المنتخب الوطني: الكبيّر يضبط خياراته بعد اكتمال النصاب وبرون على انفراد

دخلت تحضيرات المنتخب الوطني لمباراته الودية مع المنتخب الكاميروني المقررة يوم السبت القادم 12 اكتوبر بداية

من السادسة مساء بالملعب الاولمبي برادس مرحلتها الحاسمة خاصة مع اكتمال نصاب المجموعة وما يوفره ذلك من فرص بالنسبة الى الاطار الفني بقيادة المدرب المنذر الكبير لتجربة كل الورقات والحلول التكتيكية والفنية.
ويجري اليوم نسور قرطاج الحصة التدريبية قبل الاخيرة في الملعب الاولمبي بالمنزه وستكون مغلقة امام الاعلاميين حتى يضبط الناخب الوطني المنذر الكبير اختياراته للقاء السبت قبل ان تنهي المجموعة تحضيراتها غدا بحصة اخيرة ستكون مفتوحة في الربع ساعة الاول للاعلاميين لمتابعتها فقط ولكن دون أخذ التصريحات من اللاعبين والاطار الفني.

تركيز على الجوانب الفنية التكتيكية
شهدت حصة الثلاثاء مشاركة كل اللاعبين وخصصت في بدايتها لتحسين اللياقة والجاهزية البدنية. اما الجزء الثاني من الحصة فقد ركز خلاله الإطار الفني بقيادة المنذر الكبير العمل على الجوانب الفنية والتكتيكية لتحسين التمركز دفاعا وهجوما وذلك بتوزيع اللاعبين على مجموعتين قبل ان يخضع المجموعة الى مباراة تطبيقية في نهاية الحصة التدريبية.

برون على انفراد ولا نية لتعويض دراغر
اشارت الكواليس الواردة من تحضيرات المنتخب ان ديلان برون مدافع خينت (المسمى ايضا لاغنتواز) حل بتربص المنتخب الوطني وهو يعاني من اصابة تعرّض لها في مباراة فريقه مع بروج وقد اثبتت الفحوصات التي خضع لها انها لن تحول دون جاهزيته لمباراة السبت وفي هذا الاطار اكتفى اللاعب في الحصص التدريبية الاخيرة بتمارين خفيفة على انفراد صحبة المعد البدني. في المقابل، تم تسريح مدافع بادبورن الالماني محمد دراغر بعد ان اثبتت الكشوفات ان اصابته تتطلب راحة لا تقل عن 10 ايام وهو ما يعني استحالة التعويل عليه في لقاء الكاميرون ولذلك عاد دراغر لفريقه حيث سيخضع للعلاج في انتظار تماثله للشفاء وحتى يكون جاهزا لمباراة تصفيات كأس افريقيا للامم في شهر نوفمبر القادم. واذا تم تعويض اللمطي الذي اعلن عن غيابه بآدم باللامين فلا نية للاطار الفني لتعويضه.
بقي ان نشير الى ان مارك اللمطي اجرى عملية جراحية ناجحة على مستوى الحنجرة وقد قررت الجامعة التونسية لكرة القدم ايفاد طبيب المنتخب لزيارته في ألمانيا اثر نهاية التزامات نسور قرطاج.

تحكيم جزائري للمواجهة الودية
تقرر تعيين الحكم الجزائري نبيل بوخالفة لإدارة المباراة الدولية الودية بين المنتخب الوطني ونظيره الكاميروني المقررة يوم السبت في السادسة مساء. وسيساعده كل من عماري بوعبد الله وعباس اكرم.

الضيوف يتدربون في الملعب الفرعي بالمنزه
اكتمل منذ يوم الثلاثاء نصاب المنتخب الكاميروني منافس نسور قرطاج في المباراة الودية المقررة يوم السبت في السادسة مساء في ملعب رادس، وبدأ اللاعبون منذ بداية الاسبوع يتوافدون بالتقسيط. وخاض منتخب الاسود التي لا تروض امس حصتهم التدريبية الثانية في انتظار حصة ثالثة اليوم وانهاء التحضيرات بحصة في اولمبي رادس مساء غد الجمعة.
وتجدر الاشارة الى ان بعثة المنتخب الكاميروني ضمت 23 لاعبا وهم: كارل توكو ايكامبي- جيروم أوغوان- فابريس أوندوا- إيجناتوس جاناجو-تشاكونتي داوا- إيريك تشوبو موتينغ- أندري أونانا- مايكل نجاندو- كريستيان باسوغوغ -هارولد موكودي -بيتولو إيوغو -كولينس فايغ- جيورج نتاب- جيندو فوشي- امجيسا زامبو- سيمون أموسولا-بيار كوندي مالونغ- جايتان بونغ -نيوم آلان- بريس نجامالو- أرنود دجوم -فليكس إيبوا -إدغالر سالي».

الكبيّر يؤكد على اهمية الفوز ويبرر اختياراته
اكد الناخب الوطني المنذر الكبير في تصريحات اعلامية اهمية مباراة السبت امام منتخب الاسود التي لا تروض وحتمية الانتصار فيها رغم طابعها الودي. وقال الكبير في تصريح لموقع «كوورة»: «سنسعى لتحقيق انتصار أمام منافس من بين الأفضل إفريقيا، وهو منافس مباشر لنا في ترتيب «الفيفا». الانتصار يجعلنا ندخل التصفيات بثقة كبيرة، والتعرف على اللاعبين الذين سينفذون التعليمات». وعن اختياراته اضاف: «سبق وذكرت أنّ أبواب المنتخب سبتقى مفتوحة أمام أيّ لاعب قادر على تقديم الإضافة، والدليل أنني وجهت الدعوة للاعب آدم باللامين، الذي يبلغ 18 عاما فقط، ومالك بعيو (20 عاما) كما وجهت دعوة لمرتضى بن وناس الذي أظهر إمكانيات طيبة مع منتخب المحليين. هؤلاء اللاعبين برزوا في أنديتهم بشكل جيد، لذلك فإن دعوتهم فرضت نفسها. أما عن التشكيلة، فإن المنتخب لديه العديد من اللاعبين الذين يُعتبرون قيمة ثابتة في المجموعة، ومردودهم طيب ونبني عليهم عملنا، كما أننا نعوّل عليهم كثيرًا في تسهيل عملية اندماج العناصر الجديدة مثلما فعلوا سابقا».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا