حوار خاص في السوبر الإفريقي

تنتظر القارة السمراء اليوم هوية بطل السوبر الذي سيجمع حامل لقب رابطة الأبطال الإفريقية الترجي الرياضي الذي تمكن من ضرب موعد مع السوبر

الذي يقام في العاصمة القطرية الدوحة بينه وبين حامل لقب كأس الاتحاد الإفريقي الزمالك المصري منافسة عربية-عربية متجددة على غرار النسخة الماضية التي احتضنها ملعب ثاني بن جاسم الذي أحرز فيه الرجاء البيضاوي على اللقب على حساب الترجي الرياضي بنتيجة هدفين مقابل هدف.
مباراة اليوم بين بطل رابطة الأبطال الإفريقية لسنة 2019 وبطل كأس الاتحاد الإفريقي لنفس السنة تحمل في طياتها منافسة متجددة بين ممثل الكرة التونسية ومدرب الفريق المصري الفرنسي «باتريس كارتيرون» الذي كان مدرب فريق الرجاء البيضاوي.
ويحفظ أرشيف المسابقات الإفريقية عدة مواجهات بين الترجي الرياضي مع المدرب «معين الشعباني» والمدرب الفرنسي «باتريس كارتيرون» مع مختلف الأندية الإفريقية التي دربها لتكون مواجهة اليوم الخامسة في تاريخ مباريات الشعباني مع نظيره الفرنسي منها اثنتين في السوبر الإفريقي واثنتين في نهائي رابطة الأبطال الإفريقية وواحدة في دوري المجموعات لنفس المسابقة.

دوري المجموعات
قرر مسؤولو الأهلي المصري تعيين المدرب الفرنسي «باتريس كارتيرون» ليكون خليفة المصري محمد يوسف بحثا عن تحسين النتائج ليكون أول حوار بينه وبين الترجي الرياضي في دوري المجموعات لرابطة الأبطال موسم 2018 بعد أن حسم أبناء المدرب معين الشعباني تأهلهم إلى الدور ربع النهائي فيما احتاج الأهلي لنقاط الفوز لخطف بطاقة العبور الثانية لحساب المجموعة الأولى.

وانتهت موقعة أولمبي رادس بين الترجي الرياضي ونظيره الأهلي المصري بفوز أبناء المدرب الفرنسي «باتريس كارتيرون» بهدف نظيف وقعه المهاجم المصري «وليد أزارو» وهو ما فرض احتلال الأهلي المصري صدارة المجموعة فيما تمركز الترجي الرياضي في الوصافة وتأهل الفريقان إلى الدور ربع النهائي إلا أن المواجهات واصلت الحضور بين «معين الشعباني» والفرنسي «باتريس كارتيرون» لكن من بوابة الدور النهائي.

الشعباني يحسم اللقب
بعد عبور دوري المجموعات سويا ضرب الثنائي الترجي الرياضي مع مدربه «معين الشعباني» والأهلي المصري بقيادة مدربه الفرنسي «باتريس كارتيرون» موعدا في نهائي رابطة الأبطال الإفريقية موسم 2018 حين كان الذهاب في ملعب برج العرب الذي جدد فيه المدرب الفرنسي انتصاراته على الترجي الرياضي بنتيجة 3-1 في مواجهة عرفت خروجه عن النص بسبب تحريضه «أزارو» على تمزيق قميصه كنوع من التحيل على الحكم الجزائري مهدي عبيد.

أما مواجهة الإياب الحاسمة فكان فيها المدرب معين الشعباني بطلا بعد أن تمكن الترجي الرياضي من تجاوز هزيمة الذهاب ودك شباك الأهلي المصري بثلاثية نظيفة جعلت الأحمر والأصفر يعتلي منصة التتويج في أولمبي رادس في لقاء تفوق فيه المدرب التونسي على المدرب الفرنسي تكتيكيا وكبده هزيمة ثقيلة في النهائي مما أدى إلى رحيله عن تدريب الأهلي المصري.

كارتيرون يثأر
مثلت هزيمة نهائي رابطة الأبطال الإفريقية ضربة موجعة للمدرب الفرنسي «باتريس كارتيرون» الذي سمحت له الظروف بالبحث عن الثأر الرياضي من بطل إفريقيا الترجي الرياضي وذلك بعد أن تم تعيينه كمدرب للرجاء البيضاوي الذي تحصل على لقب كأس الاتحاد الإفريقي ليكون الموعد في الدوحة يوم 29 مارس 2019 حيث بحث الفرنسي عن التفوق على الترجي الرياضي خاصة أن الترشيحات صبت في خانة مواصلة «معين الشعباني» التفوق في ظل التشكيلة التي يمتلكها الترجي والتخبط الذي يعيشه الرجاء البيضاوي قبل مواجهة السوبر.
وتمكن الفرنسي من استرداد الاعتبار بعد الهزيمة الثقيلة في رابطة الأبطال حيث قاد الرجاء البيضاوي إلى الفوز بكأس السوبر الإفريقي بفوزه على الترجي الرياضي بنتيجة هدفين مقابل هدف ليبقي السؤال كيف ستكون مواجهة اليوم ومن سيحسمها بين المدرب «معين الشعباني» والفرنسي «باتريس كارتيرون».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا