اليوم مباراة مؤجلة من الجولة الحادية عشرة من الرابطة المحترفة الأولى: الترجي للهروب في الصدارة والاتحاد المنستيري لتشديد الملاحقة

يمكن القول إن الترجي الرياضي دفع ضريبة مراهنته على الواجهتين المحلية والقارية من خلال ماراطون مرهق من المباريات

حتم على الإطار الفني للفريق بقيادة معين الشعباني توزيع الرصيد البشري حسب المواجهات. وفي الوقت الذي ركنت فيه الفرق الى الراحة لترتيب بيوتها ولملمة شتاتها، وجد فريق باب سويقة نفسه مجبرا على إنهاء ما تخلّد بذمّته من مباريات مؤجلة.

ينهي اليوم الترجي الرياضي سلسلة لقاءاته المتأخرة حيث سيستضيف الاتحاد المنستيري بملعب رادس بداية من الثانية ظهرا في مباراة مؤجلة لحساب الجولة الحادية عشرة من مرحلة ذهاب الرابطة المحترفة الاولى في مواجهة حماسية بين متصدر الترتيب وملاحقه المباشر.
فريق باب سويقة لمواصلة الفترة الايجابية
يسعى الترجي الرياضي متصدّر ترتيب الرابطة المحترفة الأولى بـ34 نقطة حصيلة 11 انتصارا وتعادل وحيد الى تحقيق فوز جديد من أجل الهروب في الطليعة والاطمئنان على كرسي الصدارة عندما يستضيف اليوم ملاحقه الاتحاد المنستيري برصيد 28 نقطة. ويتطلع فريق باب سويقة الى مواصلة سلسلة نتائجه الايجابية قاريا ومحليا واستغلال عامل الارض والجمهور لتحقيق فوزه السابع على التوالي في البطولة اياما معدودة قبل امتحان جديد امام الزمالك المصري ضمن السوبر الافريقي.

وأنهى الأحمر والأصفر أمس استعداداته لمباراة اليوم بعد اكتمال نصاب المجموعة بعودة العناصر التي شاركت في رحلة الجزائر ضمن الجولة الختامية من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية أمام شبيبة القبائل وشاركت في التمارين جل العناصر بمن فيهم الجزائري عبد الرحمان مزيان بعد ان أكمل برنامجه التأهيلي الخاص وقد يكون ظهوره الأول في التشكيلة اليوم الى جانب المنتدب الجديد ايضا محمد امين توغاي. على مستوى التركيبة وفي ظلّ وجود الظهير الأيمن إيهاب المباركي تحت طائلة العقوبة فإن الجهة اليمنى ستستعيد سامح الدربالي بعد تخلّصه من مخلفات الإصابة كما ستستعيد التشكيلة خدمات الجزائري بلال بن ساحة والليبي حمدو الهوني بعد أن مكنهما الإطار الفني من الراحة أمام كل من هلال الشابة وشبيبة القبائل وينتظر ان يمثلا خيارات اضافية في الموعد الهام الذي ينتظر فريقهما اليوم. وشهدت تمارين الترجيين تركيزا على سلاح الكرات الثابتة إيمانا بقيمة منافسهم الذي تمكن من الفوز على النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي وفرض التعادل على النجم الساحلي وضمت قائمة المدعوين للقاء اليوم الاسماء التالية: معز بن شريفية ورامي الجريدي وصدقي الدبشي وسامح الدربالي وإلياس الشتي وشمس الدين الذوادي وخليل شمام ومحمد علي اليعقوبي وعبد القادر بدران ومحمد أمين توغاي وفوسيني كوليبالي ومحمد علي بن رمضان وكوامي بونسو وعبد الرؤوف بن غيث وحمدو الهوني وبلال بن ساحة وعبد الرحمان مزيان وماهر بالصغير وفادي بن شوق وطه ياسين الخنيسي ومحمد علي بن حمودة وابراهيم واتارا. علما أن المدرب معين الشعباني لن يكون بإمكانه الجلوس اليوم على بنك البدلاء في ظل العقوبة المسلطة عليه من مكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة وسيعوضه مجدي تراوي في إدارة الفريق وقيادته من اجل تحقيق فوز جديد.

فريق عاصمة الرباط لتقليص الفارق
في ظل الوضعية الصعبة التي مر بها الاتحاد المنستيري في الموسم الماضي، لم يكن أكثر المتفائلين من انصار الفريق يتوقع هذه البداية الطيبة في الموسم الحالي حيث بسط الاتحاد سيطرته على الطليعة لفترة طويلة قبل عودة الترجي من بعيد لاستكمال لقاءاته المؤجلة ...واحرج فريق عاصمة الرباط الفرق الكبرى حيث انتصر على النادي الافريقي والنادي الصفاقسي وتعادل مع النجم الساحلي وهاهو يخوض اليوم امتحانا جديدا امام صاحب الصدارة يطمح خلاله الى التالق وإيقاف زحف فريق باب سويقة من اجل تشديد الملاحقة عليه...ويوجد الاتحاد في المركز الثاني برصيد 28 نقطة بفارق 6 نقاط عن الترجي بعد 8 انتصارات و4 تعادلات وهو مع فريق باب سويقة الفريقين اللذين لم يعرفا طعم الهزيمة.
ويطمح أبناء المنستير اليوم الى تأكيد فوز الجولة الماضية أمام اتحاد بن قردان خارج الديار بثنائية نظيفة، وأظهر الفريق تألقا في تنقلاته حيث عاد بنقاط الفوز من العاصمة في الجولة الرابعة امام النادي الإفريقي كما هو الشأن في الجولة التاسعة أمام اتحاد تطاوين وفي الجولة الختامية من مرحلة الذهاب أمام اتحاد بن قردان.
وتعرف تشكيلة المدرب لسعد الشابي (جردة) في لقاء اليوم غياب اللاعب فادي العرفاوي الذي تعرّض الى إصابة وخضع الى عملية جراحية، والمتابع لتمارين الفريق الاخيرة لاحظ اجواء طيبة ومعنويات مرتفعة في التمارين وحرصا كبيرا من اللاعبين على تقديم افضل ما لديهم في مباراة اليوم والعودة من العاصمة بنتيجة ايجابية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا