«الكاف» يحدد يوم 12 مارس موعد انتخاباته في المغرب: فتح أبواب الترشحات.. «أحمد أحمد» أول المنافسين وصراع عربي منتظر

كشف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بشكل رسمي عن إقامة انتخابات رئاسة «الكاف» في الرباط العاصمة المغرب في 12 مارس المقبل 2021

وأعلنت اللجنة التنفيذية إنه تم فتح باب الترشح بداية من11 سبتمبر الجاري وحتى 12 نوفمبر المقبل وسيتم الإعلان عن المرشحين النهائيين يوم 11 جانفي 2021 ومن المقرر أن تقام الانتخابات ضمن الجمعية العمومية غير العادية في 12 مارس المقبل 2021.
ومن المقرر أن يتم انعقاد الجمعية العامة العادية في 11 ديسمبر 2020 في أديس أبابا بأثيوبيا وفى حالة عدم التمكن من ذلك بسبب الأزمة الصحية وقيود السلامة نظرا لتفشي فيروس كورونا ستكون تنزانيا خيارا احتياطيا وإذا لم يتحسن الوضع ستعقد الجمعية العامة العادية عن طريق الفيديو.
وحسب الكواليس القادمة من محيط الاتحاد الإفريقي فإن عدة أسماء عبرت عن رغبتها في دخول المنافسة على كرسي الرئاسة في أعلى سلطة كروية في القارة السمراء حيث تؤكد الكواليس أن الصراع سيكون كبيرا بين عدة أسماء سواء من شمال القارة الإفريقية أو من جنوبها والكل يطمح إلى خلافة الرئيس الحالي الملغاشي أحمد أحمد.
أحمد أحمد رسميا
أكد أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «الكاف» أنه من الصعب إقامة مباريات نصف النهائي الإفريقي بحضور جماهير بسبب الوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وذلك خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي المقام حاليا عبر تقنية «فيديو كونفرانس» لإعلان القرار الرسمي الخاص بمواعيد نصف نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية على التوالي.
وقال رئيس «الكاف»: «طلبنا من كل اتحاد حصل على الدعم من كاف أن يقدم تقريرا بالتفاصيل لكيفية صرف المبلغ الحاصل عليه».وأعلن أحمد أحمد ترشحه لرئاسة «الكاف» من جديد قائلا «سألبي نداء كل من طلب مني الترشح لفترة جديدة في انتخابات الاتحاد الإفريقي المقبلة وسأخوضها من أجلهم وخدمة مصالح كل المعنيين بكرة القدم في أفريقيا وليس لطموح شخصي مني».
التونسي طارق بوشماوي
طارق بوشماوي يملك ثروة كبيرة جعلته يتواجد ضمن قائمة أغنى 10 رجال أعمال وعرف بعلاقاته القوية مع عدد كبير من الاتحادات الأهلية لكرة القدم في القارة الإفريقية مما جعله في مرحلة أولى يدخل المكتب التنفيذي للكاف قبل أن يكتسح سنة 2017 انتخابات المكتب التنفيذي للفيفا ويصبح أحد أعضائها.
ويخطط بوشماوي في صورة نجاحه في الفوز برئاسة «الكاف» لإحداث ثورة في كرة القدم الإفريقية من خلال تغيير الشكل الحالي لمسابقات الأندية والمنتخبات فضلا عن دعم الاتحادات المحلية بهدف تطوير اللعبة في كامل أرجاء القارة.
المصري هاني أبو ريدة
هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم المستقل بعد خروج منتخب مصر من ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا والذي كان قد فاز سنة 2004 بمقعد في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم قبل أن يفوز بدورة ثانية في سنة 2011 يعد أقوى المرشحين خاصة بعد تواجده الدولي في سنة 2009 بالمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في فترة ولاية السويسري جوزيف سيب بلاتر وكرر نفس الإنجاز في سنة 2017 مع الرئيس الحالي السويسري الإيطالي جياني إنفانتينو وعلى الصعيد العربي فاز أبو ريدة سنة 2017 بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم.
الموريتاني أحمد ولد يحيي
أحمد ولد يحيي سطع نجمه في عالم المال والأعمال حيث أسس شركة «أي.2.أم» البحرية في المدينة الاقتصادية لموريتانيا «نواذيبو» واقتحم ولد يحيي عالم كرة القدم في سنة 1999 من خلال تأسيس نادي أف.سي. نواذيبو بطل موريتانيا في 7 مناسبات شغل منصب العضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الموريتاني لكرة القدم خلال الفترة الممتدة ما بين 2004 و2007 قبل أن يتولي رئاسته انطلاقا من سنة 2011.
تم انتخابه سنة 2012 عضوا في لجنة أخلاقيات الفيفا كما شغل منصب العضو بلجنة المسابقات في الاتحاد الدولي أيضا ويشغل حاليا منصب العضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد انتخابه في 2017.
الإيفواري جاك أنوما
عرف جاك أنوما بداياته في عالم الساحرة المستديرة خلال شغله منصب عضو في لجنة تنظيم المسابقات بالكاف قبل أن يتولى رئاستها خلال الفترة الممتدة ما بين 1991 و1995.
أشرف أنوما على رئاسة الرابطة الإيفوارية لكرة القدم بين 1995و1998 كما شغل خلال الفترة بين 2002 و2011 منصب رئيس الاتحاد الإيفواري لكرة القدم وتأهل منتخب البلاد في عهده لكأس العالم مرتين سنتي 2006 و2010 وعلى الصعيد الدولي اقتحم أنوما المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم في فترة ولاية السويسري جوزيف سيب بلاتر.
السنغالي أوغاستين سينغور
أوغاستين سينغور دخل عالم كرة القدم من بوابة نادي حوريه قبل أن يفوز في سنة 2009 بانتخابات رئاسة الاتحاد السنغالي لكرة القدم ويشغل حاليا منصب العضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم كما ينشط أيضا ضمن لجنتي الطوارئ وتنظيم كأس أمم إفريقيا أيضا.
الكونغولي كونستانت عوماري
الكونغولي كونستانت عوماري يرأس الاتحاد الكونغولي لكرة القدم منذ سنة 2005 علما أنه تم انتخابه في سنة 2017 لفترة ولاية سادسة تنتهي في سنة 2021.
يملك عوماري معرفة كبيرة بخبايا «الكاف» حيث إنه بالإضافة لتواجده الدائم بالمكتب التنفيذي وأشرف أيضا على لجنة تنظيم كأس الأمم الإفريقية فضلا عن كأس إفريقيا تحت 20 سنة كما ترأس في سنة 2019 لجنة المسابقات الأندية.
وارتبطت به عدة شبهات فساد سواء في بلده الكونغو الديمقراطية أو «الكاف» لكنه رغم كل تلك الشبهات أصبح في السنة الماضية النائب الأول لأحمد أحمد خلفا للنيجيري أماغو بينيك.
رؤساء الاتحاد الإفريقي عبر التاريخ
تأسس الاتحاد الافريقي لكرة القدم «الكاف» سنة 1957 وشارك في تأسيسه مصر والسودان وأثيوبيا وجنوب إفريقيا وتعاقب على رئاسته 7 أسماء البداية مع المصري عبد العزيز سالم رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في الفترة 1958 - 1975 ليخلفه مواطنه محمد عبد العزيز مصطفى في الفترة 1958 - 1968.
وتولى السوداني عبد الحليم محمد برئاسة «الكاف» في الفترة بين 1968 - 1972 والذي جدد العقد مع رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لسنة واحدة في الفترة بين 1988 - 1987 لكن قبل ذلك تولي الإثيوبي يدنكاتشيو تسيما في الفترة 1972 - 1987.
سادس الأسماء وصاحب أطول فترة رئاسة في الاتحاد الإفريقي دامت لقرابة 29 سنة ونعاني عيسى حياتو الذي ترأس «الكاف» في الفترة بين 1988 - 2017.
أما أخر الأسماء والذي أنهى حقبة الكاميروني الملغاشي أحمد أحمد الذي انتخب في 2017 حيث تستمر ولايته إلى 2021.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا