النادي الصفاقسي: ودّ أمام الأولمبي الباجي وتفاعل مع الحاج مسعود

يواصل النادي الصفاقسي تحضيراته للمرحلة المقبلة حيث أجرى الفريق عشية أمس الأول مباراة تطبيقية بين اللاعبين الذين تم توجيه الدعوة إليهم

ما عدا المصابين الذين يواصلون التدرب على انفراد، وسيواجه الفريق اليوم فريق الاولمبي الباجي بملعب مقر التربص حيث سيكون اللقاء فرصة لتشريك اللاعبين والتعرف على مدى جاهزيتهم للمرحلة القادمة.
سيكون اللقاء الودي الأول امام الأولمبي الباجي فرصة للاعبين الشبان الذين وقعت دعوتهم في الفترة الأخيرة للتعرف على امكانياتهم امثال الحباسي والعمري والغرياني وغرام والحمروني وغيرهم من اللاعبين، لقاء اليوم سيكون الاول للمدرب فتحي جبال خلال تربص سوسة في انتظار التعرف على المنافس الثاني والأقرب ان يكون اللقاء يوم الثلاثاء او الاربعاء المقبل لمواصلة التحضيرات على ان يختتم الفريق تحضيراته بلقاء ثالث وأخير يوم السبت او الاحد المقبلين لتحديد القائمة النهائية التي ستواصل المشوار وعددها 26 لاعبا.

الاعداد للجلسة العامة
أصدرت إدارة النادي الصفاقسي بلاغا أكدت فيه أنه سيقع فتح باب الانخراط للموسم المنقضي بصفة استثنائية بداية من يوم غد الاثنين 13 جانفي الجاري بمركب النادي حيث حدد سعر الانخراط 30 دينار بالنسبة للأحباء الذين سيتواجدون في الجلسة العامة العادية التي وقع تحديدها يوم الجمعة 17 جانفي الجاري بمركب النادي وتم التأكيد في البلاغ أيضا أنه بصفة استثنائية وقع فتح باب الانخراطات وعلى أنه في المستقبل لن يقع فتح الباب قبل ايام قليلة من الجلسة وأن الهيئة وضعت الانخراطات الجديدة لموسم 2019 - 2020 على ذمة الأحباء.

تفاعل مع الحاج مسعود
بعد الحلقة الخاصة باللاعب الدولي السابق للنادي الصفاقسي امير الحاج مسعود في احدى القنوات للحديث على حياته الخاصة والظروف الصعبة التي أصبح يعيشها تفاعل عدد كبير من جماهير النادي الصفاقسي مع اللاعب الذي كان مطلبه الوحيد توفير شغل له بما أنه متحصل على شهادة في التدريب، أحباء النادي الصفاقسي ذهبت أفكارهم بعيدة وطالبوا بتنظيم مقابلة توديعية للاعب بملعب الطيب المهيري بين اصدقاء وقدماء النادي الصفاقسي بأصدقاء وقدماء النادي الافريقي بما أن الحاج مسعود انتمى لفريق باب الجديد بعد العودة من الاصابة الشهيرة التي حرمته من الاحتراف والبروز وهذه الفكرة وجدت الصدى الكبير خاصة أن مداخيلها ستكون لفائدة عائلة اللاعب بالإضافة الى تواجد جماهير النادي الصفاقسي والنادي الافريقي بالمدرجات لتوديع لاعب أعطى الكثير للناديين والمنتخب الوطني في وقت قصير. فهل ستتفاعل باقي الأطراف مع هذه الفكرة وتبلورها على أرض الواقع خاصة وأن هيكل سوسيوس سبق له تنظيم مقابلة ودية بين قدماء النادي وقدماء منتخب فرنسا وشهدت حشد جماهيري كبير لمتابعة الجيل الذهبي مثل سامي الطرابلسي وسفيان الفقي وحاتم الطرابلسي وهيكل قمامدية وغيرها من الأسماء التي سطع نجمها مع النادي والمنتخب الوطني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا