النادي الإفريقي :الانخراطات تحت رقابة الجامعة وخيوط الهيئة التوافقية تتشكل

بمعدل حصتين تدريبيتين يواصل النادي الإفريقي استعداداته لعودة نشاط الرابطة المحترفة الأولى المنتظر ليوم 2 أوت القادم وقرر

المدرب لسعد الدريدي أن تكتفي المجموعة بحصة فقط اليوم الجمعة من أجل التحضير للمباراة الودية الثالثة في برنامج الأفارقة وذلك حين يستقبل زملاء وسام يحيي النادي البنزرتي عشية السبت 11 جويلية على أرضية ملعب الشاذلي زويتن وكان نادي باب الجديد قد لعب مباراتين الأولى أمام الملعب التونسي حسمها التعادل بهدف من الجانبين والثانية أمام النجم الخميري وانتصر فيها الأفارقة بسباعية نظيفة.
ولن تتوقف المواجهة الودية لنادي باب الجديد عند يوم السبت فقط بما أن البرنامج يتضمن حوارا وديا يوم 15 جويلية أمام النادي الصفاقسي على أن يعود زملاء صابر خليفة لملاقاة النادي البنزرتي يوم 26 جويلية وسيكون ذلك مسك الختام قبل موعد عودة نشاط البطولة والذي سيفرض على الأفارقة تنقلا صعبا لعاصمة الرباط لمواجهة الاتحاد المنستيري.
ورغم النقص الذي عرفته المجموعة بسبب مغادرة الثلاثي مختار بلخيثر وفخر الدين الجزيري وياسين الشماخي وعدم عودة وجدي الساحلي إلا أن الإطار الفني للفريق يواصل عمله مع المجموعة من أجل إيجاد بدلاء قادرين على تعويض الراحلين وخاصة من الناحية الهجومية والأكيد أن البروفة الودية ستجعل الدريدي يختار البدلاء المناسبين خاصة أن الجميع أعطي مؤشرات إيجابية سواء في التربص المغلق أو التمارين اليومية.
تدقيق في الانخراطات
في ظل الدعوات الجماهيرية من أجل التدقيق في الانخراطات التي تم بيعها بخصوص الانتخابات المنتظرة للنادي الإفريقي والمبرمجة ليوم 19 جويلية الجاري فإن لجنة الانتخابات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم أعلنت أنها ستقوم بتدقيق الانخراطات مع دعوة عدد من المسؤولين من أجل التثبت في العملية خوفا من شراء الأصوات والاهم أن تكون الانتخابات في النادي الإفريقي نزيهة وقانونية حيث أعلنت في بيانها الأخير أنها ستقوم بالتدقيق في الانخراطات وذلك غدا السبت ويوم الاثنين أي قبل أيام من إغلاق باب بيع الانخراطات.
وفي ما يلي البيان الصادر من لجنة الانتخابات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم : تعقد الهيئة المستقلة للانتخابات بالجامعة برئاسة الأستاذ أحمد كندارة جلستين يومي السبت 11 والاثنين 13 جويلية 2020 قصد طرح الاشكاليات المتعلقة ببعض طالبي الانخراطات والتثبت منهم قبل نشر القائمة النهائية للمنخرطين بجمعية النادي الإفريقي للموسم الرياضي 2019-2020 والمخول لهم المشاركة في الجلسة العامة الانتخابية المقررة ليوم الأحد 19 جويلية.
ولمساعدة الهيئة المستقلة للانتخابات قصد مزيد التحري تقرر استدعاء أبناء النادي الآتي ذكرهم: هشام الذيب ويوسف العلمي وعبد السلام اليونسي وحمزة الوسلاتي وسامي المقدمي ومهدي الغربي وعلي علولو وكمال بن خليل ومنير البلطي ورشيد الزمرلي وسالم الجندوبي ورمزي السمراني ومحمد علي البوغديري ومروان حمودية.
على صعيد أخر وبالعودة إلى اخر المعطيات المقدمة من الجامعة التونسية لكرة القدم فإن العدد الجملي لمن اقتنوا الانخراط الذي يخول لهم المشاركة في الانتخابات المنتظرة ليوم 19 جويلية الجاري وصل إلى 1476 انخراطا والأكيد أن الحصيلة قابلة للزيادة خاصة أن المتبقي يومين بما أن موعد غلق أبواب الانخراطات سيكون غدا السبت 11 جويلية الجاري على أن يتحصل المنخرطون على الانخراط رسميا يوم 13 بعد التدقيق النهائي.
مشاورات متواصلة
يغلق باب الترشحات لرئاسة النادي الإفريقي يوم 13 جويلية الجاري وإلى غاية اليوم لم يصل أي ترشح إلى لجنة الانتخابات التابعة للجامعة رغم الأخبار عن أسماء تريد خلافة عبد السلام اليونسي على رأس نادي باب الجديد حيث أعلنت تحركات الكواليس عن عدة أسماء سواء من محيط النادي الإفريقي أو من أسماء جديدة تريد دخول المنافسة.
الساعات الماضية عرفت تواصل اجتماعات المسؤولين السابقين للنادي حيث تبلورت فكرة هيئة توافقية تجمع عددا من مسؤولي الإفريقي السابقين خاصة أنهم حصلوا على تعهدات رسمية من أجل تكوين حزام مالي حيث أكدت الكواليس أن القائمة ستعرف تواجد أسماء على غرار فاضل عبد الكافي وحمودة بن عمار وفريد عباس وسعيد ناجي وكمال ايدير ومروان حمودية وماهر السنوسي وخليل الشايبي وحامد مبارك وعلي علولو وعلي الكعلي ومهدي الغربي وزين العابدين الوسلاتي وأسماء أخرى ستسفر عنها المفاوضات المتواصلة بين مختلف مكونات النادي الإفريقي.
وأكدت المعلومات التي بحوزتنا أن الاتفاق لم يتم بخصوص رئيس القائمة والذي سيكون الرئيس الجديد للنادي الإفريقي ورئيس الهيئة حيث أضافت مصادرنا أن المرشح سيكون توافقيا وأن الجميع لم يعلنوا بعد عن هوية الرئيس التي قد تكشف يوم الأثنين موعد وضع ترشح القائمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا