النادي الصفاقسي: هل يكون المنصف السلامي رجل المرحلة المقبلة في النادي الصفاقسي؟

راجت في الأيام الأخيرة أخبار تفيد بإمكانية عودة الرئيس السابق للنادي المنصف السلامي لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة خلفا للمنصف خماخم خاصة

بعد صدور بعض الصور الخاصة التي تؤكد جلوس بعض الرجالات الذين خدموا النادي لسنوات في ضيافة السلامي، «المغرب» وقد اتصلت مع أحد المقربين لرئيس لجنة الدعم الحالي المنصف السلامي الذي أكد بأن هذا الأخير لا ينوي حاليا الترشح لرئاسة النادي الصفاقسي خلال المرحلة المقبلة مكتفيا بالدعم المادي للرئيس القادم كما في كل مرة احتاج له فيها النادي إذ قام بتوفير الأموال، كما أكد محدثنا أن جلسة السلامي ببعض رجالات النادي الصفاقسي في نهاية الاسبوع الفارط كانت ودية في شكل عائلي نظرا للعلاقة الجيدة التي تربط الجميع موضحا أن كل الاحتمالات بالترشح من عدمه تبقى واردة في قادم الأيام.
وسبق للسلامي أن ترأس النادي الصفاقسي في مناسبتين سنوات 2008 - 2009 و2011 - 2012 أحرز من خلالها على ألقاب كأس الاتحاد الإفريقي وكأس تونس وساهم في تكوين فريق نجح في الحصول على لقب بطولة تونس سنة 2013 وما رافقه من تتويجات، كما أن السلامي يعتبر الأب الروحي للنادي الصفاقسي وهي عبارة أطلقها رجالات الفريق نظرا للدعم المادي الكبير الذي قدمه لسنوات طويلة لجميع الرؤساء.
تأجيل التربص
كان من المنتظر أن يدخل النادي الصفاقسي بداية من يوم أمس الاثنين في تربص مغلق إلا أن التأخير في تحديد المكان أجل موعد انطلاق التربص إلى يوم الخميس المقبل بمدينة سوسة ليمتد 9 ايام سيجري الفريق خلالها لقاء وديا أمام النجم الساحلي يوم 20 جوان الجاري ثم يجري لقاء وديا ثانيا أمام الشبيبة القيروانية يوم 27 جوان بملعب الطيب المهيري, وسيتم خلال هذا التربص دعوة 35 لاعبا بمن فيهم المتواجدون خارج حدود الوطن وهم حسين السيد وإسلام باكير والحبيب الوسلاتي اللذين ينتظر وصولهم نهاية الأسبوع الحالي بعد أن تقرر فتح الحدود يوم 18 جوان.
المرزوقي خارج الخدمة
لئن تحددت القائمة الاسمية التي ستتحول لتربص سوسة إلا أنه تأكد غياب علاء الدين المرزوقي عن المجموعة بعد أن قررت الهيئة استبعاده بسبب عدم مثوله أمام مجلس التأديب وغيابه عن الحصص التمرينية التي أجراها الفريق منذ يوم 5 جوان الجاري بعد أن تمت دعوته، وأكدت إدارة النادي الصفاقسي أنها ستقوم بالإجراءات اللازمة تجاه اللاعب الذي وقع استبعاده عن المجموعة ومن رحلة النادي إلى سوسة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا