مولدية بجاية - الترجي الرياضي 0 - 0 لا ثانية بلا ثالثة

كان الترجي على يقين مسبق من صرامة مواقف منافسه مما جعله يرفض جميع اشكال المغامرة ليفرض الحذر في الدفاع

مع الاحراج في الهجوم كلما توفرت الفرصة في مباراة ادت الى تحسر اكثر من ملاحظ جزائري ذهب الى حد التحسر على النتيجة التي روضها الترجي لفائدته ريثما يحين موعد الاياب ولو انه كان بامكانه جلب الانتصار حيث ضاعت كرة هيثم الجويني التي وصلته في طبق من ذهب من المحيرصي في الدقيقة 74 وهو ما حكم على المباراة بالتعادل 0 – 0 وهذه النتيجة غزيرة الفخاخ وهي التي سيتدبر امرها عمار السويح في الاياب .
تعادل الترجي في بجاية هو الثالث من نوعه بنفس النتيجة والمثل يقول ' لا ثانية بلا ثالثة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا