الترجي يودع هدافه التاريخي

ودعت أمس عائلة الترجي الرياضي هدافها التاريخي عبد المجيد التلمساني والد المهاجم الدولي السابق لفريق باب سويقة زياد التلمساني

وتجدر الإشارة إلى أن عبد المجيد التلمساني (83 عاما) ظل محافظا إلى غاية وفاته فجر الأربعاء على الرقم القياسي للأهداف المسجلة في موسم واحد بـ 32 هدفا حققها في موسم 1958 ـ 1959 حيث تقدم بـ 12هدفا على صاحب المركز الثاني في ترتيب الهدافين لاعب النادي الإفريقي العربي التواتي. 
وساهم التلمساني بتتويج الترجي الرياضي بلقب البطولة لموسم 1958 ـ 1959 وأيضا بطولة موسم 1959 ـ 1960 اين نال لقب الهداف بـ 22 هدفا. 

وكان عبد المجيد التلمساني بدأ مسيرته الكروية مع الترجي الرياضي في موسم 1949 ـ 1950 وانطلاقا من موسم 1957 ـ 1958 أصبح من أبرز الركائز الأساسية لفريق باب سويقة ما مكنه من الالتحاق بمنتخب تونس الذي لعب معه أول مباراة يوم 8 مارس 1959 ضد منتخب مالطا وانتهت يومها بالتعادل السلبي.
كما لعب التلمساني مباراة ودية يوم 3 جانفي 1960 ضد منتخب يوغوسلافيا وسجل يومها هدفا جميلا من مسافة بعيدة ما جعل الحارس فيدينيتش نفسه يقدم له التهنئة بالهدف الرائع , ولعب يوم 13 نوفمبر 1960 مباراة مهمة مع نسور قرطاج ضد منتخب المغرب في إطار تصفيات كأس العالم وسجل يومها التلمساني الهدف الثاني لتونس في الدقيقة 60 مساهما في فوز النسور ( 2-1).

وشارك في مباراة مهمة في لاجوس ضد منتخب نيجيريا في إطار تصفيات كأس أفريقيا 1962 لكنه تخلف عن النهائيات في إثيوبيا بسبب التزاماته المهنية حيث يعد من ضمن الدفعة الأولى للمهندسين التونسيين بعد الاستقلال.
وخاض عبد المجيد التلمساني يوم 30 مارس 1964 آخر مباراة رسمية له مع الترجي وكانت ضد الغريم التقليدي النادي الإفريقي والتي انتهت بتعادل سلبي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا