صدام بن عزيزة (النجم الساحلي) لـ«المغرب»: «عاقدون العزم على مواصلة التألق»

ضمن النجم الساحلي بطاقة التأهل الى ربع نهائي رابطة الأبطال الافريقية وسيوجه اليوم اهتمامه نحو رهان جديد وهو تحقيق المطلوب

في مباراة الكلاسيكو التي تنتظره أمام النادي الصفاقسي في اولمبي المنزه، تحدث عن حظوظ النادي فيها اللاعب صدام بن عزيزة في الحوار التالي لـ«المغرب» فكان كما يلي:

كيف حقق النجم المطلوب رغم فترة الشك؟
كانت مسيرتنا في رابطة الأبطال ايجابية عموما وتمكنا من حصد أربعة انتصارات وهزيمتين فقط وكان الترشح برصيد 12 نقطة في المرتبة الاولى والأهم أن النجم تمكن من تسجيل ثمانية اهداف وسجلت في شباكه ثلاثية فقط وهذا يقيم الدليل على قيمة الخطين الأمامي والخلفي للفريق الذي مازال مطالبا بالتأكيد في قادم المشوار.

لِمَ لمْ تكن الحصيلة مرضية محليا؟
لم تكن مسيرتنا في سباق البطولة موفقة الى حد الآن بعد النتائج المسجلة التي لم يكن فيها الأداء مستقرا لعدة أسباب منها التغييرات المتواصلة في التشكيلة وغياب التجسيم الذي كان عائقا أمام تطلعات وطموح المجموعة ونحن مطالبون بالتدارك والفوز في الكلاسيكو حتى يكون له الرجع المعنوي على كافة المجموعة وسيحسن ذلك من الأجواء داخل الفريق في بقية مشوار الموسم الحالي الذي مازال ينتظرنا فيه أكثر من رهان وستكون مباراة اليوم واعدة بين الفريقين بحكم تقارب المستوى وبحكم قيمة الرهان فالخروج بنقاط الكلاسيكو مهم لكل طرف في الفترة الراهنة على أكثر من جانب، الفريق الذي سيكون جاهزا كما يجب ذهنيا وبدنيا سيغنم نقاط المباراة التي يريدها النجم بشدة من اجل الاقتراب قدر الامكان من كوكبة الطليعة والبقاء في السباق نحو مرتبة تمكنه من تحقيق أهدافه المرسومة.

هل أنّ النجم قادر على الفوز؟
نحن جاهزون للدفاع عن حظوظنا ولتفادي هزيمة أخرى في الكلاسيكو بعد عثرة الترجي والتعادل مع الافريقي وتفادي خيبة اخرى في البطولة سيما ان الفريق لم يحقق ما هو مطلوب منه في أكثر من مباراة على غرار ما حصل في مباراته مع الملعب التونسي وللتأكيد على ان الفريق خرج من دوامة الشك وعاد الى ما كان عليه سابقا يمر حتما عبر مباراة اليوم التي سيكون لها انعكاس على اكثر من مستوى في الفترة المقبلة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا