النادي الصفاقسي: غيابات عديدة أمام الشابة وانقسامات داخل الأحباء بسبب خماخم

بدأت الأمور تتضح بخصوص اللاعبين الذين سيتم التعويل عليهم في لقاء الاحد المقبل امام هلال الشابة بملعب الطيب المهيري بصفاقس

ضمن الجولة الختامية من مرحلة ذهاب الرابطة المحترفة الاولى حيث تأكد رسميا غياب نسيم هنيد وحسام دقدوق وجاسم الحمدوني ونذير القريشي بسبب الاصابة وعلاء الدين المرزوقي والحبيب الوسلاتي بسبب العقوبة بالإضافة الى تأكد عدم التعويل على موسوندا الى حين مثوله امام لجنة التأديب بالنادي بعد هروبه من الفريق في سبتمبر الفارط لتبقى دعوة سوكاري واردة في هذا اللقاء بعد تعافيه من الاصابة.

والمؤكد أن المدرب فتحي جبال سيوجه الدعوة إلى دحمان وبن حسين والمثلوثي وبن علي وعمامو وباكايوكو وغومة والجويني والجلاصي وكواكو وسوكاري والحرزي وبن علي ومنصر والقروي والطرابلسي واية عثمان وباكير وشواط وايدو وهي القائمة الاقرب حاليا لمواجهة هلال الشابة نهاية هذا الاسبوع بعد بما أنه تأكد القيام بتغييرات جديدة على مستوى التشكيلة مقارنة بلقاء النادي الافريقي.

تربّص قصير
يدخل النادي الصفاقسي مساء اليوم في تربص خاطف بأحد النزل في صفاقس لمواصلة التحضيرات لمواجهة هلال الشابة حيث سينزل الفريق الضيف بمدينة صفاقس يوم المباراة نظرا لقرب المسافة 60 كلم وهو ما يؤكد على أن الهلال سيتحول يوم المباراة إلى مدينة صفاقس.

بن صالح حكم المباراة
أعلنت أمس الجامعة التونسية لكرة القدم عن موعد لقاء النادي الصفاقسي وهلال الشابة حيث تأكد موعد اللقاء في الساعة الثانية ظهرا بملعب الطيب المهيري بإدارة الحكم وسيم بن صالح ومساعدة عمر الرياحي وزياد الضويوي والصادق الكومنجي.

هل يتدخل رئيس النادي؟
كثرت المشاكل بين الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك بين مؤيد للرئيس المنصف خماخم في المرحلة المقبلة والرافض له من خلال مطالبته بالاستقالة وهو ما أثمر حالة احتقان بين الاحباء أدت بالبعض الى تقديم قضايا عدلية في وقت وجب على الجميع الالتفاف حول الفريق بمن فيهم الجماهير التي انقسمت الى شقين، فهل سيتدخل رئيس النادي المنصف خماخم لفض هذا الاشكال من خلال التحاور مع الجماهير والاستماع اليهم للإبتعاد عن تقديم القضايا وتعود الاجواء كما كانت عليها في الفريق؟

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا