الترجي الرياضي: الشعباني يشرع في البحث عن بديل شمام... وبن ساحة أول التعزيزات

عاد أمس الترجي إلى أجواء التمارين بعد راحة بـ48 ساعة منحها الإطار الفني للمجموعة لاسترجاع الأنفاس اثر نسق نماراطوني من المقابلات

بين المحلية والعربية حيث نجح الفريق في تحقيق سلسلة من النتائج الايجابية أبرزها تعادل خارج الديار لحساب ذهاب الدور 16 لسبالق البطولة العربية أمام اولمبيك اسفي المغربي في انتظار لقاء العودة بتونس المبرمج لـ23 من الشهر الحالي اضافة الى مواصلة التألق على الصعيد المحلي حيث لم يعرف أبناء الشعباني طعم الهزيمة مع مركز ثالث في انتظار اكتمال النصاب بمواجهتين متاخرتين امام كل من مستقبل سليمان على أرضه والنجم الساحلي في أولمبي رادس.

نبقى مع المواعيد التي تنتظر الفريق والتي ستنطلق كما سبق أن اشرنا من بوابة البطولة العربية باستضافة ممثل كرة القدم المغربية فريق اولمبيك اسفي في 23 من الشهر الحالي بداية من الساعة الثامنة ليلا في ملعب رادس على أن تكون ثاني المواعيد بدربي مغاربي في 29 من نفس الشهر بملاقاة الرجاء البيضاوي المغربي على أرضه لحساب الجولة الأولى من دور مجموعات كاس رابطة الأبطال على أن تتواصل المواعيد دون انقطاع بين العربية منها والقارية والمحلية وخاصة العالمية حيث سيكون الموعد بداية من 11 ديسمبر وإلى غاية 22 مع مسابقة كاس العالم للأندية لنشير إلى نشر إدارة النادي أمس بيانا تذكيري لجماهير فريقها الراغبة في التحول مع الفريق إلى قطر أكدت خلالها أن منتصف نهار اليوم سيكون الأجل الأخير من اجل حجز وخلاص تذاكر المقابلتين الأولى والثانية لمونديال الأندية مع الاشارة ان اي طلب لا يستجيب للآجال الزمنية سيتم إلغائه بناء على توصيات الفيفا.

غيابات بالجملة
في انتظار عودة عجلة المقابلات الرسمية للدوران فان تحضيرات الفريق خلال الأسبوع الحالي وإلى غاية منتصف الأسبوع المقبل ستعرف غيابات بالجملة أبرزها لرباعي المنتخب التونسي بن شريفية والبدري والخنيسي وبن رمضان وثنائي المنتخبين الجزائري والليبي بن غيث والهوني إضافة إلى الأسماء التي تعاني من الإصابة وتحديدا الياس الشتي وعبد القادر بدران وقائد الفريق خليل شمام.

في انتظار تطور الحالة الصحية لشمام
رغم ثراء الرصيد البشري خاصة في الخط الخلفي وتحديدا في محور الدفاع بتواجد 4 أسماء في هذه الخطة إلا أن لعنة الإصابات وضعت الإطار الفني للترجي في وضع لا يحسد عليه بعد إصابة الثنائي الأساسي بدران وشمام وعقوبة لمحمد علي اليعقوبي ليكون لاعب الارتكاز الوحيد الجاهز إلى حدود هذه الساعة لخوض لقاء البطولة العربية أمام اولمبيك اسفي المغربي شمس الدين الذوادي بما أن مشاركة خليل شمام مازالت بين الشك واليقين في انتظار مدى تطور الحالة الصحية للاعب حول ما ستؤول إليه الفحوصات التي سيخضع لها منتصف الأسبوع القادم رغم أن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد أن إعداد شمام لهذا الموعد أمر مستبعد للغاية تفاديا لأي مخلفات من شانها أن تكون وراء غياب اللاعب مستقبلا.

حلول بديلة
وضعية شمام واستبعاد تأهيله للمشاركة في اللقاء القادم مع تأكد غياب كل من بدران واليعقوبي من شانه أن يدفع الشعباني إلى البحث عن حلول بديلة تضمن له تجاوز لقاء إياب الدور 16 من البطولة العربية التي تعد الهدف الأول للأحمر والأصفر هذا الموسم بسلام ولعل ابرز الأسماء القادرة على سد الفراغ والإبقاء بنسبة كبيرة على توازن محور دفاع الفريق الايفواري فوسيني كوليبالي الذي سبق له خلال تجربته الطويلة في الترجي وخلال وضعيات مشابهة أن شغل خطة مدافع محوري علما أن التعويل على الايفواري سيكون ممكنا بعد تجاوزه لمخلفات الإصابة بسلام واستعادته لجميع إمكانياته البدنية إضافة إلى منح لجنة المسابقة الحق لكل فريق للتعويل على خماسي أجنبي ليكون بذلك الأخير بديلا لبدران مقارنة بلقاء الذهاب بالمغرب.

ورقة إضافية
إيجاد الحل في كوليبالي لسد النقائص التي يعيشها محور الدفاع سيتزامن مع تعزيز إضافي على مستوى خط وسط الميدان الذي سيسجل عودة الجزائري بلال بن ساحة بعد تجاوزه لمخلفات الإصابة وإتمامه لبرنامج التأهيل البدني الخاص به ليكون بذلك احد الأوراق الإضافية التي يمكن للشعباني لعبها خلال النسق الماراطوني الذي ينتظر الفريق خاصة أن الأخير أكد قبل إصابته امتلاكه إمكانيات فنية وبدنية كبيرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا