في انتظار الاعلان النهائي عن نظام بطولة الرابطة المحترفة الثانية: 14 فريقا زكّت نظام «البلاي أوف» و«البلاي آوت» وستكون عودة النشاط في الأسبوع الأخير من شهر جوان مبدئيا

اصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم بيانا يخص استكمال مجريات بطولة الرابطة المحترفة الثانية للموسم الرياضي الحالي 2019 - 2020

والتي توقف نشاطها في شهر مارس المنقضي توقيا من انتشار فيروس كورونا. وتقرر ان تقام البطولة بعد استشارة كل النوادي بنظام البلاي أوف والبلاي آوت وهو خيار سيسمح بالتقليص من عدد المباريات الى اقصى حد ممكن لضمان انطلاق الموسم الجديد يوم 31 اكتوبر 2020 وفق ما حدده المكتب الجامعي.
وتبنى 14 فريقا فرضية اجراء مباريات فاصلة لتحديد الفرق الصاعدة والفرق النازلة فيما اختارت 9 نواد الفرضية الثانية المتمثلة في استكمال الجولات السبع المتبقية من سباق البطولة في شهر اوت مقابل احتفاظ ناد وحيد بموقفه فيما يخص الفرضيات المطروحة.
ومن المنتظر ان يعود نشاط الرابطة الثانية في الاسبوع الاخير من شهر جوان ويتعلق الامر بمباريات الصعود اما لقاءات النزول فستقام في سبتمبر غير أن ذلك يبقى رهين نيل الموافقة النهائية من السلط المختصة في انتظار ما ستفرزه تطورات الوضع الصحي والوبائي ببلادنا.

مباراتان فاصلتان لكل مجموعة لحسم صراع الصعود
تقرر ان يخوض الفريقان المتصدران لكل مجموعة مباراتين فاصلتين في ملعب محايد ودون حضور الجمهور، مع حمل كل فريق لعدد النقاط المتحصل عليها من بداية الموسم إلى غاية إيقاف النشاط ويصعد في الختام الفريق المتحصل على أكبر عدد من النقاط من كل مجموعة.
وتجدر الاشارة الى ان الاولمبي الباجي يحتل حاليا صدارة ترتيب المجموعة الاولى ب32 نقطة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه اولمبيك سيدي بوزيد صاحب المركز الثاني ب28 نقطة. اما في المجموعة الثانية فنجد في المركز الاول مستقبل الرجيش ب32 نقطة وعلى بعد نقطة وحيدة منه نجد قوافل قفصة في المرتبة الثانية. اما عن موعد المباريات الاربع الفاصلة محور سباق الصعود فمن المقرر ان تجرى في الاسبوع الاخير من شهر جوان لكن التاريخ النهائي سيبقى رهين ما ستحدده السلط المختصة على ضوء التطورات الصحية وتطورالوضع الوبائي في تونس.

بطولة مصغرة على مستوى النزول
تخوض الفرق المتحصلة على المراتب الأربعة الأخيرة من كل مجموعة مباريات فاصلة بينها في شكل بطولة مصغرة في مرحلة واحدة حاملة معها أيضا عدد النقاط المتحصل عليها منذ انطلاق الموسم إلى غاية إيقاف النشاط. وينزل الفريقان المتحصلان على اقل عدد من النقاط في كل مجموعة. وتحتل فرق النجم الرادسي وهلال مساكن والملعب الافريقي بمنزل بورقيبة وجمعية اريانة المراتب الاربعة الاخيرة في المجموعة الاولى فيما يقبع كل من امل حمام سوسة ومستقبل القصرين ومستقبل المرسى والملعب الصفاقسي في قاع ترتيب المجموعة الثانية.
ومبدئيا سيكون موعد هذه المباريات في شهر سبتمبر ويبقى الموعد مرحا مبدئيا للتأكيد أو التأجيل وفق تطورات الوضع الوبائي.

نهاية موسم 21 فريقا
في خضم تركز الصراع على مستوى اعلى الترتيب وفي اسفله، فإن الفرق الموجودة من المرتبة الثالثة الى المرتبة الثامنة من كل مجموعة (12 فريقا في المجموع) قد انهت التزاماتها هذا الموسم ولن تكون معنية بأي رهان وستكتفي بدور المتفرّج على بقية السباق.

الجامعة التونسية لكرة القدم تنفي إلغاء مسابقة الكأس
فنّد امين موقو رئيس لجنة المسابقات بالجامعة التونسية لكرة القدم ما وقع تداوله عن وجود نية صلب المكتب الجامعي لالغاء ما تبقى من مباريات سباق كاس تونس للموسم الحالي 2019 - 2020 خاصة بعد ان اشارت بعض المواقع الى ان هناك اتجاها لالغاء المسابقة المذكورة امام ضغط الروزنامة في ظل الوضع الحالي للبلاد. وأكد موقو في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء انه سيتم استكمال كل المسابقات المقررة للموسم الجاري خلال شهري اوت وسبتمبر اذا تم السماح بذلك من قبل السلطات العمومية وفق تطور الوضع الصحي بالبلاد مضيفا ان لجنة المسابقات ستعد مشروع تصور لجدولة بقية المنافسات في سباقي البطولة والكأس يتم عرضه على المكتب الجامعي من اجل المصادقة عليه واعتماده.
كم اضاف امين موقو انه سيتم في الايام القليلة القادمة اعلان النظام المعتمد رسميا لمسابقة الرابطة المحترفة الثانية بعد ان تلقت الجامعة مواقف الاندية من مقترحات الفرضيات الثلاث التي عرضت عليها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا