كرة اليد: البطولة العربية للأندية الإفريقي يواجه حامل اللقب من أجل خطوة أخرى نحو النهائي ومشاركة دون المأمول للفريق المنظم

تتواصل منافسات النسخة الـ15 من البطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس التي يستضيف بعث بني خيار منافساتها حتى 14 مارس الجاري بمشاركة

ستة فرق ثلاثي من قطر يضم نادي العربي والشمال والأهلي الى جانب الخليج السعودي وأيضا الفريق المنظم والنادي الافريقي من البطولة الوطنية، وسيكون الموعد اليوم مع مباراتي الدور نصف النهائي وستجمع الأولى بداية من الثالثة والنصف بعد الظهر بين نادي الشمال القطري والخليج السعودي والثانية بين النادي الافريقي والعربي القطري انطلاقا من السادسة مساء في حين سيكتفي بني خيار بالبحث عن مركز خامس حين يخوض غدا المباراة الترتيبية أمام الأهلي القطري.

يجدد النادي الافريقي المواجهة اليوم مع حامل اللقب نادي العربي القطري بعد أولى جمعت بينهما في الدور الأول عادت فيها الغلبة لفريق باب الجديد على فارق سبعة أهداف (25 – 18) في مباراة سيسعى الى كسب نتيجتها من أجل ضمان التواجد في النهائي الذي سيتيح له فرصة المراهنة على تاج هذه البطولة العربية الذي يبقى هدفا له من أجل انقاذ ما يمكن انقاذه في الموسم الحالي الذي عاش فيها أكثر من مشكل ونتائج مخيبة للآمال في المرحلة الأولى من البطولة وفي مرحلة التتويج على حد سواء، الافريقي حقق المطلوب في مواجهة الدور الأول ولكنه مطالب بأخذ الحيطة في هذا المربع الذهبي فالعربي القطري أنهى الدور الأول في صدارة الترتيب بعد الفوز المستحق الذي خرج به في الجولة الخامسة أمام نادي الشمال بفارق تسعة أهداف كاملة والأكيد أن ما قدمه سابقا لا يمكن اعتماده مقياسا لمردود المجموعة التي تضم عناصر ذات امكانات طيبة في مقدمتها ساعد الافريقي والمنتخب خالد الحاج يوسف. الذي مكنته مباريات الدور الأول النادي الافريقي من جاهزية أكثر على كل المستويات واليوم ينتظر أن يكون في الموعد للدفاع عن حظوظه وتحقيق المطلوب في هذا الدور رغم

الهزيمتين اللتان مني بهما أمام الخليج السعودي والشمال القطري، فريق باب الجديد عزز صفوفه بثنائي النجم نضال العمري وأسامة الغشام ويوجد في صفوفه أكثر من عنصر قادر على تقديم الاضافة التي ستكون مطلوبة اليوم من أجل التواجد في النهائي والمراهنة على اللقب العربي فالاكتفاء بالمربع الذهبي سيكون له انعكاس سلبي على المجموعة في بقية مشوار الموسم الحالي الذي يظل تاج الكأس الرهان الوحيد للفريق بما أن الأمر من المحال بالنسبة للبطولة التي لم يضمن فيها بعد التواجد في المربع الذهبي والمنافسة كبيرة بينه وبين نادي ساقية الزيت ونادي قصور الساف.

«هديدر» و«بن مسعود» وجها لوجه
وستجمع المباراة الثانية من المربع الذهبي بين نادي الخليج السعودي والشمال القطري، مباراة ستكون فيها المواجهة تونسية خالصة بين زهير بن مسعود الذي يدرب الفريق السعودي الذي يضم في صفوفه ثنائي النجم الساحلي سابقا سيف الدين حميدة ومحمد رضا فراد وممثل كرة اليد القطرية الذي يقود اطاره الفني كمال هديدر بمساعدة وليد بالطيب وصحبة مدرب الحراس فراس غمام وينشط فيه صبحي سعيد ومروان مقايز وأيضا حسام رمان.

ستكون الاثارة حاضرة في هذا اللقاء الذي سيدخله نادي الشمال بأسبقية معنوية هامة بما أنه سبق له أن فاز في الدور الأول بفارق تسعة أهداف أمام الخليج السعودي الذي مر الى المربع الذهبي في المركز الثالث بفارق الأهداف المدفوعة والمقبولة على حساب الافريقي، نادي الشمال تعثر في ختام مواجهات الدور الأول ومطالب بتعديل الأمور قبل هذه المباراة ان أراد مواصلة التطلع نحو المراهنة على اللقب الذي ستكون المنافسة عليه كبيرة من الفائز من بين فريق باب سويقة الذي برهن الى حد الان أنه قادر على احداث المفاجأة والعربي القطري حامل اللقب الذي سيستميت من أجل العودة ببطولة عربية اخرى من بلادنا بعد سوبر وتاج النسخة الأخيرة من ساقية الزيت.

مشاركة دون المأمول للفريق المنظم
سيراهن النادي الافريقي على بطاقة النهائي بينما سيكتفي المنظم بعث بني خيار بالمراهنة على مركز خامس قد يفلح في تحقيقه وقد يفشل أمام الأهلي القطري في المبراة التي ستجمع بينهما غدا الجمعة 13 مارس الجاري بداية من الثالثة والنصف بعد الظهر، بعث بني خيار نظم هذه البطولة بعد اعتذار الافريقي الذي نجده يشارك في المقابل والحال أنه ليس جاهزا لا ماديا ولا من ناحية الرصيد البشري للدفاع عن حظوظه والنتائج الحاصلة التي خرج بها الى حد الان خير دليل على ذلك. قد تكون للمشاركة وتنظيم هذه البطولة العربية الاثار السلبية على المجموعة الموجودة في بعث بني خيار خلال بقية مشوار الموسم الحالي الذي يراهن فيه على ضمان البقاء بما أن الفريق لم قدر حتى على تحقيق تعادل أو نقطة يحفظ بها ماء الوجه، بعث بني خيار كان بإمكانه قول لا واتخاذ موقف من تنظيم منافسات لم تقدم أية اضافة تذكر ويظل توقيتها غير مناسب له.

بطولة مرت في الخفاء
تمكن جمهور كرة اليد في وقت سابق من متابعة منافسات البطولات العربية التي أقيمت في بلادنا ولكن الأمر لم يكن كذلك في النسخة الحالية بسبب رفض الفرق المشاركة والاكتفاء بتواجد ستة أندية فقط ومرت في الخفاء في ظل غياب النقل التلفزي رغم مشاركة الافريقي وحامل اللقب والأكيد أن الاتحاد العربي مطالب بمراجعة أكثر من نقطة فالفائدة ليست فقط في اقامة المسابقة وإنما في نجاحها من حيث مشاركة كبيرة من الفرق ووجود منافسة كبيرة بينما تمكنها من الاستفادة فنيا ومن جاهزية أكبر في بقية مشوار كل موسم.

«فراد» يواصل التألق

يواصل محمد رضا فراد اللاعب السابق لمكارم المهدية والنجم الساحلي ومحترف الخليج السعودي في الموسم الحالي تألق في هذه البطولة العربية التي استطاع فيها والى حد الان على البقاء في صدارة ترتيب الهدافين، فراد سجل 44 هدفا ويتواجد على بعد 7 أهداف من ملاحقه المباشر الدولي القطري زاركو ماركو والفرصة تظل مواتية أمامه للحفاظ على هذه الخطوة في مباراة المربع الذهبي أمام نادي الشمال اليوم وان نجح في تخطيه وبلغ النهائي فان لقب هدافي هذه الدورة سيكون من نصيبه وسيؤكد به مجددا قيمة السواعد التونسية القادرة على التألق حيث حلت.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا