البطولة العربية للأواسط: رباعي لا ينهزم..منتخبات شمال إفريقيا بامتياز ومستضيف البطولة «آوت»

طوت -النسخة العائدة للبطولة العربية الخاصة بمنتخبات أقل من 20 سنة والمقامة حاليا في المملكة العربية السعودية- صفحة دوري المجموعات

الذي حمل عدة مفاجآت ومعطيات منها ما كان متوقعا ومنها ما شكل مفاجأة للمتابعين للبطولة العربية للشباب والتي أكد المراقبون أنها بلغت مستوي فنيا محترما كما أنها كانت شاهدة على الفرجة والإثارة التي أمنتها المنتخبات المشاركة حيث يتوقع الجميع أن تبلغ البطولة أعلى مستوياتها الفنية مع دخولنا إلى الدور ربع النهائي والذي أفصح عن فرسانه الباحثين عن مقعد في المربع الذهبي العربي.
كان اليوم الأخير من دوري المجموعات شاهدا على مباراة مثيرة خاصة تلك التي جمعت مستضيف الدورة المنتخب السعودي مع نظيره الجزائري حيث بحث كلاهما عن خطف بطاقة التأهل التي عادت إلى المنتخب الجزائري بهدف في الرمق الأخير من المواجهة ليخرج المنتخب السعودي من الرهان العربي في أكبر مفاجآت البطولة خاصة أن التوقعات صبت في خانة وصوله إلى الأدوار المتقدمة وفي مباراة أخر حسم ضيف البطولة المنتخب السنغالي صراعه مع المنتخب الليبي بالفوز عليه وحصد صدارة المجموعة.
وبين الخميس والجمعة ستنطلق فعاليات الدور ربع النهائي والذي أعلن عن جملة من الحوارات المنتظرة تتصدرها صراعات منتخبات شمال القارة حيث يقترح هذا الدور دربيان مغاربيان الأول بين تونس والجزائر والثاني بين المغرب وليبيا.
سيطرة لدول شمال إفريقيا
انتظر الجميع أن يكون الصراع بين عرب إفريقيا وعرب آسيا كبيرا في البطولة العربية إلا أن المعطيات التي قدمها دوري المجموعات أكدت تفوقا كبيرا لمنتخبات شمال القارة الإفريقية التي كانت أكثر تمثيلا في الدور ربع النهائي بتواجد 5 منتخبات من مجموع 7 شاركت في البطولة حيث خرج كل من السودان وموريتانيا من الحسابات فيما تأهلت بقية المنتخبات ومن المنتظر أن يتواصل الحضور لمنتخبات شمال القارة في الدور نصف النهائي بما أن مواجهات الدور ربع النهائي شهدت لقاءات مباشرة.
في المقابل كانت الأماني كبيرة للقائمين على منتخبات عرب آسيا في التواجد في الأدوار الإقصائية خاصة أن البطولة تجرى على أرض سعودية لكن الحصيلة كانت سلبية حيث لم يقو إلا ثنائي فقط على حسم العبور من مجموع 6 منتخبات والحديث هنا عن المنتخب العراقي والبحريني اللذين نجحا في حفظ ماء وجه الكرة الخليجية وعرب آسيا.
وتواجد -كما هو معلوم- ثنائي ضيف تمثل في منتخب السنغال ونظيره مدغشقر حيث نجح شبان «أسود الترينغا» في تجاوز دوري المجموعات فيما خرج منتخب مدغشقر من الحسابات وبذلك تؤكد منتخبات عرب إفريقيا سيطرتها على المسابقة العربية العائدة خاصة أن أخر لقب في البطولة كان من نصيب المنتخب الوطني التونسي.
3 أهداف في المباراة
لعبت إلا غاية نهاية مرحلة المجموعات في البطولة العربية 20 مباراة اهتزت فيها الشباك في أكثر من مناسبة بما أن التعادل السلبي حضر في مباراتين فقط الأولى كانت بين الإمارات والسعودية والثانية في الدربي الخليجي بين المنتخب الكويتي وجاره العراقي في المقابل عرفت بقية المباريات الأهداف التي بلغت 65 هدفا في المجموع وبعملية حسابية بسيطة فإن نسبة التهديف في دوري المجموعات وصلت إلى معدل محترم بما أننا نتحدث عن 3.2 هدفا في المباراة الواحدة.
النتائج العريضة سجلت حضوره بقوة في دوري المجموعات وكانت الأعراض حيث دك المنتخب المغربي شباك نظيره منتخب جيبوبي بسداسية كاملة فيما ظلت مباراة المنتخب البحريني ومنتخب مدغشقر عالقة في الأذهان بما أن الشباك اهتزت في 9 مناسبة كاملة كان نصيب المنتخب البحريني 5 أهداف فيما تمكن المنتخب الملغاشي من توقيع 4 أهداف فقط.
وتعد المجموعة الثانية الأقوى هجوما التي تفوقت على بقية المجموعات حيث تم تسجيل 34 هدفا في كافة مباريات دوري المجموعات وهو ما يفسر تصدر المنتخب المغربي الهجوم حيث سجل 12 هدفا فيما جاء ثنائي المنتخبين البحريني والملغاشي في المرتبة الثالثة بعد توقيع 9 أهداف كاملة في جاء في الوصافة المنتخب المصري متصدر المجموعة الثالثة حيث سجل 10 أهداف في دوري المجموعات.
دون هزيمة
أعلنت حصيلة دوري المجموعات للبطولة العربية عبور 8 منتخبات إلى الدور ربع النهائي المنتظر بين يومي الخميس والجمعة وبالعودة إلى قائمة المنتخبات المتأهلة فإن رباعيا فقط عبر إلى هذا الدور دون هزيمة ونعاني المنتخب التونسي متصدر المجموعة الأولى والمنتخب المغربي صاحب الريادة في المجموعة الثانية والمنتخب المصري متصدر المجموعة الثالثة بالإضافة إلى الضيف المنتخب السنغالي صاحب الصدارة في المجموعة الرابعة ويبحث الرباعي عن مواصلة سلسلة عدم الهزيمة من بوابة الدور ربع النهائي.
وكان المنتخب المغربي صاحب الاستثناء الوحيد في الرباعي دون هزيمة وأيضا المنتخبات المتأهلة إلى الدور ربع النهائي حيث تمكن شبان «أسود الأطلس» من حصد العلامة الكاملة بتحقيق 3 انتصارات في المجموعة الثانية بعد الفوز على مدغشقر والبحرين وجيبوتي.
برنامج الدور ربع النهائي
• الخميس 27 فيفري
الساعة 12:45 تونس - الجزائر
الساعة 16:30 مصر- العراق
• الجمعة 28 فيفري
الساعة 12:45 المغرب - ليبيا
الساعة 16:30 السنغال - البحرين

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا