اليوم الجولة الثالثة من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية: الترجي في لقاء تدعيم الصدارة ودربي مغاربي عنوانه الوصافة

الوجود في الصفوف الاولى من المسابقات القارية يتطلب الكثير من الجهد والتضحيات لان الوصول الى القمة صعب وبالاستمرار فيها هو الاصعب...

والترجي الرياضي الذي حصد لقب رابطة الأبطال الإفريقية في الموسمين الاخيرين يتطلع الى المحافظة على اللقب للموسم الثالث على التوالي وطرق باب مشاركة عالمية جديدة بعد العودة من قطر مؤخرا بتحقيق المركز الخامس في مونديال الأندية.
ويدرك فريق باب سويقة ان مهمته لن تكون سهلة فعليه ان يدفع ضريبة المراهنة على أكثر من واجهة من خلال نسق ماراطوني انطلق هذا الاسبوع ففي يوم الثلاثاء ضرب موعدا مع نجم المتلوي ضمن لقاء مؤجل من سباق البطولة واليوم سيكون الموعد مع مباراة قارية امام فيتا كلوب الكونغولي.

فريق باب سويقة لتحقيق العلامة الكاملة
يسعى الترجي الرياضي اليوم عندما يستضيف فيتا كلوب الكونغولي بملعب رادس في الثامنة ليلا ضمن الجولة الثالثة من دور مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية، الى تحقيق الفوز الثالث على التوالي في دور المجموعات وتأكيد صدارته للمجموعة الرابعة. ويدخل الفريق المواجهة بمعنويات مرتفعة خاصة بعد ان تمكّن في الجولة الماضية من الفوز على شبيبة القبائل بهدف لصفر وقبلها العودة من الدار البيضاء بفوز ثمين على الرجاء المغربي بثنائية نظيفة. ولعل الظفر بالنقاط الثلاث في مباراة اليوم سيمهد له مواصلة الطريق بثبات على درب التأهل الى ربع النهائي. وتجدر الاشارة الى أن الاحمر والاصفر يتصدر المجموعة الرابعة بـ6 نقاط متقدما على كل من شبيبة القبائل الجزائري والرجاء البيضاوي المغربي بـ3 نقاط لكل منهما فيما يقبع فيتا كلوب في المركز الاخير دون رصيد...

على الورق، تبدو مهمة ممثل كرة القدم التونسية سهلة امام منافسه القابع في قاع الترتيب بصفر من النقاط بعد هزيمتين امام كل من شبيبة القبائل والرجاء البيضاوي ولكن ذلك يجب ان لا يمثّل دفعا لاستسهال اللقاء الذي يحظى بكثير من الاهمية لدى الاطار الفني لفريق باب سويقة بقيادة المدرب معين الشعباني والدليل أنه عول في اللقاء المؤجل لحساب الجولة الثانية عشرة من الرابطة المحترفة الاولى امام نجم المتلوي على مجموعة جل اركانها من الاسماء البديلة حتى يجنب رصيده البشري تبعات الارهاق والاصابات. وخرج الفريق بفوز صعب امام فريق المناجم في الوقت البديل من المواجهة ولكنه كان حافزا معنويا هاما للاعداد للقاء اليوم في افضل الظروف ويدرك الاطار الفني ان عملا كبيرا بانتظاره للاحاطة بمجموعته التي تخوض رزنامة مضغوطة من المباريات.

في لقاء اليوم، سيستعيد الشعباني خدمات اللاعبين الاساسيين الذين اراحهم في لقاء المتلوي على غرار الحارس معز بن شريفية وكوامي بونصو وسامح الدربالي والياس الشتي وخليل شمام وسيكون المجال مفتوحا امامه لاختيار تشكيلة قادرة على كسب رهان الفوز الثالث على التوالي وتأكيد صدارة المجموعة. ويبدو خيار التعويل على الليبي حمدو الهوني مطروحا بشدة امام الاطار الفني خاصة امام المستوى الجيد الذي قدمه اللاعب في كأس العالم للأندية ودخوله التاريخ كأول لاعب عربي وافريقي يسجّل ثلاثية في مونديال الأندية.

المنافس سيلعب كل أوراقه
في الطرف المقابل،سيلعب فيتا كلوب الكونغولي كل أوراقه في لقاء اليوم من اجل المحافظة على بصيص أمل في التأهل الى الدور القادم. ولن تكون مهمة الفريق الكونغولي يسيرة لا سيما في ظل غياب المدافع دجوما شاباني والمهاجم احمد توري علاوة على نجم الفريق جون مارك مونديلي الذي لم يستعد بعد كامل مؤهلاته الفنية والبدنية.

دربي مثير بين الرجاء وشبيبة القبائل
ضمن نفس المجموعة وفي ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء سيجري دربي مثيرا بين الرجاء البيضاوي المغربي الساعي الى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوزه الثاني، وضيفه شبيبة القبائل الذي يرنو بدوره الى تحقيق الانتصار الثاني وبلوغ النقطة السادسة.
ويدخل «النسر الأخضر» المباراة بمعنويات مرتفعة اثر تغلبه على غريمه الوداد في قمة الدوري المحلي بهدف نظيف يوم الأحد، وسيحاول مواصلة نتائجه الجيدة بقيادة مدربه جمال السلامي وخبرة قائده محسن متولي، في غياب مدافعه بدر بانون والكاميروني فابريس نغاه بسبب الإصابة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا