كرة الطائرة: الدورة الترشيحية للأولمبياد.. انجاز تاريخي لمنتخب الشاطئية

تمكن المنتخب الوطني للشاطئية ولأول مرة في تاريخه من التأهل إلى الألعاب الأولمبية القادمة في البرازيل بعد تغلبه في نهائي الدورة الترشيحية التي اختتمت مؤخرا في شواطئ حمام الأغزاز على المنتخب المغربي بنتيجة( 2 – 1 ).
وجاء هذا الانجاز التاريخي

لمنتخب الشاطئية عن جدارة وإستحقاق بعد أن تمكن من الإنتصار في جميع المباريات منها أربعة في الدور الأول كانت كلها بنتيجة( 2 – 0 )على حساب منتخبات مصر ورواندا والسيراليون وغمبيا وفوزه في المربع الذهبي ضد أنغولا أيضا بشوطين دون رد.
وتحقق هذا الإنجاز بفضل العمل الكبير من الإطار الفني المتكون من المدرب فوزي القلعي والمعد البدني علاء بن حمودة وأخصائي العلاج الطبيعي مهدي القرقوري وتألق رباعي المنتخب شعيب الحاج صالح والناصر عرفات وبلال بربار وسام بن الشيخ.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني للشاطئية كان قد شارك لأول مرة في تاريخه في بطولة العالم التي استضافتها هولندا في جوان الماضي ثم ضرب بعدها موعدا مع الألعاب المتوسطية في بيسكارا التي ترشح خلالها منتخب تونس 1 المتكون من الثنائي شعيب الحاج صالح وعرفات الناصر إلى الدور ثمن النهائي وانسحب أمام فرنسا في انتظار نتائج أفضل خلال أول اطلالة له في أولمبياد البرازيل القادمة.

فوزي القلعي المدرب الوطني لـ«المغرب»:
شرفنا تونس
تحدث عن هذا الترشح التاريخي لأولمبياد الشاطئية المدرب الوطني فوزي القلعي لـ «المغرب» قائلا:« كان بلوغ الأولمبياد أول الأهداف التي رسمناها منذ تولينا الإشراف على المنتخب خلال السنوات الثلاث الماضية التي قمنا خلالها بدورات تكوينية في ايطاليا وهنا في قليبية».

«تمكنا في ظرف وجيز بفضل التضحيات التي قمنا بها من إعداد منتخب قادر على المنافسة عربيا وإفريقيا ودوليا وقد برهنا على ذلك في بطولة العالم الأخيرة في هولندا حينما تغلبنا على العتيد المنتخب الألماني في أول مشاركة في تاريخنا».
وقال فوزي القلعي أيضا:» كان اللاعبون على وعي تام بالمهام التي تنتظرهم في الدورة الترشيحية وتمكنوا بـ ‹القليب› من تشريف تونس ورفع الراية الوطنية عاليا وتحقيق المطلوب منهم».

ويختم المدرب الوطني قائلا:«ينتظرنا عمل كبير ونحن ستكون لنا محادثات مع الإدارة الفنية التابعة للجامعة من أجل وضع مخطط واضح للتحضيرات التي يجب أن تكون في أعلى مستوى إذا أردنا تحقيق نتائج طيبة في الأولمبياد ومبدئيا ستكون لنا تحضيرات في اسبانيا خلال الشهر القادم ثم تربص في البرازيل من أجل الظهور بوجه مشرف في إطلالتنا التاريخية في الأولمبياد».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا