النجم الساحلي: الكلاسيكو فرصة أخيرة لـ«غاريدو» وثلاثة أسماء مرشحة لخلافته

ضمن النجم الساحلي -كما هو معلوم- تواجده في الدور ربع النهائي من رابطة الأبطال الافريقية بعد فوزه بثنائية نظيفة في الجولة الختامية أمام نادي يلاتينيوم الزمبابوي

بامضاء كل من كريم العريبي ومالك بعيو ويتطلع اليوم الى حصد نتيجة ايجابية حين يباري في لقاء الكلاسيكو بداية من الثانية بعد الظهر النادي الصفاقسي في المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة من مرحلة الذهاب.
حقق النجم الساحلي حصيلة ايجابية في الفترة الأخيرة ضمن رابطة الأبطال الافريقية بعد أربعة انتصارات وهزيمتين خرج منها بـ 12 نقطة وبصدارة المجموعة وأكد من خلالها انه قادر على الأفضل رغم فترة الشك التي عاشها، فريق جوهرة الساحل سيلاقي في ربع نهائي رابطة الأبطال اما الرجاء البيضاوي أو الوداد المغربيين أو الزمالك المصري وهذا سيتعرف عليه بعد القرعة التي ستجرى غدا بداية من السادسة مساء.

التأكيد على جسامة المهمة
تحدث أمين بن عمر عن التأهل الى ربع النهائي وأكد أن النجم كان جاهزا امام نادي بلاتينيوم الزمبابوي للظفر بورقة التأهل في المرتبة الاولى للمجموعة مشيرا الى أن الجديات ستنطلق بداية من الدور القادم بحثا عن مواصلة المشوار القاري كأفضل ما يكون، ماهر الحناشي هو الاخر بين ان الشوط الثاني في مباراة نادي بلاتينيوم كان الاهم وكان الفيصل في ضمان المرور الى الدور المقبل الذي، الحناشي أكد ان النجم ينتظر القرعة وجاهز للدفاع عن حظوظه.

اما المدرب غاريدو فبين أن الهدف الأساسي للنجم كان الترشح للدور القادم من رابطة الأبطال الافريقية وهو ما استحقه عن جدارة، مدرب النجم عرج على جوانب متعددة على غرار الجوانب الادارية وملف الملعب بسبب غلق الاولمبي اضافة الى عدم حصول اللاعبين على مستحقاتهم المادية المتخلدة لدى الهيئة المديرة، مشاكل لم تقف حاجزا ولم تثن النجم من التواجد في الدور المقبل من رابطة الأبطال الافريقية التي سيسعى فيها الى الذهاب أقصى ما يمكن والمراهنة على اللقب ولم لا يكون النهائي تونسيا خالصا بما ان كرة القدم التونسية ممثلة أيضا بالترجي الرياضي في المسابقة ذاتها.

الكلاسيكو للتأكيد
طوى النجم الساحلي صفحة التأهل الى ربع نهائي من رابطة الأبطال الافريقية وتركيز المجموعة الان منصب على الكلاسيكو الذي ينتظره أمام النادي الصفاقسي اليوم في أولمبي المنزه، مباراة سيسعى فريق جوهرة الساحل الى الفوز بنقاطها الثلاث بقيادة مدربه كارلوس غاريدو الذي مازال بقاءه غير ثابت ومباراة اليوم قد تكون فرصة أخيرة له للبقاء في مهامه من عدمها، الأخبار الأخيرة تفيد أن البديل لكارلوس غاريدو وفي حال تم اتخاذ قرار رسمي بشأنه قد يكون أحد الأسماء الثلاثة منتصر الوحيشي أو عمار السويح أو رضا الجدي في انتظار ما ستحمله الساعات القليلة القادمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا