الترجي الرياضي: مؤشرات إيجابية حول الوضعية الصحية للمصابين ومحاولات لدخول الميركاتو الشتوي من الباب الكبير

يواصل الترجي استعداداته لقادم المواعيد حيث أجرى الفريق أمس حصة صباحية تم تخصيصها لحراس المرمى وأخرى مسائية

تراوح فيها العمل بين الجانبين البدني والفني على أن تتواصل التحضيرات بحصة مسائية ليكون الموعد غدا مع الوديات بملاقاة مستقبل الرجيش انطلاقا من الساعة 15 في حديقة حسان بلخوجة.
ود ستتمتع إثره المجموعة براحة خاطفة بـ24 ساعة على أن يكون يوم الأحد موعد العودة إلى التمارين في انتظار برمجة لقاء ودي ثان من المنتظر أن يكون أمام احد الفرق المنتمية إلى الرابطة المحترفة الأولى.

الترجي لا يستفيد من توقف نشاط البطولة
امتلاك الترجي لـ4 أسماء دولية إضافة إلى ملاحقة لعنة الإصابات لنجوم الفريق جعل الإطار الفني بقيادة المدرب معين الشعباني غير قادر على استغلال فترة توقف نشاط البطولة لإدخال بعض الإصلاحات والتعديلات على مستوى التوجهات الفنية والتكتيكية التي كشفت عنها المقابلات الأخيرة للفريق سواء على الصعيد المحلي آو القاري او العربي والمتمثلة أساسا في غياب الانسجام بين اللاعبين نظرا للعدد الكبير من التغييرات التي سجلتها التشكيلة وخاصة على مستوى خط الوسط الذي سجل رحيل 3 أسماء مؤثرة كانت تشكل القوة الضاربة للأحمر والأصفر الشعلالي وبقير وكوم إضافة إلى تواصل غياب الايفواري كوليبالي وخط الهجوم الذي عرف رحيل احد ابرز نجومه الجزائري يوسف البلايلي إضافة إلى غياب الجاهزية الكافية عن البدري والخنيسي والمنتدب الجديد ابراهيما وتارا لتكون النتيجة غياب اللمسة الأخيرة والنجاعة الكافية أمام الشباك رغم كثرة الفرص المتاحة خلال المقابلات.

مؤشرات ايجابية
نبقى مع أجواء التحضيرات ولئن كانت الالتزامات الدولية لبعض اللاعبين وإصابة آخرين من العراقيل التي وقفت في طريق برنامج الإطار الفني للترجي فان الساعات القليلة الماضية حملت في طياتها أخبارا سارة خلفت حالة من الارتياح لدى المدرب معين الشعباني حيث كشفت نتيجة الفحوصات التي أجراها طبيب الفريق ياسين بن احمد عن تحسن كبير في الحالة الصحية لجميع المصابين بما يجعل إمكانية تواجدهم على ذمة الفريق بداية من تاريخ 23 من الشهر الحالي موعد استضافة فريق اتحاد بن قردان لحساب الجولة الخامسة ذهاب من سباق البطولة الوطنية أمرا واردا وبالتالي تأكد إمكانية التعويل على خدماتهم في لقاء 3 نوفمبر لحساب ذهاب ثمن نهائي البطولة العربية الذي سينزل فيه الفريق ضيفا على اولمبيك اسفي المغربي ثم في الكلاسيكو الأول أمام النادي الصفاقسي على أرضية المهيري المبرمج ليوم 10 نوفمبر لحساب الجولة السادسة من البطولة وكلاسيكو 17 من نفس الشهر باستضافة النجم الساحلي لحساب الجولة السابعة ولعل ابرز الأسماء التي سجلت حالتها تطورا ملحوظا الثنائي الجزائري بن ساحة وبدران إضافة إلى الايفواري كوليبالي والمدافع المحوري شمس الدين الذوادي.

صفقة من العيار الثقيل
سبق أن اشرنا مع انطلاقة الميركاتو الصفي إلى وجود رغبة كبيرة من الهيئة المديرة للترجي للتعاقد مع احد المواهب الكروية التي تحمل الجنسية المزدوجة التونسية الفرنسية وهو الجناح الأيسر لباريسان جرمان ونيوكاسل ونيس حاتم بن عرفة الا ان الاتصلات الاولية لم تشهد تقدما ملحوظا نظرا لدخول العديد من الأندية الأوروبية على الخط لكن دون جديد يذكر حيث توقفت اخباره بعد عجزه عن إيجاد العرض المناسب الذي يرضي طموحه ليختفي إلى حدود أمس حيث أكدت مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية أن بن عرفة قد يكون المفاجأة السارة لجماهير الترجي بعودة الهيئة المديرة لفريق باب سويقة لجس نبض اللاعب على آمل التعاقد معه خلال الميركاتو الشتوي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا