النادي الصفاقسي: «الجويني» و«الحمدوني» خارج المجموعة وثلاثي يعود

كان من المقرر أن تقوم جماهير النادي الصفاقسي بوقفة احتجاجية مساء امس الاول الخميس امام مقر الولاية على خلفية الاحداث

التي حصلت في ملعب الطيب المهيري التي تعرض فيها عدد من الجماهير الى الضرب من قبل الوحدات الأمنية واستعمال الغاز المسيل للدموع مما ادى إلى بعض الاصابات بين الاحباء ولكن السلط الامنية بصفاقس رفضت هذه الوقفة وأعدت التعزيزات اللازمة امام مقر الولاية لتفريق المحتجين وذلك ما نجحت فيه حيث وقع محاصرة العديد منهم من مختلف الطرق المؤدية الى مقر الولاية قبل الوصول حفاظا على النظام العام.

لم تدم هذه المطاردة اكثر من نصف ساعة حتى وقع اخلاء محيط مقر ولاية صفاقس من الجماهير لتعود المدينة الى حياتها الطبيعية وسبق للسلط الامنية ان اعلنت عن عدم الترخيص للجماهير للقيام بوقفة احتجاجية امام مقر الولاية حفاظا على النظام العام.
وعلى اثر الاحداث الاخيرة في ملعب المهيري أكدت مصادر أمنية لـ«المغرب» أنه وقع فتح بحث اداري وعدلي من قبل وزارة الداخلية بعد تحول ممثلين عنها الى صفاقس لمتابعة الاحداث الحاصلة وحسب المصادر ذاتها فإنه سيقع النظر في الاحداث الأخيرة ومنح كل ذي حق حقه بعيدا عن الاحتجاجات أو الاعتداءات التي قد تؤجج الوضعية في وقت وجب على الجميع الالتفاف حول الوطن.

عقوبة بمقابلتين
قررت الرابطة الوطنية حرمان جماهير النادي الصفاقسي من متابعة مباريات فريقها لمقابلتين امام اتحاد بنقردان ونادي حمام الانف مع خطية مالية قدرها 3000 دينار نتيجة العود في رمي المقذوفات في الملعب من قبل الجماهير خلال لقاء الفريق بالترجي الرياضي لحساب الجولة السادسة من البطولة الوطنية.

تربص في الحمامات
دخل النادي الصفاقسي منذ يومين في تربص مغلق بأحد النزل في الحمامات استعدادا لمواجهة مستقبل سليمان حيث وجه المدرب فتحي جبال الدعوة الى 22 لاعبا في الرحلة وهم أيمن دحمان وصبري بن حسن ومحمد الهادي قعلول وهاني عمامو ونسيم هنيد وعلاء غرام وحمزة المثلوثي وعزمي غومة وحسام الدقدوق وحمزة الجلاصي ونذير القريشي ومحمد علي الطرابلسي ومحمد علي منصر وكريس كواكو ووليد القروي وأيمن الحرزي وحبيب الوسلاتي وحسام بن علي وإسلام باكير وعلاء المرزوقي وعصمان كامارا وكينغسلاي إيديو.
والملاحظ في المجموعة عودة وليد القروي بعد غيابه عن الميادين لمدة 7 اشهر تقريبا وعلاء غرام وايدو بعد غيابهم عن الجولة الاخيرة امام الترجي في حين يتواصل غياب الجويني والحمدوني ومحمد بن علي لأسباب فنية.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا