة علما وأن النادي الصفاقسي نجح في رفع الأميرة التونسية في الموسم الفارط ويبحث عن لقبه الثاني على التوالي الى جانب السوبر التونسي.

لن تكون المهمة سهلة للنادي الصفاقسي في لقاء اليوم بما أن نجم المتلوي يمر بانتعاشة على مستوى النتائج وضمن بقاءه في الرابطة الاولى بعد انتصار عريض حققه الفريق على حساب مستقبل سليمان الاحد الفارط بالإضافة إلى أنه فريق صعب المراس على ملعبه، الأكيد أن فريق عاصمة الجنوب سيعد العدة كما يجب امام منافس اليوم وسيعمل على التهديف مبكرا لضمان حظوظه في المواصلة في سباق الكأس.
البنزرتي مع المجموعة
أشرف منذ الاثنين الفارط فوزي البنزرتي على تدريبات النادي الصفاقسي بعد عودته من الراحة التي مكنته منها الهيئة المديرة بيوم وسيكون متواجدا على دكت البدلاء لتوجيه اللاعبين، الأكيد أن البنزرتي تنتظره مباريات هامة في قادم الأيام وهي نهائي السوبر التونسي يوم الاحد المقبل 20 سبتمبر الجاري ثم الدور نصف النهائي لكأس تونس في صورة ترشح الفريق اليوم على حساب نجم المتلوي بما أن هدف البنزرتي هو رفع الالقاب مع النادي الصفاقسي وتكوين فريق شاب ومتماسك يلعب من أجل التتويجات لسنوات قادمة.
فيتو امام النجوم
مع اقتراب نهاية الموسم الحالي تحدث الكثير عن امكانية مغادرة بعض نجوم الفريق خاصة وأن الهيئة لا تمانع ذلك في صورة وجود عروض مالية مغرية خاصة بعد رحيل حمزة المثلوثي ونسيم هنيد خلال الصائفة الاخيرة، جماهير «السي اس اس» وبعد انهاء الفريق للبطولة في مركز الوصافة وتأهله لخوض رابطة الابطال الافريقية الموسم المقبل رفعت «الفيتو» امام التفريط في عدد من اللاعبين على غرار الحارس ايمن دحمان او هاني عمامو او سوكاري مطالبة بتعزيز الفريق بمجموعة جديدة من اللاعبين القادرين على تقديم الاضافة المطلوبة بما أن لقب رابطة الابطال يبقى حلم الجماهير في صفاقس. فكيف ستتعامل الهيئة مع ملف المغادرين والقادمين الى فريق عاصمة الجنوب؟
التشكيلة المحتملة
ستشهد التشكيلة الاساسية للنادي الصفاقسي عدة تغييرات مقارنة باللقاء الاخير امام هلال الشابة بعد تغيب ركائز الفريق عن الرحلة، وبما أن لقاء اليوم هام من حيث النتيجة فإن نية المدرب تتجه نحو التعويل على ايمن دحمان وهاني عمامو ومحمد علي الجويني وحسام دقدوق ومحمد بن علي ومحمد علي الطرابلسي وسوكاري وتانديا وايمن الحرزي واشرف الحباسي وزكريا بن شاعة وتبقى هذه التشكيلة الاقرب حاليا للمدرب فوزي البنزرتي ولكنها تظل قابلة للتغييرات حسب ظروف المباراة الهامة المنتظرة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا