النادي الإفريقي: رباعية نظيفة أمام سكرة و«كومباري» يواصل التألق

واصل النادي الإفريقي نتائجه الإيجابية سواء في الرسميات أو الوديات بما أن الحوار الودي الجديد استعدادا لبقية مشوار الرابطة المحترفة أمس

كان أمام سكرة وأكد مجددا انتصارات الأحمر والأبيض التي استقرت هذه المرة عند رباعية نظيفة تداول على تسجليها زهير الذوادي في الشوط الأول الذي انتهي على واقع هدف قائد الأفارقة فيما كان الاستعراض في الشوط الثاني بعد تسجيل ثلاثية كاملة تداول عليها المهاجم البوركيني «باسيرو كومباري» في مناسبتين فيما سجل العائد غازي العيادي رابع الأهداف.

وعول المدرب لسعد الدريدي تقريبا على نفس العناصر التي أمنت الانتصارات الأخيرة باستثناء الثنائي الدفاعي المتمثل في فخر الدين الجزيري والجزائري مختار بلخيثر خوفا من إصابات جديدة خاصة أن الثنائي اشتكي من أوجاع في الفترة الماضية فيما فرض تواجد المهاجم ياسين الشماخي مع المنتخب غيابه عن الحوار الودي لتكون الفرصة ملائمة لكل من شهاب الصالحي وآدم الطاوس وغازي العيادي للتواجد في التشكيلة الأساسية.

مباراة الأمس واصلت التأكيد أن دفاع النادي الإفريقي يبقي العلامة الفارقة في الانتصارات المحققة حيث لم يقبل أي هدف في الرابطة المحترفة بعد مرور 8 جولات إلا هدفا وحيدا مما مكنه من احتلال صدارة أحسن دفاع في البطولة.

كومباري هداف
أعرب المدرب لسعد الدريدي عن غضبه مما قدمه المهاجم البوركيني «باسيرو كومباري» في اللقاء الأخير مطالبا إياه بالتركيز أكثر والابتعاد عن الاستعراض ويبدو أن رسائل الدريدي وصلت بشكل جيد لهداف الأحمر والأبيض في البطولة برصيد 4 أهداف حيث واصل البوركيني هز الشباك وهذه المرة في اللقاء الودي أمام مستقبل سكرة بثنائية جديدة أكد بها الفورمة التي يمر بها.

وبالثنائية المسجلة في البروفة الودية بات كومباري الهداف الأول للفريق سواء في الرسميات برصيد 4 أهداف أو في الوديات بعد هدفه رقم 7 في مختلف المباريات التي لعبها الإفريقي خاصة في التحضيرات الأخيرة لاستئناف نشاط البطولة ليعلن المهاجم البوركيني أنه المهاجم الأول في هذا الموسم في نادي باب الجديد.

ضغوط
تشير الأخبار القادمة من كواليس مسؤولي النادي الإفريقي أن الرئيس عبد السلام اليونسي لم يقو على الضغوط الجماهيرية المسلطة عليه من أجل دعوته إلى جلسة عامة انتخابية استثنائية مع ضرورة الرحيل ليزيد الخلاف الأخير بينه وبين المسؤول السابق فوزي الصغير والعلاقة المتوترة مع حمادي بوصبيع وعدد من المسؤولين السابقين في الضغوط على الرجل الذي يدرس إمكانية الرحيل بما أنه دعا ما تبقي من رجال الهيئة إلى اجتماع من أجل دراسة الأحداث كما أن المعلومات تؤكد أن اليونسي يدرس بجدية موضوع الرحيل والابتعاد عن رئاسة النادي الإفريقي.
الساعات القادمة ستعرفنا بالحقيقة بشأن أخبار الكواليس رغم أن الثبت أن اليونسي لن يفوت في كرسه بسهولة رغم سهام النقد الكبيرة التي وجهت له خاصة أن أكبر العوائق المتمثلة في خلاص الديون تسير في الطريق الصحيحة بعد حسم 9 ملفات مع الدعوات إلى لطخة جديدة قد توفر أكثر من مليار جديد سيمكن الفريق من حسم عدة قضايا في مقدمة أموال المهاجم السابق للمنتخب «يوهان توغار».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا