اضراب في الملعب التونسي

ادى احتاج لاعبي الملعب التونسي لكرة اليد بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم الى رفض خوض مباراة الفريق مع شبيبة القيروان وهو ما يعني الهزيمة بالغياب في قاعة باردو بالذات

وهذه سابقة خطيرة في تاريخ الملعب التونسي اتت لتكشف ان ازمة الفريق لا تقف عند حدود كرة القدم فحسب فالطامة عمت جميع الفروع

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا