قبل أكثر من شهر على عودة المنتخب الوطني إلى الرسميات: الأسماء المحترفة بين الإصابات والخروج من الحسابات...

بدا العد التنازلي لعودة المنتخب الوطني لرهاناته الرسمية بعد فترة ركود نسبي منذ مباراة 19 نوفمبر 2019 امام غينيا الاستوائية ضمن الجولة الثانية

من تصفيات كأس افريقيا 2021 بالكاميرون، وسيستأنف نسور قرطاج مسيرتهم ضمن تصفيات الجولة الثالثة من «الكان» المبرمج اقامتها في شتاء السنة القادمة في شهر مارس بملاقاة المنتخب التنزاني.
ومن المنتظر ان يضرب منتخبنا موعدا مع نظيره التنزاني مبدئيا يوم 27 مارس القادم ذهابا في تونس وايابا في 31 من الشهر نفسه في دار السلام في انتظار أن يؤكد الاتحاد الافريقي لكرة القدم المواعيد النهائية وتوقيت المباريات. وقبل ايام معدودة من عودة منتخبنا الى الرسميات، تبدو وضعية الاسماء المحترفة التي تشكّل نواة المنتخب متباينة وسنحاول التطرق الى بعضها في الورقة التالية.

عمر العيوني يجني على نفسه والمساكني في مأزق جديد
قدّم عمر العيوني عندما عزّز صفوف نسور قرطاج للمرة الاولى اداء اهله لنيل رضا الجمهور الرياضي وهو الذي توج بلقب افضل لاعب في الدوري النرويجي مع ناديه بودو خلال سنة 2018 وسجل 10 أهداف اضافة الى 8 تمريرات حاسمة كما كان صاحب هدف الفوز في المباراة الودية التي جمعت منتخبنا بنظيره الموريتاني في شهر سبتمبر 2019 ...وفي الوقت الذي انتظرنا فيه ان يطرق فيه اللاعب باب تجربة احترافية اوروبية افضل تفاجأ جمهور نسور قرطاج بهذا اللاعب يمضي لفائدة بيراميدز المصري في شهر سبتمبر 2019. ويمكن القول أنه بهذا الاختيار جنى على نفسه حيث بات في الفترة الاخيرة لاعبا بديلا في حسابات الاطار الفني لفريقه المصري بعد فترة زاهية في البطولة النرويجية.
على غرار العيوني، تواصلت متاعب متوسط ميدانه الدحيل القطري يوسف المساكني بعد تراجع مستواه منذ تعرضه للاصابة حيث قرر الاطار الفني للفريق القطري وضع المساكني خارج القائمة الاسيوية لفريقه الدحيل خلال رابطة الابطال الاسيوية، واصيب المساكني في نهاية الشهر المنقضي على مستوى غضروف الركبة وهي اصابة حتمت غيابه عن الميادين لفترة لا تقلّ عن شهر وهو الامر الذي جعله يفقد مكانه في قائمة فريقه الاسيوية...

لعنة الاصابات من جديد
شهدت المباراة الاخيرة لسانت ايتيان الفرنسي ضد اولمبيك مارسيليا اصابة قائد المنتخب الوطني وهبي الخزري على مستوى الفخذ وهي اصابة اثبتت الفحوصات انها تتطلب راحة لا تقل عن 5 اسابيع.وعانى الخزري من اصابات متلاحقة في الفترة الاخيرة ففي شهر نوفمبر المنقضي تعرض اللاعب الى كسر على مستوى اصبع يده خلال مباراة منتخبنا مع غينيا الاستوائية تطلب تدخلا جراحيا في احدى المصحات بفرنسا وقبلها ايضا في شهر جويلية تعرض اللاعب الى اصابة تمثلت في تمطط على مستوى عضلات الفخذ...
وشمل كابوس الاصابات ايضا لاعب الاتفاق السعودي نعيم السليتي الذي سيتنقل الى الامارات للقيام بفحوصات طبية معمقة بعد ان عاودته أوجاع عضلية اثر الاصابة التي تعرض إليها خلال تمارين فريقه استعدادا لمواجهة الوحدة في الدوري السعودي،وستحدد الكشوفات الجديدة في دبي طبيعة الاصابة ومدة الراحة التي تستحقها خاصة ان اللاعب لم يتجاوب مع فترة العلاج التي خضع لها مع فريقه ولم يتماثل للشفاء من متاعبه الصحية.

بن مصطفى يغرّد خارج السرب
في ظل الوضعية الصعبة لعدد من المحترفين، لازال الحارس الدولي لنادي الشباب السعودي فاروق بن مصطفى يحافظ على تألقه وبروزه في فريقه حيث تم اختياره افضل حارس في الدوري السعودي من طرف رابطة دوري المحترفين السعودي خلال شهر جانفي. وكان تـألق بن مصطفى محل اشادة في وسائل الاعلام السعودية حيث كتب صالح السعيد في موقع «الرياضية» مقالا عنونه بـ: «فاروق بن مصطفى فريق لوحده» وجاء في وصفه لحارس نسور قرطاج: «يعمل كل شيء لفريقه الشباب إلا التهديف، فوجود السد العالي، جعل من الشباب الفريق المنتصر في جلّ اللقاءات التي حمى فيها عرين الليوث.» مضيفا: «فاروق بن مصطفى يدافع عن مرمى فريقه، وكأنه يدافع عن ذريته، لذا فلا عجب أنه أنصف غير مرة، سواء بجوائز عالمية، أو محلية. فاروق بن مصطفى حالة نادرة، ينتابك إحساس في كل مرمى يدافع عنه، أنه عاش وترعرع بين هذه «العمدان» المحيطة به، وتشرَّب حبها، لذا يدافع عنها كأنها وطن وأسرة.»

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا