النادي البنزرتي 1 - النادي الصفاقسي 2: «جبال» يتفوق تكتيكيا على «البياوي»

في حوار ليس بجديد بين مدرب النادي البنزرتي ناصيف البياوي ومدرب النادي الصفاقسي فتحي جبال اللذين جمعتهما سابقا البطولة السعودية.

في لقاء اليوم حسمت خبرة جبال وقراءته المثالية اللقاء الذي جمع الفريقين أمس في ملعب العالية حيث كان لتغيرات المدرب الجديد للصفاقسي مفعول السحر وقاد الفريق للفوز.
سقوط جديد للنادي البنزرتي أعلن غضب الجماهير التي لم تقبل الهزيمة على ملعبها وصبت غضبها على الإطار الفني واللاعبين وعلى رئيس فريق عاصمة الجلاء.

تراوري يزور الشباك
كان التحفظ عنوان بداية قمة مباريات الجولة الرابعة للرابطة المحترفة بين النادي البنزرتي والنادي الصفاقسي بما أن الحسابات سيطرت على الدقائق الافتتاحية وانحصر اللعب في وسط الميدان حيث بحث كل فريق عن الفوز بمعركة وسط الميدان لتعلن هذه الوضعية غياب الفرص طيلة العشر دقائق الأولى...
الرياح كانت قوية في ملعب العالية وهو ما استغله لاعبو النادي البنزرتي الذين انطلقوا في بسط سيطرتهم على المباراة خاصة بعد الفرصة الأولى عبر تراوري الذي لم يستغل موقعه الجديد ليدخل المدافع دقدوق وينقذ النادي الصفاقسي من الهدف الافتتاحي الذي لم يتأخر كثيرا بما أن الدقيقة 17 أعلنت عن أول الأهداف عبر المهاجم تراوري أثر توزيعة من الدراجي ليؤكد النادي البنزرتي أفضليته الميدانية.
رد النادي الصفاقسي لم يتأخر بعد هجوم قاده الوسلاتي الذي سدد بقوة إلا أن الحارس المثلوثي تألق في صد الكرة وحولها إلى الركنية في لقطة كانت الأبرز في العشرين دقيقة الأولى من مواجهة النادي البنزرتي والنادي الصفاقسي.

أفضلية المحليين
واصل النادي البنزرتي الضغط على دفاع النادي الصفاقسي الذي لم يتمكن من التدارك ولاح بعيدا عن مستواه المعتاد وكأن الإصابات -خاصة في الهجوم- أثرت عليه حيث كانت أفضلية زملاء المتألق تراوري واضحة بما أن الفرص الخطيرة كانت من أصحاب الأرض والجمهور خاصة من صاحب الهدف المهاجم الإيفواري تراوري الذي شكل تهديدا مستمرا للحارس أيمن دحمان المتألق في الدقيقة 40 أمام تسديدة الدراجي بعد هذه الفرصة هدأ اللعب إلى غاية الصافرة النهائية للشوط الأول.

انتفاضة «السي آس آس»
مع بداية الفترة الثانية قرر مدرب النادي الصفاقسي تغير النهج التكتيكي بالتعويل على مهاجم صريح تمثل في النيجيري أيدو الذي أحدث تحسنا في طريقة لعب الضيوف الذين سيطروا على الدقائق الأولى للفترة الثانية وانطلقت الفرص تباعا الأولى عبر المرزوقي الذي لم يحسن التعامل مع وضعيته ليفوت هدف التعادل على فريقه الذي لم يتأخر عن التهديف بما أن الدقيقة 61 أعلنت هدف التعادل عبر متوسط الميدان حمزة الجلاصي برأسية اثر ركنية ليختار متوسط الميدان عدم الاحتفال وواصل النادي الصفاقسي الضغط على دفاعات النادي البنزرتي الذي واصل التراجع بعد أن تمكن المرزوقي من تدوين ثاني الأهداف ويؤكد الأفضلية التي فرضها الضيوف وذلك في الدقيقة 65 في دقائق انتفض فيها النادي الصفاقسي بقيادة مدربه فتحي جبال الذي أحكم قراءة الفترة الثانية.
احتفل المرزوقي أشعل مدرجات ملعب العالية حيث أنهالت القوارير على أرضية الملعب ما فرض على الحكم إيقاف المباراة لقرابة 7 دقائق ليتم بعد ذلك تطويق الغضب الجماهير ويستأنف اللعب.

فرص بالجملة
بعد هدفي النادي الصفاقسي بحث النادي البنزرتي مع التغييرات التي قام بها مدرب الفريق المحلي عن التعادل وضغط على دفاع زملاء محمد علي منصر لتلوح الفرصة أمام زياد العونلي إلا أنه لم يتمكن من مغالطة الحارس أيمن دحمان ليكون الرد أقوى من المرزوقي الذي اصطدمت كرته بالعارضة لتعلن هذه الفرصة عن هدوء لم ينعكس على المدرجات التي واصلت غضبها على الهزيمة التي تكبدها النادي البنزرتي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا