النادي الصفاقسي: ودّ منتظر يوم السبت... والكلاسيكو في رادس

عاد أمس النادي الصفاقسي إلى التمارين بصفة عادية بعد الراحة التي منحها الاطار الفني للاعبين لمدة يومين حيث انطلقت التحضيرات

امس للمرحلة المقبلة تحت اشراف المدرب فتحي جبال الذي وجه الدعوة لكل اللاعبين في انتظار التحاق العائدين من اصابات على غرار الحمدوني وآيت عثمان وشواط الذي ينتظر التحاقه بالمجموعة في اقرب الاجال للاعداد للمرحلة المقبلة.

وحسب مصادرنا فإنه تقرر مبدئيا اجراء مقابلة ودية عشية السبت المقبل في انتظار التعرف على المنافس وتحديد المكان خاصة وأن النية تتجه لاجراء هذا اللقاء في ملعب المهيري في انتظار الوصول الى اتفاق مع احد النوادي من الرابطة الاولى بعد توقف البطولة لمدة اسبوعين بما أن النادي الصفاقسي يواجه نادي حمام الانف في الجولة التاسعة بصفاقس قبل التحول في الجولة العاشرة لمواجهة النجم الساحلي خارج الديار خاصة وأن الجماهير تعلق امال كبيرة في الفوز بالمباريات المقبلة امام الكبار.

في رادس
علمنا من مصادرنا أن لقاء الجولة العاشرة بين النجم الساحلي والنادي الصفاقسي بنسبة كبيرة سيحتضنه الملعب الاولمبي برادس بما أن النجم سيستقبل ضيفه -نظرا للاشغال في ملعب سوسة والرهان الكبير بين ناديين عريقين فإن إدارة النجم خيرت الاستنجاد بملعب رادس لاستقبال ضيوفها.

علاقة متميزة
بالعودة الى لقاء بن قردان فإنه سيكون غير اللقاءات السابقة كانت العلاقة متميزة بين اللاعبين والإطار الفني ومسيري الفريقين حيث شاهدنا روحا رياضية عالية تسود الملعب وهذا طبعا ما نتمناه في جميع المباريات.
وربما كان هذا اللقاء بداية عودة الوئام بين الفريقين خاصة وأن جماهير بن قردان عبرت في صفحاتها الخاصة عبر شبكة التواصل الاجتماعي انها سترحب بفريق النادي الصفاقسي وجماهيره في المرحلة المقبلة بعد طي صفحة الماضي وهذه بادرة ممتازة بين الطرفين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا