في موسم «الكورونا» أوروبا تتعرف على أبطالها: «اليوفي» و«البايرن» بطلا العادة..ليفربول يكسر النحس والريال يفاجيء برشلونة

كشفت دراسة أجرتها رابطة الأندية الأوروبية «ايكا» أن أندية كرة القدم الأوروبية خسرت نحو أربعة مليارات يورو

(4.5 مليار دولار) من عائداتها بسبب الأزمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.
وذكرت «ايكا» أن خسائر الموسم الحالي ستبلغ 1.6 مليار يورو بينما ستصل خسائر الموسم المقبل في مسابقات الدوري في الدول الــ55 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا» إلى 2.4 مليار يورو.
ومن بين مسابقات الدوري في أوروبا تبلغ خسائر عشر مسابقات دوري منها الدوريات الخمس الكبرى في إنقلترا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا وفرنسا 3.6 مليار يورو وستبلغ الخسائر في إيرادات مبيعات التذاكر 1.5 مليار يورو خلال الموسمين الحالي والمقبل.
ورغم هذه الخسائر المادية الهائلة إلا أن البعض خرج فرحا من هذا الموسم الذي تأثر بجائحة كورونا بعد أن افصحت مختلف البطولات عن هوية أبطالها في انتظار ما ستعلنه المسابقة الأقوى رابطة الأبطال الأوروبية التي سنعرف «سيد القارة العجوز»
وتعرفت الدوريات الكبرى في أوروبا على أبطالها بعد تتويج ليفربول وبايرن ميونخ ويوفنتوس وريال مدريد بالإضافة إلى تتويج باريس سان جيرمان بعد قرار إنهاء الموسم.
يوفنتوس بطل قبل جولتين
البداية من إيطاليا حيث توج فريق يوفنتوس بلقب البطولة للمرة التاسعة على التوالي قبل جولتين من النهاية بعد ان ساعده كريستيانو رونالدو على الفوز على سامبدوريا ليحسم اللقب وينهي أحلام المنافسين بإفتكاك اللقب من اليوفي.
وأصبح يوفنتوس الذي يملك 83 نقطة يتقدم بـ7 نقاط على إنتر ميلان صاحب المركز الثاني قبل آخر جولتين بينما يملك أتلانتا ولاتسيو 75 نقطة لكل منهما ليحصد المدرب ماوريتسيو ساري اللقب لأول مرة.
ليفربول يعود من بعيد
وأسدل الستار على منافسات النسخة الحالية من مسابقة الدوري الإنقليزي الممتاز «البريميرليغ» بإقامة مواجهات الجولة الـ38 والختامية حيث تربع فريق ليفربول على الصدارة برصيد 99 نقطة حيث حسم اللقب رسميا في وقت مبكر للمرة الـ19 في تاريخه والأولى منذ 30 عاما.
وتسلم نجوم ليفربول لقب كأس الدوري الإنقليزي من أسطورة نادي ليفربول كيني دالغليش ورفع جوردان هيندرسون قائد الفريق لقب البريميرليغ هذا الموسم للمرة التاسعة عشر في تاريخه.
بايرن ميونخ يغرد مبكرا
وفي وقت مبكر توج بايرن ميونيخ بطلا للدوري الألماني للمرة الثلاثين في تاريخه والثامنة تواليا بفوزه على مضيفه فيردر في الجولة الثانية والثلاثين قبل جولتين من نهاية الموسم المستأنف بعد توقف بسبب فيروس كورونا المستجد.
وقد أسهم في الفوز باللقب هذا الموسم المدرب هانزي فليك الذي أعاد بايرن إلى الصدارة بعد التدهور الذي وقع في نهاية حقبة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش كما يدين الفريق بالفضل لعدد من اللاعبين على رأسهم المهاجم الدولي البولوني ليفاندوفسكي 31 عاما الذي يعيش الآن إحدى أفضل المراحل في مسيرته.
لقب غير متوقع للريال
وفي أصعب البطولات وأشرسها هذا الموسم استعاد ريال مدريد لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بعد غياب موسمين ليختتم موسما استثنائيا أوقفته جائحة فيروس كورونا بأفضل طريقة ممكنة.
وتوج ريال مدريد بطلا لليغا للمرة الرابعة والثلاثين في تاريخه فيما حصد الفريق لقبه الحادي عشر بخمسة مواسم تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان وحقق ريال مدريد الفوز بنتيجة 2-1على ضيفه فياريال فيما تعثر غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب بالخسارة 1-2 على أرضه أمام أوساسونا ليحرز العملاق الملكي اللقب قبل جولة واحدة على نهاية الدوري الإسباني.
ويدين النادي الملكي الذي كان بحاجة لنقطتين من مباراتيه الأخيرتين لضمان اللقب بفوزه إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل الهدفين.
باريس سان جرمان بطلا دون معاناة
وفي فرنسا أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم تتويج باريس سان جيرمان باللقب بعد اعتماد الترتيب الحالي لموسم 2019 - 2020 الذي أنهاه المسؤولون بسبب جائحة فيروس كورونا.
وكان سان جيرمان يتفوق بفارق 12 نقطة على أولمبيك مرسيليا صاحب المركز الثاني قبل تعليق المنافسات الشهر الماضي في إطار إجراءات الحكومة الفرنسية لاحتواء تفشي الفيروس وتم تتويج لوريان بلقب الدرجة الثانية.
وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي أمام البرلمان يوم الثلاثاء إن مسابقات كرة القدم للمحترفين في البلاد وغيرها من بطولات الدوري في الرياضات الأخرى لن تعود قبل سبتمبر في تصريحات أسدلت الستار فعليا على موسم 2019 - 2020.
المتأهلون إلى رابطة الأبطال
بعد أن حسمت كافة البطولات الأوروبية بتتويج الأبطال فإن بقية الأندية بحثت عن مكان في المسابقة الأقوى في القارة العجوز حيث كانت الطموحات كبيرة من أجل حجز مكان في رابطة الأبطال الأوروبية وهو ما تحقق فعلا بعد أن كشفت تقريبا هوية الفرق المتأهلة من الدوريات الخمس الكبرى.
وفي إسبانيا تأهل الرباعي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية إلى دوري المجموعات لرابطة الأبطال الأوروبية بعد أن حسموا المقاعد الأربع الأولى المؤهلة أوروبيا...كما ضمن الرباعي يوفنتوس وأتالانتا وإنتر ميلان ولاتسيو التأهل لدوري المجموعات لرابطة الأبطال الأوروبية رغم بقاء جولات في الكالشيو حيث حسم الرباعي مقعده منذ جولات في ظل الفارق الشاسع في النقاط مع بقية المنافسين.
وعلى غرار البطولة الإسبانية والإيطالية فإن الدوري الألماني هو الأخر حسم ممثليه في رابطة الأبطال منذ جولات وقبل نهاية السباق حيث حجز بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند ولايبزيغ وبروسيا مونشنغلادباخ مقاعدها بإنهاء الموسم في المراكز الـ4 الأولى في الدوري الألماني...وكانت المنافسة شرسة في الدوري الإنقليزي من أجل المقاعد الثالثة المؤهلة بعد أن حسم ليفربول اللقب ليعلن الدوري الإنقليزي أن الرباعي التقليدي في الكرة الإنقليزية سيكون ممثلا بعد أن تأهل كل من ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي للمشاركة في دوري المجموعات لرابطة الأبطال الأوروبية.
أما في الدوري الفرنسي فإن قرار إيقاف البطولة وحسم المنافسة أعلن صعود البطل باريس سان جيرمان ووصيفه أولمبيك مرسيليا إلى دوري المجموعات لرابطة الأبطال الأوروبية فيما سيكون على صاحب المركز الثالث نادي رين خوض الدوري التمهيدي الثالث من أجل حجز مقعد ثالث للكرة الفرنسية في أقوى البطولات الأوروبية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا