الترجي الرياضي - النجم الساحلي (1 - 0): هدف الهوني يحسم الكلاسيكو

حسم الترجي الرياضي الكلاسيكو الذي جمعه بالنجم الساحلي في لقاء تقاسم فيه الفريقان السيطرة حيث كان الفريق المضيف الأفضل في الشوط الأول

وقد ترجم الليبي الهوني الأفضلية بهدف فيما كان النجم الساحلي الأفضل في الشوط الثاني لكنه لم يترجم ذلك ليتكبد هزيمة جديدة في حقبة المدرب الإسباني.
واصل الترجي سلسلة نتائجه الإيجابية وأصبح يشترك في الصدارة مع الاتحاد المنستيري في انتظار اكتمال النصاب من المباريات المؤجلة.

الترجي يختار الضغط
منذ بداية الكلاسيكو لاحت الاختيارات الفنية لمدرب الترجي معين الشعباني بالضغط العالي على لاعبي النجم الساحلي وخاصة في مناطقهم لتعلن هذه الحسابات عن سيطرة لزملاء بلغيث على ربع الساعة الأول لكن دون فرص خطيرة على مرمى الحارس مكرم البديري باستثناء تسديدة الليبي حمدو الهوني والتي لم تشكل خطورة على دفاعات فريق جوهرة الساحل.
الترجي امتلك الكرة وكان الأكثر سيطرة على منطقة وسط الميدان في المقابل بحث لاعبو النجم الساحلي عن تجاوز ربع الساعة الأول الذي ضغط فيه الأحمر والأصفر في ظل المساندة الجماهيرية لتكون السيطرة المطلقة التي حاول النجم تجاوزها عبر الكرات العالية في اتجاه المهاجم كوليبالي إلا أن مدافعي الترجي كانوا حاسمين في قطعها وكسر رغبات الفريق المضيف في الوصول إلى دفاع الترجي الرياضي.
وإلى حدود الدقيقة 25 واصل لاعبو الترجي الرياضي السيطرة على وسط الميدان وامتلاك الكرة لكن دون خطورة كبيرة على دفاع النجم الساحلي الذي كان منظما وأجهض كل طموحات الترجي الهجومية سواء من الجهة اليمني أو اليسري.

الهوني يسجل
مع تقدم الدقائق ومع وصولنا إلى الدقيقة 30 زادت رغبة الترجي في الوصول إلى الشباك خاصة بعد الهفوات التي ارتكبها لاعبو الخط الخلفي للنجم الساحلي لتعلن الدقيقة 30 عن فرصة سانحة للمهاجم الخنيسي إلا أن الحارس البديري أختار التدخل بقوة ليعلن الحكم الأثيوبي مخالفة جديدة للترجي نفذها بدقة الجزائري بلال بن ساحة بتمريرة عرضية لليبي حمدو الهوني الذي استغل تراجع مدافعي النجم الساحلي ليسكن الكرة الشباك بتسديدة قوية أكدت السيطرة الترجية الكلية على الأربعين دقيقة للشوط الأول ليكون الهدف في تمام الدقيقة 32.
وكان الليبي قريبا من الهدف الثاني وذلك في تمام الدقيقة 41 بعد خروج كرة من الدفاع لتصل إلى المهاجم الليبي الذي سدد لكن الكرة لم تكن بعيدة عن مرمى الحارس مكرم البديري في شوط أول كان التفوق فيه ترجيا بالطول والعرض تكتيكيا وفنيا حتى أن النجم غاب هجوميا في شوط كان فيه معز بن شريفية غائبا في ظل غياب فرص النجم الساحلي.

النجم أفضل
بحث النجم الساحلي منذ الدقائق الأولى للشوط الثاني عن تعديل النتيجة خاصة بعد التغيير الهجومي بالتعويل على الحاج حسن لينطلق فريق جوهرة الساحل في نسج عملياته الهجومية والتي كانت أولاها في تمام الدقيقة 50 بعد مخالفة من بن عمر لكن كوليبالي لم يحسن التعامل مع الوضعية ليفوت هدف التعادل بعد أن تدخل بن شريفية ليعود النجم مجددا للهجوم مستغلا هفوة المدافع الشتي لينفرد بالحارس بن شريفية لكنه كالعادة لم يحسن التعامل مع الوضعية ليضيع هدف محقق للنجم الساحلي الذي سيطر على الربع ساعة الأولى للفترة الثانية التي غاب عنها الترجي تماما رغم الشوط الأول المحترم.
الكرات الثابتة كانت من الأسلحة التي اعتمدها النجم الساحلي للعودة في النتيجة وبعد هفوة من بن شريفية كاد يستغلها مرتضي بن وناس بعد مخالفة مباشرة إلا أن حارس الترجي كفر عن هفوته وأنقذ الموقف محولا الكرة إلى الركنية التي لم تأت بالجديد.

البديري يتألق
سيطر النجم الساحلي على الشوط الثاني وكان أفضل من الترجي الذي اختار تحصين النتيجة ولعب الهجمات المعاكسة التي كادت تعلن الجديد في تمام الدقيقة 79 بعد عمل جماعي انطلق من بن رمضان الذي مرر إلى البديل واتارا الذي ترك الكرة للجزائري بلغيث الذي انفرد بالحارس البديري لكنه لم يتمكن من تسجيل الثاني بما أن حارس النجم كان حاسما وتألق مبقيا على حظوظ فريقه في المباراة خاصة مع التغييرات الهجومية التي قام بها المدرب الأسباني إلا أن الخطورة كانت ترجية بعد هجوم معاكس عبر واتار إلا أن الحارس البديري واصل التألق أمام رأسية زميله السلامي ليفوت على الترجي ثاني الأهداف.
وعرف الترجي كيفية التحكم في الدقائق الأخيرة للكلاسيكو بالسيطرة على الكرة فيما بحث النجم الساحلي عن الوصول إلى شباك بن شريفية إلا أن الصلابة الدفاعية للفريق المضيف أضاعت أماني النجم في العودة في النتيجة لينتهي الكلاسيكو بفوز الترجي بهدف الليبي حمدو الهوني.

رقم من المباراة: 0
واصل الترجي الرياضي نتائجه الايجابية في البطولة المحلية بفوز جديد أكد أن فريق باب سويقة يبقي عصيّا على الهزيمة منذ ضربة بداية الرابطة المحترفة الأولى وحضر رقم 0 مجددا في الكلاسيكو بما أن المدرب الإسباني غاريدو لازال يبحث عن أول انتصار محلي مع النجم الساحلي حيث انهزم في مباراته الثالث منذ توليه للمهمة.

نجم «المغرب»: حمدو الهوني
في ظل الهدف الذي حققه مهاجم الترجي الرياضي حمدو الهوني ليبصم على انتصار فريقه فإن المردود المقدم من الليبي في الكلاسيكو جعله الأفضل في لقاء الأمس.
للأرشيف:

تشكيلتا الفريقين:
الترجي الرياضي: معز بن شريفية - محمد علي اليعقوبي - عبد القادر بدران - الياس شتي - ايهاب المباركي - فوسيني كوليبالي - محمد علي بن رمضان - عبد الرؤوف بالغيث - حمدو الهوني - بلال بن ساحة - طه ياسين الخنيسي
النجم الساحلي: مكرم البديري - بهاء السلامي - عمار الجمل - عمر كوناتي - وجدي كشريدة - مرتضى ين وناس - محمد أمين بن عمر - مالك بعيو - ايهاب المساكني - داروين غونزاليس - سليمان كوليبالي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا