اليوم مباراة مؤجلة من الجولة السابعة ذهاب من الرابطة المحترفة الأولى: الترجي من أجل انتصار الصدارة والنجم لتحقيق الاستفاقة

مهما تباينت الوضعيات بعد مباريات الدربي والكلاسيكو مرآة البطولة والمواعيد التي ينتظرها الشارع الرياضي بشغف لما تقدمه من فرجة وإثارة وتشويق

تحبس الانفاس وتشفي الغليل خاصة ان جل اللقاءات تسيطر فيها النتيجة على الاداء ...وفي لقاءات الدربي والكلاسيكو تكون المتعة مضمونة بغض النظر عن الوضع الذي يمر به احد الفريقين او كلاهما فقيمة المباراة وحدها كفيلة بأن تكون لهما حافزا لتقديم افضل مالديهما.
يحتضن ظهر اليوم ملعب رادس الاولمبي كلاسيكو مثير بين الترجي الرياضي والنجم الساحلي في اطار مباراة مؤجلة من الجولة السابعة ذهاب مافرضت تأجيلها الالتزامات القارية للفريقين في رابطة الابطال الافريقية. وسيحكّم المواجهة الاثيوبي باملاك تيسيما في خطوة اعتبرتها الجامعة التونسية لكرة القدم أنها تتنزل في اطار الانفتاح على محيطها الافريقي وجاء ذلك بعد عزوف -في السنوات الاخيرة- عن الاستنجاد بالحكام الاجانب. مواجهة اليوم سيدخلها الفريقان بغايات متباينة ففريق باب سويقة يرنو الى مواصلة زحفه للامساك بدواليب الصدارة وهو الذي يوجد على بعد 3 نقاط فقط من المتصدر الاتحاد المنستيري اما منافسه فيرغب في وضع حد لادائه المتذبذب في الفترة الاخيرة والدليل على ذلك انه اكتفى بانتصار وحيد في 5 مباريات.

فريق باب سويقة لمواصلة السلسة الايجابية
يستضيف الترجي الرياضي اليوم النجم الساحلي في لقاء مؤجل من الجولة السابعة من مرحلة الذهاب في مواجهة يسعى خلالها الاحمر والاصفر الى مواصلة سلسلة نتائجه الايجابية وتحقيق الفوز التاسع له في الموسم بما من شأنه ان يسمح له بالصعود الى كرسي الصدارة رفقة الاتحاد المنستيري خاصة انه يحتل الى حد كتابة هذه الاسطر المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن فريق عاصمة الرباط وهو منقوص من اربع مباريات باعتبار مباراة اليوم. وتأمل كتيبة المدرب معين الشعباني في ان تنهي سلسلة مبارياتها المؤجلة بأفضل رصيد ممكن لمواصلة حملة الدفاع عن اللقب المحلي. ويستمد زملاء معز بن شريفية معنوياتهم المرتفعة من مسيرتهم الموفقة في دور مجموعات رابطة الابطال حيث يحتلون صدارة مجموعتهم بعد اربع انتصارات وباتوا على بعد نقطة من تحقيق التأهل الى ربع النهائي.

ويخوض فريق باب سويقة مباراة اليوم منقوصا من أحد ابرز عناصره في الفترة الاخيرة انيس البدري الذي شد الرحال الى البطولة السعودية للالتحاق باتحاد جدة رغم ان المفاوضات مازالت متواصلة بين الفريقين ولم يصل الفريقان الى ارضية اتفاق ولكن يبدو ان اغراءات العرض الخليجي جعلت البدري يتمرد بداية من المباراة القارية الاخيرة امام فيتا كلوب الكنغولي والتي لم يشارك فيها. ولا يختلف اثنان في قيمة الاضافة التي مافتئ يقدمها اللاعب منذ فترة وتحقيقه لأهداف ثمينة لكن على المدرب معين الشعباني ان يجد السبل الكفيلة بسد الفراغ الذي سيتركه اللاعب بوجود اسماء مميزة في وسط الميدان على غرار الليبي حمدو الهوني فالثابت ان الفريق لن يجد صعوبة في تعويض البدري.
وشهدت تمارين الترجي في بداية الاسبوع التحاق عديد الاسماء على غرار الطيب المزياني وماهر بالصغير الى جانب خليل شمام وسامح الدربالي وكوامي بونسو ورائد الفادع بعد تخلصهم من مخلفات الاصابات وسيكونون على ذمة الاطار الفني وهو ما سيوفر حلولا اضافية للشعباني من اجل مواصلة حصد النتائج الايجابية والاطمئنان على العودة الى تصدر السباق مع انهاء المباريات المؤجلة. ولا يخفى ان مباراة اليوم ستكون اختبارا للوقوف على استعدادات الكتيبة الحمراء والصفراء قبل دربي العاصمة مع النادي الافريقي المقرر اجراؤه يوم 19 جانفي الحالي.

النجم الساحلي لاستعادة التوازن
يسعى فريق جوهرة الساحل في مباراة اليوم الى وضع حد لسلسلة نتائجه السلبية التي جعلته يكتفي بالمركز السادس برصيد ثماني عشرة نقطة. وتعد مواجهة اليوم اختبارا حقيقيا للنجم ولمدربه الاسباني كارلوس غاريدو خاصة وأن اداء الفريق لم يقنع منذ تسلم الاسباني المقاليد الفنية... واكتفى الفريق في لقاءاته الخمسة الاخيرة بفوز وحيد اضافة الى هزيمتين وتعادلين دلك ان اخر انتصاراته يعود الى تاريخ 11 ديسمبر 2019 امام نادي حمام الانف برباعية ومنذ ذلك الحين تكبّد الفريق هزيمتين امام كل من الملعب التونسي بثلاثية مقابل هدف ونجم المتلوي بهدف دون رد قبل ان يتعادل مع النادي الافريقي في حمام سوسة بهدف لمثله وهو ما يجعله امام حتمية الخروج بنتيجة ايجابية في لقاء اليوم لايقاف نزيف النقاط المهدورة والعودة الى طريق الانتصارات اما اية نتيجة سلبية فمن المؤكد انها ستترك تاثيراتها في اركان فريق جوهرة الساحل.غير ان الفوز الاخير الذي عاد به الفريق من السودان امام الهلال في دور مجموعات رابطة الابطال كان حافزا معنويا لزملاء فراس بالعربي للاعداد للقاء اليوم في افضل الظروف. على مستوى الرصيد البشري، يستعيد الخط الخافي خدمات الثنائي عمار الجمل وصدام بن عزيزة بعد ان تخلصا من مخلفات الاصابة وباتا جاهزين ليكونا على ذمة الاطار الفني في لقاء اليوم.فيما يغيب القائد ياسين الشيخاوي لاسباب صحية.

لغة الأرقام ترجح كفة الترجي
تشير لغة الارقام الى اسبقية فريق باب سويقة ففي 126 كلاسيكو سابق إذ حقق الاحمر والاصفر الانتصار في 46 مناسبة مقابل 38 للنجم وانتهت 42 مواجهة بالتعادل.
ومنذ لقاء 24 ديسمبر 2015 الذي حقق فيه «ليتوال» الفوز بثلاثية نظيفة فإنه عجز عن الانتصار في المواجهات السبعة الموالية اذ حقق الترجي انتصارين وانتهت 5 لقاءات بالتعادل. وتجدر الاشارة الى ان الاهداف غابت عن مبارتي الموسم الماضي وسنتطلع الية الى الفريق الذي سيكسر هذا الحاجز ويعيد لذة الانتصارات الى الكلاسيكو.

برنامج اليوم
• ملعب رادس الساعة 14.00
الترجي الرياضي - النجم الساحلي /باملاك تيسيما

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا