النادي الصفاقسي: عروض خليجية لهنيد وشواط... المفاوضات متواصلة مع جيرالدو.. والليبي سالـم عبلو يقترب

يعود النادي الصفاقسي بداية من يوم غد السبت للتمارين بالملعب الفرعي للطيب المهيري تحت إشراف المدرب فتحي جبال بعد راحة بخمسة أيام بعد توقف

البطولة لمدة شهر حتى يتواصل إجراء المباريات المتأخرة لبقية النوادي ومن بينها النادي الصفاقسي الذي ينتظره لقاء متأخر لحساب الجولة الـ10 أمام النجم الساحلي في أواخر الشهر الحالي بملعب رادس.
سيدخل الفريق بداية من الأسبوع المقبل في تربص مغلق بأحد النزل في سوسة لمدة 10 أيام حيث سيجري بعض المباريات الودية في انتظار التعرف على الفرق المنافسة خلال التربص، ومن المنتظر أن يوجه المدرب فتحي جبال الدعوة لكل اللاعبين بمن فيهم العائدون من إصابات أو المجموعة التي سيقع وضعها على لائحة المغادرين.

قائمة المغادرين
كثر الحديث في الفترة الأخيرة على قائمة المغادرين خلال المركاتو الشتوي الحالي حيث تتجه النية نحو تمكين بعض اللاعبين من البحث عن فرق أخرى لمنحهم الوثائق خاصة بعد تراجع أداء البعض منهم في الفترة الأخيرة وغياب البعض الآخر على التشكيلة، ولئن تحدث الكثيرون على سبعة لاعبين سيقع الاستغناء عنهم إلا أن الأرقام الرسمية تبقى بيد الهيئة المديرة سيما وأن بعض الأسماء مطلوبة من نوادي خليجية كبرى وقد يقع التفريط فيها خلال الميركاتو الحالي مثل نسيم هنيد أو فراس شواط.
وبالنسبة للمغادرين فإن الأمور أخذت تتضح نسبيا حيث ينتظر الاستغناء على خدمات محمد علي الجويني وعمر بوراوي ونذير القريشي وحمزة الجلاصي بالإضافة إلى إمكانية التفريط في الحبيب الوسلاتي وعلاء الدين المرزوقي بعد رفعهم لقضية بالفريق في وقت سابق وتبقى القائمة قابلة للارتفاع في المرحلة المقبلة.

انتدابات في الأفق
وبخصوص الانتدابات فقد علمنا أن الهيئة دخلت في مفاوضات مع لاعب ليبي يدعى سالم عبلو في انتظار الوصول إلى اتفاق نهائي بما أن اللاعب متواجد في صفاقس منذ أيام، كما علمنا أن المفاوضات مازالت جارية مع لاعب الأهلي المصري جيرالدو في انتظار الوصول إلى اتفاق نهائي مع اللاعب الذي طالب بأجر مرتفع بالرغم من قبول الأهلي تحول اللاعب لصفاقس, وتجدر الاشارة إلى ان الهيئة المديرة أكدت في وقت سابق أنها ستقوم بتكوين لجنة فنية تتكون من عدد من اللاعبين القدامى لاصطياد العصفور النادي سواء من داخل تونس أو من خارجها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا